اسباب الطلاق فى مصر – الحياة بعد الطلاق

مشكلة الذكر والأنثي وبالأخص المشاكل العاطفية أو الزوجية..

المشكلة في 2 جانب ..

الجانب الأول تربية والولد والبنت الخاطئة تماماً ..
طريقة التربية الجديدة بعد التوعية الدينية المسمومة التي دخلت مصر آخر 30 سنة .. تنشأ الولد والبنت علي كره بعضهم ، وكره أنفسهم بسبب شهوة الجنس الطبيعية بداخلهم ، وكره حياتهم وقلوبهم وتحطيمها لأن الحب حرام ! + أنواع الحب الكثيرة المنتشرة من أول الحب الجنسي للتعلق المرضي أو الهروب من المشاكل الشخصية والحياتيه .. بالدخول في علاقة حب أو زواج مباشرة للهروب من مشاكل أو ضغط الأهل !

الجانب الثاني ، البنت مع الأسف تم تحويلها لعورة بالكامل في جزء كبير من المجتمع! .. البنت كائن عاجر تماماً لابد أن يعوله أحد + كائن جنسي من الدرجة الأولي لا يتم تركه لأنه سيدمر المجتمع! ( والحقيقة أنه علي مر العصور من يقوم بتدمير المجتمع هم رجال الدين والفن وليست الأنثي ) .. الأول الأهل لابد أن يعولوا البنت .. ولن يتركوها إلا عند موتها أو يتركوها لرجل يتزوجها ليبدأ هو يعولها .. في الحالتين مصيبة لأنها ضعيفة جدااااااااااا .. بلا شخصية وبلا هوية وضعيفة زيادة عن اللزوم .. الأنوثة ليست ضعف .. الأنوثة جمال وقوة .. والرجولة جمال وقوة .. ليست الأنوثة ضعف وإنكسار ، ولا الرجولة سيطرة وتحكم !

وتكتمل التربية والتنشأ الإجتماعية الفاشلة ، الطلاق حرام ومجرم! لسببين .. السبب الأول نظرة المجتمع ليكي .. يريدون أن يقولوا لكي ( أنتي كائن جنسي من الدرجة الأولي قبل الزواج والآن أنتي مطلقة لم تتغير النظرة بل ستزاد لدرجة جنونية !! نحنوا في مجتمع جنسي مادي ) ولكنهم لن يقولوا ذلك لأنهم كاذبون ومخادعون ومنافقون ينافقون أنفسهم ولا يقولون ما يشعرون به ولكنهم يقولون ما تربوا عليه ،، والسبب الثاني أولادك وأطفالك .. كيف ستصرفين عليهم !؟ من أين ستحصلين علي النقود !؟ .. يريدون أن يقولوا لكي ( أنتي كائن ضعيف عاجز تماماً .. من قبل الزواج لابد أن يعولك شخص ما .. الأهل الآن تركوكي ولا يقدرون علي أن يعلوا فتاة بأطفالها ! لن يقدروا ! لقد تهالكت قواهم وأستنفذت وضاعت طاقاتهم في الجري وراء المادة .. أجسادهم أصبحت متهالكة وأرواحهم ممزقة تماماً ) .

وبسبب تلك التربية ، المرأة من الممكن أن تتعرض لكل أنواع الإهانة من تحقير وسب ولعن وشتم .. وقد تصل لدرجة الضرب أحياناً كثيرة من زوجها ! ، وبعد كل ذلك لا تستطيع أن تأخذ حقها ولا تستطيع أيضاً أن تتركه !!! .. قمة البؤس والتعاسه وكأننا في زمن العبيد .. وهذا ما أسميه إغتصاب الروح والجسد والحياة وهي أحد الفنون التي يتقنونها في بلادي .

مع العلم الرجل قد يكون تربي علي أنه يجب أن يفرض شخصيته علي أي أنثي يتعامل معها بالقوة والإجبار والضغط .. إلا أن قلبه يهوي ويميل للفتاة ذات الشخصية القوية والتي تفعل ما تريد .. وتدافع عن حقوقها في الحياة .. لذلك يميل أشد الميل لأي فتاة أجنبية أو عربية تحمل تلك الصفات حتي لو من ديانة آخري أو بلد أخري .. وقد تكون الفتاة تحمل قناعات وأعتقادات مخالفة تماماً عنه وعن أفكاره وقناعاته إلا أنه يحترمها أشد الاحترام! ؛ لذلك لا يستطيع أن يتطاول عليها ولو بكلمة لأنه يعلم ويعي جيداً أنها لن تسكت عن حقها ولو بسيط .. إنما بنت بلده هو يعلم أنها ضعيفة .. لذلك يستعبدها .. !!

وأحد أهم أسباب حب الناس للكلاب .. أن الكلاب تخضع لهم بشكل كامل ، ولا يوجد إنسان يخضع بذلك الشكل الكلي لأي إنسان آخر .. ولا حتي لله ! .. الله خلق روح الإنسان علي أساس الحرية وعندما يتم نزع الحرية منه يفقد إحساسه بالحياة .. حتي علاقة الإنسان بالله قائمة علي الحرية الكاملة .. لذلك الإنسان المادي والسطحي والفارغ عاطفياً تجاه نفسه يستعبد الناس من حوله ويريدهم أن يكونوا مجرد كلاب مطيعين له !
اقرأ: الانسان المادي – قادر علي تحويل الحب والدين إلي مادة !

لو أنت رجل بالله عليك ، أرحمها .. حـس بها .. لا تتفنن في قتل روحها بداخلها ! .. لا تتفنن في تفريع غضبك وفراغك العاطفي تجاه نفسك وحياتك بداخل قلبها وتقوم بتكسير قلبها كل يوم ألف مره ! .. دعك من منطقك ومنطق آباءك ومنطق مجتمعك الأحمق الفاشل .. جرب ان تشعر بها ككائن إنساني .. ككائن مثلك .. أشعر بها .. أنظر لها بعيون قلبك.. ♥ ، وعندها ستعيش في الجنة معها في الأرض بين البشر .

ولو أنتي أنثي ، كما قمتي بخيانة نفسك في الماضي قومي الآن بأخذ حقك بالقوة .. ولو تعانين من زوج معقد نفسياً .. من الممكن تجعليه يقرأ ذلك الكلام قد يرجع إليه قلبه وعقله .. وإن كان لا يصلحه شيء ولا يريد أن يرجع إلي أنسانيته .. وظل يشتمك ويسبك ويضربك !! … ابدأي فكري بعقلك وقلبك كيف تخرجي نفسك من ذلك الوضع الذي قمتي بوضع نفسك بداخله .. ستواجهين مشكلتين .. أولاً الخوف من التغيير ومن النظرة العامة ، وثانياً المال وكيف ستحصلين علي المال لكي ولأولادك !؟ ..

المال فكري وأعصري عقلك وقلبك .. واقرأي هنا وهناك واتعلمي وأبحثي .. وأمشي .. وغامري .. وجربي .. واستعيني بالله .. وسلمي أمرك إليه .. وأكملي في طريقك بشجاعة وقوة .. وبكل تأكيد ستحصلين علي المال .. الذي سوف يأتيكي من طرق صعبة في البداية ولكن مع الوقت ومع السعي الصادقة عن سعادة النفس وتكريمها سأتيكي المال من موهبتك الخاصة .. من المجال الذي يجعلك تشعرين بالحياة والثقة والسعادة .. تسعدين نفسك وقلبك وتكسبين المال 🙂
اقرأ : المال & العمل
اقرأ: اكتشف موهبتك

يا حياة ذلك الكون أتمني لكي كل السعادة والحب والحياة التي تستحقينها ..

ربنا ينور بصيرتك ويسعد قلبك

أنصحكي يا صديقتي أن تقرأي هذا المقال الأكثر من رائع ، الذي بكل تأكيد سيفيدك كثيراً..
اقرأي: لم يستسلمن لشبح الفشل نساء يرفعن شعار: ‘الحياة تبدأ بعد الطلاق’

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..