اسرار اسم الله النور – كيف نعيش بإسم الله النور !

كيف نعيش بإسم الله النور !
———————–
( ولله الأسماء الحُسنى فادعوه بها )
*ادعوه بها : يعني اعبدوه بها ،
كيف تعبد الله بأسمائه الحُسنى ؟
بأن تُدخل تلك الأسماء والصفات إلى وعيك وادراكك ، وان تعيشها في نفسك وواقعك ،
فتتحسن جودة حياتك وتحيا حياة طيبة ،، وهذا هدف تلك السلسلة ( ‏تأملات الأسماء الحسنى‏ )
 
النور، في اللغة : هو الضوء والشعاع الذي يظهر كل شيء حولنا ،
معنى اعمق : هو الطاقة الخلّاقة التي تسري في كل شيء تظهره وتبينه
 
لن تشعر بنور الله مادمت غير مستعد لاستقبال طاقة النور ..
لن تشعر بنور الله ما دمت غير فارغ النفس من تعلقات احداث الحياة ..
 
* كيف تعيش بإسم الله النور – كيف تعيش مستنير :-
 
– ان تؤمن به ! تؤمن بذلك النور بداخلك ، شعلة الوعي الانساني ، هبة الله لك.
 
– ان تعيش بذلك النور ، ان تسمح له بأن يتخلل حياتك ، لن تراه بعيني رأسك ، لكن ستبصره بعين روحك ، في كل موقف ، وفي كل فرصة ، فقط كن واعيا بذلك النور.
 
– ان تتصرف بناءاً على ذلك ، فلا تخشى فقر او جهل او مستقبل غامض مادمت متصلاً بالنور.
 
– ان تكون ردة فعلك تجاه احداث الحياة مستنيرة واعية لا ردة فعل حيوانية اوتوماتيكية ، فلا تسارع في الحكم على الاحداث بسيء او جيد ، ولا تسارع باتهام الاخرين والدخول في نواياهم ، ولا تنساق وراء الجموع بدعوات سياسية او دينية او عنصرية !
 
– أن تحيا حياة متحررة من كل تعلقات مادية ، ولكن مستمتعة بنفس الوقت بنعم الله وتجليات نوره في الخلائق.
 
– ان تبصر نور الله في خلقه ، فتستشعر الجمال في الانسان والحيوان والطبيعة ، فتعيش التأمل الذي يربطك بذلك كله ، فالأصل واحد ، نور.
 
– ان تثق في قدراتك وامكاناتك ، فشعلة النور فيك تتجلى في الحياة حين تؤمن بها.
 
– حين تتخطى الظلام سيتجلى النور ..
ظلام الخوف والغضب والسيطرة ، حين تلج في ظلمات النفس وتحدق فيها بشجاعة ، سيتجلى النور بداخلك.
حين تتقبل ذاتك وكيانك وتتقبل هبة الخالق فيك ، سيتجلى النور بداخلك.
———————————————————————————–
أحمد المتعافي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : ‏تأملات الأسماء الحسنى‏

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..