اسم الله الوكيل – كيف نعيش بإسم الله الوكيل !

كيف نعيش بإسم الله الوكيل !

( ولله الأسماء الحُسنى فادعوه بها )
*ادعوه بها : يعني اعبدوه بها ،
كيف تعبد الله بأسمائه الحُسنى ؟
بأن تدخل تلك الأسماء الى وعيك وادراكك ، وان تعيشها في نفسك ، وواقعك ،
فتتحسن جودة حياتك وتنال سعادة الدنيا والآخرة ،، وهذا هدف تلك السلسلة ،،،

الوكيل في اللغة : هو الذي تكفل بالتدبير والتقدير لكل شيء في الحياة ،،

لن تعرف الله الوكيل مالم تعي معنى التسليم والثقة لقوانين القدر ،،
لن تعرف الوكيل مادمت تحكم قبضتك على كل شيء ، وتدقق في كل امر وتحلل كل حدث بعقلك دون المرجعية للوكيل.
لن تعرف الوكيل مادمت تثق بثرثرة عقلك ثقة مطلقة دون صوت الروح فيك ،،،
ان الذي لا يعيش باسم الوكيل سيخاف من كل شيء حوله ، وسيعيش نظرية المؤامرة ، ودراما اعداء الله والوطن والدين !
سيعيش خائفا من الحياة ومن الموت ،،،
، لان ليس لديه مرجعية داخلية وضمان وامان بالله الوكيل، فيريد ان يحكم قبضته ليشعر بالامان.

**كيف تعيش بإسم الله الوكيل ، كيف تتوكل حقاً وليس لفظاً :

الثقة المطلقة والتسليم التام ،، لأي شئ ؟
لكل شئ بداية من حياتك الى حياة الاخرين والحيوان والنبات والكون كله ،،
تسليم وليس استسلام !
تسليم قلبك ، مع عمل وتخطيط عقلك ، وهذا هو التحدي ، كيف تستخدم عقلك بدلا ان يستخدمك عقلك ؟!
ان تفكر وتخطط ، مع تسليم وثقة القلب والروح لتقديرات الوكيل ،، تسليم القلب مع عمل الجوارح.
ان تعيش بلا خوف من الاخرين ما دمت وكلت الوكيل ،،
ان تستشعر الامان والحب والثقة مهما ارعبوك من فكرة الموت ،، مادمت تجتهد لتكون افضل مالديك وتتجنب ايذاء الاخرين ، فأنت في ضمان الوكيل ، رحب بالمجهول ، رحب بالمستقبل ، لا تنظر خلفك.
ان تستشعر الامان لمستقبلك ومستقبل اولادك مادمت وكلت الوكيل.
ان تثق بنفسك وقدراتك التي اودعها فيك الله وتكفل بها ،، روحك نفخة من روح الله الوكيل ، فكيف لا تثق فيها !
ان تستشعر الضمان لحقوقك المادية ، مادمت تعمل ما بوسعك مع سلامة قلبك وتسليمه للوكيل ، سترجع لك حقوقك من حيث لا تدري !
ان تثق بالحياة وتقبل على اختبار الدنيا بلا خوف ، فالنتيجة النهائية مضمونة من الله الوكيل.
ان تفرج عن قبضتك على الامور ، دع الحياة تسري ، انوي ثم اعمل ، ثم راقب الاحداث ، لو وكلت الله الوكيل حقاً ، ستترتب الامور لافضل احتمال لك.

أحمد المتعافي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : ‏تأملات الأسماء الحسنى‏

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..