المبادئ والأفكار التي استخدمها ستيف جوبز وساعدته علي النجاح

لقد تمثلت عبقرية ستيف جوبز في فهم ما أراده الناس وتوقعه هو قبل أن يعرفوا حتى بوجوده.. وكانت لـ ستيف جوبز مجموعة رائعة من المبادئ والأفكار التي استخدمها وساعدته علي النجاح يمكن إيجازها في النقاط التالية :

*نصيحة لكل إنسان أخفق أو فشل : “لا يمكنك النظر إلي الوراء والقول أتمني لو لم أطرد من العمل أو أتمني لو كنت هناك .. هذا كله غير مهم لذلك دعونا نبتكر للغد بدلاً من القلق علي ما حدث بالأمس “.

*لكل إنسان يرغب في النجاح والتقدم : “ابذل قصارى جهدك في كل عمل ، وإياك والنوم ، النجاح يولد مزيداً من النجاح ولذلك كن تواقاً له ، وظف أفضل العاملين المتحمسين للامتياز والتفوق “.

*رأيه في إتاحة الفرص : ” أؤمن إيماناً راسخاً بالفرص المتساوية ، لا بالنتائج المتساوية ! ، لا أعتقد بالنتائج المتساوية ، لأن الحياة مع الأسف مختلفة عن ذلك ، وسوف تتحول إلي مكان ممل إن كانت علي هذه الصورة ” .

*رأي خاص لـ ستيف جوبز : يقول ستيف جوبز ” كلما اتسع فهمنا للتجربة الإنسانية ؛ تحسن التصميم الذي نبتكره ”

*نصائح هامة للرواد والقادة : ” حين أوظف شخصاً رفيع فعلاً تكون الكفاءة هي المعيار والرهان ، يجب أن يكون ذكياً ، موهوباً ، لكن المسألة الحقيقية في رأيي هي هل سيقع في غرام العمل ؟ ؛ لأنه إن فعل فإن بقية مهمته كلها ستكون أسهل أداءً وستعتمد علي قوة دفعه الذاتية .
*العمل ليس عرضاً انفرادياً يؤديه ممثل واحدة
*ليست وظيفتي التشدد أو التساهل مع العاملين بل جعلهم يؤدون أفضل أداء لديهم.

*سر نجاح رجال الأعمال وسر فشل البعض : يقول ستيف جوبز ” أنا مقتنع بأن نصف الفوارق بين رجال الأعمال المغامرين الناجحين ، والفاشلين ، يكمن في الدأب ، والمثابرة ، والتصميم ، النجاح صعب جداً ويتطلب التضحية بجزء كبير من حياتك ” .

*نصيحة لكل إنسان ناجح : ” في اعتقادي إن فعلت شيئاً وتبين لك نجاحه فعليك القيام بخطوة مدهشة بعده ، لا تكتفي بالعيش طويلاً علي مجدك السابق ، فكر في المشروع اللاحق ..

*نصيحة لكل راغب في تأسيس شركة جديدة : ” أعتقد أن بناء شركة عملية صعبة فعلاً وتتطلب أعظم قدراتك في الحث والإقناع لتوظيف أفضل العاملين والاحتفاظ بهم في شركتك ودفعهم إلي العمل المستمر ، مع الأمل بأدائهم أفضل عمل في حياتهم ” .

*رأي جوبز في الابتكار : يقول ستيف جوبز “الابتكار هو الذي يميز بين القائد والتابع ”

*رأي ستيف جوبز في الإبداع : يقول ستيف جوبز ” ربما لا يستمر عصر إبداعي كهذا أكثر من عقد من السنين ، لكن يمكن أن يصبح عقداً ذهبياً إذا استطعنا إدارته بالطريقة الصحيحة”.

*رأي ستيف جوبز في الابتكار الإبداعي : يقول ستيف جوبز : “الابتكار الإبداعي مجموعة متصلة من العمليات ، فحين تسأل المبتكرين كيف أبدعتم المنتج يشعرون بالذنب لأنهم لم يضعوه فعلاً بل شاهدوه ، وبدا واضحاً لعيونهم بعد وهلة ، وهذا لأنهم تمكنوا من ربط التجارب التي مروا بها ، وجمعوا أشياء جديدة بطريقة تركيبية ” .

*ويضيف ستيف جوبز قائلاً : “يأتي الابتكار من رفض ألف فكرة وطريقة للتأكد من أننا لا نسلك السبيل الخاطئ أو نبالغ في المحاولة ، نحن نفكر دوماً في أسواق جديدة يمكن دخولها ، لكن الرفض وحده يمكننا من التركيز علي المهم فعلاً دون سواه ” .

*نصيحة لكل صناع العالم بمختلف أنواع صناعاتهم : ” إن صنع منتج علي أعلي درجات الجودة وبالطريقة الصحيحة للمرة الأولي سيكون بالفعل أرخص تكلفة من العودة إلي البدايات وصنعه مره ثانية ” .

*نصيحة لكل رجال المبيعات ورجال الصناعة : ” لا يمكنك الاكتفاء بسؤال زبائنك ماذا يريدون ثم محاولة تقديمه لهم فبحلول الوقت الذي تنهي صنعه يريدون شيئاً جديداً “.

*نصيحة لكل المبتكرين والمصممين : ” من شعاراتي المتكررة ، التركيز والبساطة ؛ ويمكن للبسيط أن يكون أصعب من المعقد وعليك أن تكد وتتعب لتقدح ذهنك وتجعل ابتكارك بسيطاً يستحق العناء في النهاية لأنك حين تنجح تستطيع تحريك الجبال ” .

*نصيحة للمديرين التنفيذيين في المؤسسات والشركات : “أنت في حاجة إلي ثقافة تهتم بالمنتج حتى في شركة مختصة بالتقنيات والتكنولوجيا ، فلدي كثير من الشركات (أطنان ) من المهندسين الأكفاء والموظفين الأذكياء لكن في نهاية المطاف هناك حاجة إلي وجود قوة جاذبة تجمعهم معاً وإلا ستجد قطعاً عظيمة من التقنيات تحوم في الكون ” .

*نصيحة لرجال الأعمال من الشباب : ” التقنية لا شيء .. المهم أن تثق بموظفيك وتؤمن أنهم أساساً بارعون ، وأذكياء ، وإذا زودتهم بالأدوات ستكون بها منتجات مدهشة ، ونحن نوظف الذين يريدون صنع أعظم المنتجات في العالم وفي عالم التجارة والأعمال إذا عرفت في وقت مبكر ما أعرفه الآن لكانت منتجاتي أفضل بكثير مما هي عليه ولكن من المحتمل أن تكون أسوأ بكثير .. إذا الأهم هو الانخراط في الحاضر ” .

*رأيه في العمل الفردي والعمل الجماعي : ” نميل كلنا إلي اختزال الواقع الحقيقي إلي رموز ، ولكن الرجل الخارق ( سوبر مان ) انتهي منذ أمد بعيد ، فطريقة إنجاز أي شيء مهم إنما تتم عبر فريق”.

*نموذج ستيف جوبز في العمل التجاري : يقول ستيف جوبز ” نوذجي في التجارة تجسده فرقة (البيتلز ) الغنائية ، فأعضاؤها الأربعة تبادلوا كبح نزعاتهم السلبية ، ونجحوا في إقامة التوازن فيما بينهم ، وكان الكل الحاصل أكبر من مجموعة الأجزاء ، وهكذا أري العمل التجاري ، الإنجازات العظيمة في العمل التجاري لا يؤديها فرد بل فريق من الأفراد .

*فلسفة ستيف جوبز في إنتاج منتج معين : يقول ستيف جوبز ” الأمر لا يتعلق بالثقافة الشعبية ، ولا بخداع الناس ، ولا بإقناعهم بشراء منتج لا يريدونه ، نحن نفكر فيما نريد ، ثم نقرر إنتاجه “.

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : الذات,تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..