اكتشف ذاتك – كيف تكتشف ذاتك

“من البديهي أن تتعرف على ذاتك ، أنه ليس أمراً صعباً ، كل ما عليك أن لا تهتم بالأشياء .ولا بالأفكار التي قد تسبب لك الأرق و القلق و التوتر النفسي. كل ما عليك هو ان تبحث عن ذاتك.

عملية البحث هذه -البحث عن الذات-عملية سهلة.

أجلس صامتاً .أنظر إلى شجرة .مجرد النظر .لا تفكر بها. لا تتساءل عن نوعها .ولا عما إذا كانت جميلة المنظر أم لا .مورقة أو يابسة؟ .. لا تفكر بشيء يتعلق بها. فقط أنظر إليها.

أفعل ذلك .أينما شئت .وأنظر إلى ما تشاء .شجرة ، سيارة ، مبني لا فرق .إنما تذكر أن تطرد جميع الأفكار من رأسك والأكتفاء بالنظر و لا شيء غير النظر!

في البدء ستجد ذلك صعباً ، ولكن وبعد فترة من الزمن. لن تكون هناك صعوبة .ستجد لذة رائعة .فقط لا تسمح لنفسك بالتفكير .الشجرة هناك وأنت هنا. تفصل بينما مسافة خالية من كل شيء .ومن الأفكار خاصة ،وفجأة وبدون أي سبب ستشعر بالإرتياح و البهجة .لقد خطوت الخطوة الأولى.

قلت أنظر إلى شجرة وليس إلى أشجار .الشيء الواحد أفضل من الأشياء .أدخل إلى غرفتك و أجلس صامتاَ .انظر اإلى صورة -أية صورة واحدة فقط- و لا تفكر .صورة من هذه .و لا تتساءل عن نوع أو لون أطارها .أنظر فقط.

أنظر إلى الطاولة و بدون تفكير أيضاً .هي هناك و أنت هنا و لا شيء بينكما إلا الفراغ و فجأة تشعر بالفرح.

الفرح وليد اللا تفكير .أنه موجود ، لكن الأفكار تحجبه عنك تمنعك من التمتع به .فالأفكار هي الحائط بينك و بين الفرح.

و الآن .بعد أن تعودت أن تنظر إلى الشيء – اي شيء – دون التفكير به .بعد أن تعودت أن تلتقط الفرح بسرعة .يمكنك الأنتقال إلى المرحلة الثانية. مرحلة النظر إلى أشياء و ليس شيئا واحداً فقط.

أغمض عينيك .و أسمح لخيالك أن يعمل .فسترى وجوهاً ترتسم على شاشة ذهنك .غيوما .قطعان غنم .أي شيء .إنما تذكر أنه عليك النظر دون تفكير .

في البداية قد تجد ذلك صعباً .أمامك أشياء كثيرة .و لا يعقل إن لا تُفكر بأي شيء مما هو أمامك ، ولكن شيئاً فشيئاً .ستتلعم كيف تنظر الأشياء .دون تفكير .إن لم يكن بعد أسبوع .فبعد شهر أو شهرين أو ثلاثة .في النهاية ستتعلم ذلك .هذا يعتمد على إرادتك و إصرارك.

وذات يوم .ستجد نفسك أمام مجموعة من الأشياء .تنظر إليها .ولا تفكر لا بنوعها أو لونها أو وجهة إستعمالها .فقط أنت تنظر …و تنظر …وسيأتي يوم -فجأة سيأتي .تختفي كل الأفكار من رأسك و سيغمرك الفرح ، و لكن أي فرح؟

أما المرحلة الثالثة .و هي الأصعب .فليس عليك أن تبعد الأفكار عن رأسك و حسب .بل أنك لا تنظر إلى شيء .عليك أن تعيش الفراغ .فراغ الفكر .و فراغ الرؤيا .أنت المراقب (بكسر القاف) و المراقب(بفتح القاف) في آن .

أنت وحدك و لا شيء آخر .إنها العزلة التامة .و كما تمكنت من الوصول للفرح في الخطوتين السابقتين ستتمتكن من الوصول إليه في هذه الخطوة أيضاً .فما عليك إلا العيش فيما وراء الغيب و التحلي بالصبر و الإرادة الصلبة.

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر اوشو

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..