البداية من الصفر – بداية العام الجديد

في ٢٠١٦ لن تبدأ من الصفر .. !
 
صباح الخير أيها الرائعووووووون في البداية أحب أن أوصل لكم رسالة حب وتقدير وإحترام لأنكم رائعين ومتميزين وثانيا لأنكم أصدقائي ومن حقي أن أشعر بالسعادة بوجودكم وأتفاخر على أهل الأرض بصداقتكم. أدري هذا أيغو بس وش آسوي؟ أحبــــــــــ ? ــــــــــكم
 
والآن أعود للموضوع الذي أردت كتابته، نعم.
 
أصدقائي الأعزاء لا حاجة لكم بإعادة البناء من لا شيء. هذة سنة ٢٠١٦ وهذا يعني بأنكم قد بنيتم الكثير في السابق فإجعلوها سنة حصاد. إحصدوا كل الخير الذي صنعتموه في السنوات الماضية. كل الأعمال الطيبة التي قمتم بها لم تضع عند الله، كل الخسائر المادية التي تكبدتموها في أعمالكم أو إنفاقكم على أمور بدت أنها خاسرة أو لم تؤتي أكلها. لقد أنفقتم المال يمنة ويسرة وأعنتم أهاليكم وأصدقائكم وحتى الغرباء، نصحتم وقدمتم المشورة، دعوتم وتمنيتم الخير للناس، تألمتم في بعض المواقف، كنتم فاعلين في محيطكم الإجتماعي والمهني.
 
كل هذا ستسترجعونه هذا العام بل هو حق من حقوقكم والذي يحدد هل ينزل العطاء عليكم أم لا هي نظرتكم لماضيكم. إن إعتقدتم أنه ضاع فسيبقى معلقا في السماء بإنتظاركم وإن أنتم إعتقدتم بأنه محفوظ عند الله فسينزل عندما تقررون أنتم أنه حان وقت الحصاد.
 
لقد كنتم مفيدين للعالم وإرتفعت قيمتكم بسبب ذلك الإنفاق وتلك الخسائر التي تعرضتم لها. لقد قمتم بأعمال هي لب الحياة ولم يبقى لكم إلا أن تستعيدون المردود المضاعف لما قمتم به وهذا ما تكفل به رب العالمين لكم ولم يبقى إلا أن تعلنون أنه حان وقت الحصاد.
 
الحصاد بسيط جدا.
 
١- آمن أن كل ما أنفقته في الخير أو خسرته أو ضاع منك لم يضع أبدا لأن الله يعلم مستقر كل صغيرة وكبيرة فإن غاب الشيء عن عينك فهو لا يغيب عن عين الله.
 
٢- إسمح للمردود المضاعف من تلك الأعمال أن يعود لك. تسمح له أي أن تتقبل فكرة أنه قد حان وقت القطاف وأصبح من حقك أن تحصل على المردود المضاعف.
 
٣- إستمر في أعمالك، لا تتوقف وواجه الحياة بكل جسارة وأبدا لا تقل لا أملك لأنك في الحقيقة تملك مخزونا هائلا من كل شيء قدمته في السنوات الماضية.
 
بعدها سترى كيف تسير أمورك من حسن إلى أحسن ورويدا رويدا سيعود لك كل ما إعتقدت أنه ضاع ولا أمل في عودته. بكل بساطة أنت ستبني على تاريخك في الحياة.
 
أخيرا ، إبتسم ? دائما لأن الحياة تستحق 🙂 
 
س: طب معلش استاذي هو سؤال غبي بعرف هههه ، بس ممكن من باب ليطمئن قلبي . لو حد نذر شي لله وبدا فعلا بانفاقه ابتغاء حصول شي معين بحياته . هل بيدخل ضمن الي تفضلت فيه .. معلش تحملني
 
ج: هذا من باب تسريع التجلي وتحويل الفكرة إلى يقين. يعني شي زين هههههههه
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..