الحرب العالمية الثالثة – بدأت منذ فترة

الحرب العالمية الثالثة بدأت منذ فترة ولحسن الحظ كنت مشغولا عنها أو بالأحرى تعمدت أن أنشغل عنها بما ينفعني. اليوم سنحت لي الفرصة لقضاء أكثر من ساعة في مشاهدة برامج التلفزيون فإكتشفت بأن الحرب قد بدأت فعلاً ، سمعت قرع طبولها لكنني لم أكترث لأنني كنت أعلم النتيجة مقدما ولكن اليوم عرفت بأنها حسمت لصالح أمريكا.

ليس الأمر بذلك السوء لكن أعتقد بأن السنوات العشر القادمة ستحمل تغييرات جذرية للمنطقة العربية، تغييرات فكرية كبرى ستبعثر كرامة الفكر التقليدي وتمسح به الأرض.

إنه الوقت المناسب للوعي والتحول إلى عقلية الإنتاج لأن العرب سيتحولون إلى مستهلكين من الدرجة الأولى حتى في الثقافات المعروفة بعدم الإستهلاك. سوريا على سبيل المثال أتوقع لها أن تقفز نحو المزاج الإستهلاكي لتغذي الإقتصاد العالمي. الدول المغلقة إقتصاديا كما في شمال أفريقيا ستضطر للخضوع للنظام الرأسمالي وستتسرب الأموال منها بطريقة قانونية وكل ما جمعته في عقود ستقدمه للنظام العالمي الجديد برحابة صدر وهذا جزاء من يقاوم التغيير عوضا أن يقود التغيير.

في دول الخليج لسنا بحاجة للإختراق الإقتصادي فنحن ولله الحمد مخترقون منذ عقود ولكن الآن يتم العمل على تفتيت النظام القبلي والإستخفاف الديني بعقول الناس وهذا ليس لأجل عيوننا ولكن من أجل تحويلنا للمزيد من الإستهلاك الذي سينهك الناس أكثر ويحولهم إلى عبيد للمنتجات الغربية.

الحكمة هي التحول إلى الإنتاج الآن. إنتاج الفكر، الثقافة، الأدب،الخدمات، والسلع الملموسة.

س: بلاء سيزول بأنتصار اهل الحق

ج: إن كان قصدك بأهل الحق العرب فلا أعتقد بأنهم كذلك، الله لا ينصر الأغبياء.
عندما نعرف كيف ندير حياتنا بحكمة ونسقط الحماقات الفكرية هنا نصبح أهل الحق.

س: أستاذي اهل الحق دائما مظلومين ومبتلين نسأل الله النصر والفرج والخلاص

ج: لا لا، أهل الحق دائما منتصرين. هذا غير معقول أن يكون الإنسان على حق ووضعه مزري. هذة الأفكار هي سبب تخلفنا كأمة، نتلذذ بالعذاب ونعتقد بأن هذا يقربنا إلى الله بينما دورنا الحقيقي هو قيادة التغيير وعمارة الأرض بالفكر قبل المباني

الذين احسوا انهم مظلومين هم من دشنوا هذه الحرب بسفك الدماء
يعني ان كانوا اهل حق ام باطل في البداية ، فقد اصبحوا مجرمين في النهاية
المحامي الفاشل لا يستطيع كسب القضية العادلة

بالنسبة للعراق ، سوريا متجهة نحو النور طبعا ، وسينهضون قريبا. الألم أحيانا يدفعنا للتفكير بحكمة

س: لكن التساؤل لما كل العالم العربي واﻻسﻻمي فيه وديان من الدماء ودول الغرب تنعم بالرخاء
أما أن أﻻوان أن ننتقل الى حالة الوعي
يجب أن يكون هناك طفرة فكرية.تقود فعﻻ إلى التغيير وعمارة اﻻرض

ج: قلتها من قبل. الله لا ينصر الأغبياء. لازم الناس يبدأون بتحمل مسؤولية قراراتهم ولا يرمون بلاهم على الله. مثل ما أعطى الغربيين عقول أعطانا عقول فلماذا هم يستخدمون عقولهم ونحن نستخدم تراثنا؟

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..