الحياة جميلة عيشها – حلوة الحياة تستحق أن نحياها

طريقة بسيطة ستحل كل مشاكلك الطريقة هي ( أصلـــــــح نفســــــــــــك )
 
الذي يسأل كيف أجذب هذا أو ذاك أو كيف أستعيد حبيبي أو حبيبتي وما إلى ذلك من أسئلة كلها تصب في مصب عدم تحمل مسؤلية الذات. الذين يبحثون عن حلول سريعة لن يجدوها عندي. ربما تنخدع عندما أخبرك بطريقة لعمل شيء معين ولكن إحذر. ما أرمي إليه أخطر بكثير فأنا أستدرجك لإصلاح نفسك.
 
نعم من حقي أن أستدرجك وأزين لك الأمر لتصلح نفسك وإن لم يعجبك ما أقوم به لا تتعامل معي. أنا أستغل مشكلتك لأعلمك كيف تعود للحياة لذلك لا تتوقع مني أن أتجاوب معك إن عرفت أن كل ما تريده هو بعض الحلول الترقيعية. هذا ربما تجده في مكان آخر.
 
حياتك صعبة، ضيعت حبيبك، تشعر بالجزع، تعاني من عقدة الذنب وتأنيب الضمير، لا تحسن الظن بالله، لا تعرف قدراتك، تخاف الناس وكلامهم، شخصيتك متقلبة، مزاجك متعكر طوال الوقت. ثم تأتيني تشتكي أن حبيبتك قد هجرتك أو حبيبك إن كنتِ إمرأة وتحتاج طريقة سريعة لإستعادته أو إستعادتها. هل هذا هو تحمل المسؤلية؟
 
لديك أشياء كثيرة لتصلحها قبل أن يعود الحبيب. أنت كلك غلط، حياتك غلط، مفهومك عن الحياة والحب والعلاقات والعمل والزمن وكل شيء تقريبا مشوه فكيف تتوقع أن تجذب حبيبك إليك؟ هو لم يخرج من حياتك إلا لأن لديك أخطاء لم تصلحها فلماذا تتوقع بأنك إذا إستعدته بطريقة من الطرق أنك لن تخسره مرة أخرى؟
 
الإصلاح شامل وعليك أن تصلح كل جوانب حياتك. أنا أستطيع أن أشرح لك فكرة أو فكرتين أو ثلاث لكن هذا لا يعني بأنني سأترك كل شيء وأتفرغ لك. أي إنسان آخر تتجه له سيقول لك نفس الشيء، لن يكون أي إنسان مستعدا لترك حياته لإصلاح حياتك عندما تتوقف أنت عن إصلاح نفسك ومواجهة مخاوفك.
 
ما أكتبه هنا وما يكتبه الأصدقاء ليس إلا إشارات تستدل بها لتساعدك على إنقاذ نفسك. في النهاية أنت مسؤل عن نفسك وعن مصيرك والفكرة الكبرى التي يجب أن تعرفها هي أن الإصلاح شامل. إن أردت أن تنجح فعليك أن تصلح جميع جوانب حياتك الواحد تلو الآخر ولا تكتفي بالحلول المؤقتة.
 
إستثمر في نفسك، إستثمر في مستقبلك. إن هانت عليك نفسك فبكل تأكيد ستخسر من تحب وستخسر كل الأشياء التي تملكها تباعا. أنت لست بحاجة لأن تشتري دورة أو تشتري إستشارة لأن الأمر أسهل من ذلك بكثير. فقط أجلس مع نفسك وكن صادقا معها وفكر في كل الأمور التي يمكنك القيام بها من أجل تحسين وضعك. على هذا الموقع كتبت عن كل شيء تقريبا وهذا يعني أن كل الحلول متوفرة بلا مقابل. على صفحات الموقع حلول كثيرة كتبها أصدقائي ومنها حلول عبقرية فعلا. شبكة الإنترنت مليئة بالحلول الرائعة. فقط إستثمر في نفسك بعض الوقت والصدق. هذا هو كل شيء.
 
إهتم بما يثري حياتك وسترى بأن الحياة جميلة تستحق أن نحياها ونستمتع بنعم الله علينا.
س: انا وحدة كنت استحي من ان اكون غلطانة او مخطئة، الحمدلله واجهت نفسي والعقدة انحلت واتحسنت منها تدرجيا الغلط ليس بذلك السوء الانسان يتعلم
 
ج: جميل جدا. مشاكلنا تصبح حلول تبقى معنا نستفيد منها وتختفي المشكلة. كل المشاكل أساسا حلول. إن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها لكن الناس تعتقد بأن مشاكلها لا حل لها وهنا تكبر المشكلة وتتفاقم.
 
عندما أتعرض إلى مشكلة أو يطرأ لي طارىء فإنني لا أتوقف عن إيجاد حلول. أبحث في كل مكان، أجلس مع نفسي أفكر. أقرأ كل ما يمكنني قرائته عن المشكلة وأنا على يقين بأن الحل موجود في مكان ما وفجأة يظهر الحل ويتجلى أمامي بكل وضوح وعندما أعرف الحل فإنني أتخذ كل الخطوات اللازمة مهما كانت صعبة على النفس.
 
مع كل مشكلة تقريبا أعيد بناء مفاهيمي حول الحياة لذلك أنا متجدد دائما ومواكب للعصر. بعد أن تنتهي المشكلة تبقى عندي الخبرة وأحيانا يبقى عندي الحل أستفيد منه لسنوات طويلة.
 
س: باختصار تحمل مسوليه حياتك
 
ج: هذا صحيح لكن كثير من الناس يعتقدون بأن لديهم مشكلة واحدة عندما يعرفون حلها ستنتهي مشاكلهم بينما في الواقع هم يعانون من أكثر من مشكلة ربما غير مرئية
 
س: استاذ عارف انت على حق الصح ان نصلح انفسنا لنستعيد مافقدناه والذي فقدناه كاشارة لاصلاح النفس, ولكن استاذي هل تعتقد او ترى ان اخذ دورة او استشارة يساعد لايجاد الحلول من الخبير ام يحتاج ان نجرب الاستكشاف بأنفسنا لأني جالسة افكر اني ربما احتاج دورة اخرى لاستكشاف نفسي والرقي في علاقتي بربي ما رأيك
 
ج: أولا أجلسي مع نفسك وتخلصي من الأمور الظاهرة لك بوضوح ثم إذهبي للأعمق فالأعمق وبعدها إذا إحتجتي إستشارة فستكون للأشياء التي لا تستطيعين تغييرها بنفسك أو تحتاجين فيها رأيا محايدا أو رأيا مؤيدا لما توصلتي إليه أو ما تحتاجين معه إلى شخص يدعمك ويتابع تقدمك.
 
بالنسبة للدورة فأنتِ أخذتِ الدورة الأهم في حياتك وكل ما بقي هو إستخدام ما تعلمتيه فعلا.
 
س: ولكن اذا كان المقابل هو الذي يحتاج لاصلاح والعيب فيه وليس فينا فما الحل
 
ج: الصالح لا يجتمع بمن فيه علة. عندما نصلح أنفسنا يخرج المعتل من حياتنا. الوقت الوحيد الذي يبقى فيه الصالح مع المعتل هو وجود خلل في الصالح.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..