الشعور بالوحدة النفسية

الوحدة شعور ويشعر الإنسان بالوحدة حتي بين الناس ، وسبب الوحدة هي الأشياء التي لا يمكننا أن نخرجها من داخلنا ونقولها للآخرين ، كلنا ضحايا لأسرارنا !! .. الأسرار هي التي تجعل قلوبنا ثقيلة .. قلوبنا تريد أن تتكلم وتخرج ما بداخلها من أثقال .. دع قلبك يتكلم يا صديقتي \ صديقي

سوف أعرض لكم الآن بعض الطرق لتفهمه وتتعامل معه…

*عليك أن تبدأ وتقوم بخطوات جادة حتي لو كانت بسيطة ، تجاه الهدف الكبير الذي يشغل بالك ، كل الناس بداخل قلوبهم يعيش شيئاً كبيراً يريدون القيام به ، ولكن للأسف هناك آلاف الأعذار والتبريرات والمخاوف التي يحملونها فوق عاتقهم وتمنعهم من القيام بهذا الشيء !
اقرأ : التحفيز الذاتي..

*يجب أدراك أن الوحدة مجرد شعور ؛ لأن كثير من الناس يعتقدون أن الوحدة سوف تزول إذا دخلوا في علاقة ما ، ويعتقد آخرون أنهم يشعرون بالوحدة لأن شخصياتهم كذلك ! ، أدراك أن الوحدة مجرد شعور خطوة مهمة للتغلب عليه ، أي انها ليست حقيقة وليست شخصيتك كذلك ، وبالتالي انها ليست دائمة ، هو شعور سريع الزوال .

*السيطرة علي أفكارك السلبية ، لا تجعلها هي التي تقود أيامك وحياتك ! ، ولكن تحكم فيها .. بعضها أجعله يمر مرور السلام.. وبعضها يحتاج أن تتعلم منه الدرس المستفاد أولاً قبل أن تمر.
اقرأ : كن إيجابي

*كل يوم لاحظ وراقب أفكارك وحاول ان توجهها إلي المسار الذي تريده أنت لا المسار الذي تريده تلك الأفكار! ، بهذه الطريقة تستطيع أن تسيطر عليه وتغير اي سلوك تريده.

*التوقف عن التفكير في الأشياء التي تحملها في عقلك بأنها حقائق ثابتة ! ، لأنه ليس هناك شيء من هذا القبيل ! .. لا يوجد شيء ثابت ، لأن أفكار اليوم غير صالحة للشهر القادم! ، وأفكار السنة الماضية غير صالحة اليوم! ، لذلك يجب أن تتغير باستمرار وفقاً لقواعدك الخاصة فقط
اقرأ : تعلم لعبة الحياة وفقاً لقواعدك الخاصة
اقرأ : فلسفة فكر- البشر في الكون نوعين فقط

*يجب ان تفهم أن العلاقات فائدها هي منحك الشعور بالحب والسعادة والثقة والآمان وليس التدمير والحزن والآلام المتسمرة !! .. لذلك يجب أن تدرك أنماط العادات التي تقوم بها خلال علاقتك بمن حولك وتنتهي من أي علاقة تسحب طاقتك
اقرأ : إنهاء علاقة حب
اقرأ : العادات التي تقوم بها خلال علاقتك بمن حولك – تمرين رائع

*عليك أن تكون منفتحاً علي تجارب جديدة وأشخاص جدد .. هناك الكثير من التجارب والأشخاص الذين قد يمثلوا مفاجأة لك ، ولكنهم لا يمكنهم أن يكونوا مفاجأة لك إلا إذا سمحت لهم بذلك !

*إلقاء نظرة موضوعية على تفكيرك. في الحقيقة الناس عندما يكونون لوحدهم يميلون إلى تفسير حالاتهم بطريقة أكثر سلبا ! ، لذلك دائماً تجد الناس تحب أن تنتمي إلي جماعة ما أو مجموعة ما في المجتمع ، النادي ، المدرسة ، ….

*خلق مزاج إيجابي ،يجب أن ندرك أن الشعور بالوحدة يمكن أن يكون الوقت المناسب لمحاولة الخروج بشيء جديد أو التفكير الإبداعي ، والاسترخاء ،…

*تجنب العادات السيئة والسلبية ، مثل قضاء حياتك أمام التلفزيون ، الاستسلام لوقت الفراع ، السير في طريق بعيداً عن موهبتك وأحلامك التي تريد تحقيقها ! .. تحمل مسؤلية حياتك وأختر طريقك بنفسك ، لأنك بدون موهبة والرسالة التي خُلقت من أجلها.. حياتك بائسة!
اقرأ : كيف تحرر نفسك من سجن وقت الفراغ للأبد ؟

*إذا كنت تعمل كثيراً وتحارب في طاحونة الحياة ، عليك كل فترة أن تأخذ ولو القليل من الوقت للتفكير في عواطفك وكيف الحياة تؤثر عليك ؟ هل أنت سعيد أم لا ؟ وما الذي يسعدك ؟ وما الذي يثيرك ويجعلك تشعر بالحماسة تجاه الحياة ؟ ما الهوايات هل تستمتع بها ؟ ما الذي كنت تريد دائماً أن تفعله ولكن منعك المجتمع أو الروتين من القيام به ؟

أغتنم هذه الفرصة الآن ، وأفعل ذلك! ، امنح نفسك قليل من الجنون والمتعة في الحياة واخرج من منطقة الآمان
اقرأ : كيف تحصل علي المتعة في حياتك ؟

*التفكير في الآخرين ومساعدهم
حاول أن تخرج نفسك من عقلك وبدء التركيز علي العطاء ، وعندها الشعور بالوحدة سوف يتلاشي من تلقاء نفسه
اقرأ : متعة العطاء تستمر معك للأبد..

*يجب ان تدرك أنك لست وحدك ، كل البشر شعروا بالوحدة لست أنت فقط من شعر بذلك ، فالناس عرضة للشعور بالوحدة خلال تغييرات الحياة الكبرى ، وخاصة تلك التي تؤدي للأفضل ، عندما تقوم بتغيير واستكشاف البدائل وطرق جديدة لنفسك ، فعندما تمشي في تلك الطرق ستشعر بالوحدة كما شعر شاروخان عندما أنتقل إلي بومباي.

*الانخراط في الأنشطة… انضم إلي نادي رياضي ، إذا كنت تمر بمرحلة تشعر فيها بالخجل والانطواء .. فلتخرج للنوادي والتجمعات البشرية لتنخرط وتشارك معهم .. لا توجد شخصية أنطوائية أو شخصية كئيبة أو شخصية مرحة … ولكن كل هذه صفات ومراحل وليست شخصية الإنسان كما يقول البعض !! .. كل إنسان يمر بكل هذه المراحل .. فيشعر الإنسان أحياناً بالإنطواء ، وأحياناً يكون إجتماعي ، وأحياناً يكون حزين ، وأحياناً يكون سعيد … كل هذه تغيرات تطرأ علي الانسان ، وليست شخصيته !!

الذهاب لهذه الاماكن وأنت تتوقع تكوين الصداقات مع الناس الذين سوف تقابلهم ، وتتوقع أن تستمتع بنفسك بغض النظر عما يحدث ، ابحث عن الأنشطة التي تهمك وتحب ممارستها .

*لا تسمح لنفسك بأن تغرق في هذا الشعور ، بدلاً من الاستسلام لهذا الشعور .. حاول أن تفعل أي شيء مثل المشي في الشوارع ، ركوب الدراجة الخاصة بك أو قراءة كتاب ، استكشاف أنشطة وهوايات جديدة تحبها

*القيام ببعض الأنشطة لوحدك مثل : الذهاب للسينما أو إلي مطعم جميل لوحدك .. علي الرغم من أنه في البداية قد يبدو محرجاً أن تفعل هذه الأنشطة لوحدك ! ، كما قولت لك الوحدة شعور وليس له علاقة بوجود الناس أو عدمه .. قد يستمع أحد الأشخاص إلي الموسيقي الجميلة ، او يجلس علي البحر ليستمتع بالمناظر الطبيعية ، أو يمارس اليوغا أو التأمل أو يشاهد فيلم جميل أو يرسم أو … وهو يفعل هذه الأنشطة بمفرده لا يشعر بالوحدة ، بل يشعر بقمة السعادة ! ،، بينما شخص آخر يشعر بالوحدة وهو في حفلة أو في مكان عام وحوله الكثير من الناس الذين يعرفهم ويعرفونه.

*رعاية الحيوانات الآليفة واللعب معهم .. يمكنك الحصول علي مشاعر جميلة ورائعة وكسب ثقة ومودة حيوان آليف مثل الكلب او القطة .. وتصاحبه وتتحدث له وتأكله بيديك وتحضنه .. احساس في غاية المتعة والروعة

*تحدى نفسك لأخذ زمام المبادرة في العلاقات الخاصة بك ، لا تنتظر أن يقترب منك احد لتبدأ تقترب منه ، لا تنتظر ان يعاملك الآخر معاملة جيدة لتبدأ تعاملته انت معاملة جيدة ! ،، ولكن ابدأ أنت .. وكن أنت دائماً المبادر .. الذي يمنح الآخرين الحب والاهتمام بدون شروط مادية .. ويمنحهم الشعور بالثقة والآمان …

تذكر أنك تحاول وتريد أن تجعل لنفسك مكاناً في قلبك كل شخص يتعامل معك

*لا بد أن يكون لديك ولو شخص واحد في حياتك تحكي له كل شيء عن نفسك .. وعن أحلامك .. وعن مشاعرك ، حتي لو كان ذلك الشخص نفسك في البداية فقط حتي تبحث وتجد ذلك الإنسان الذي تشعر باتجاهه بالآمان وتحدثه عن كل ما بداخلك ” شريك حياتك ” ، ولكن أولاً يجب أن تسعد وتستمتع بمصاحبتك لنفسك ، حتي يستمتع شريك حياتك بمصاحبتها .

*الانضمام إلي أفرد في جروب علي شبكة الانترنت لديهم نفس أهتماماتك وتبادل الأفكار والخبرات معهم ، وأطرح الأسئلة وتفكر بالإجابات .. وحاول أيضاً أن تساعد البعض … ولكن الأهم أن تساعد نفسك دائماً علي الأرتقاء لأعلي وللأفضل

*العمل على تحسين وجعل نفسك سعيدا.. عادة عندما نقوم بتكريس معظم وقتنا لأشخاص آخرين ، فإننا نميل إلى إهمال أنفسنا.!! .. عندما تمر بفترة تشعر بالوحدة .. يجب ان تعطي لنفسك الأهتمام الأكبر حتي تعدي تلك الفترة بسهولة

*تعلم مهارة جديدة، إذا كنت ترغب في الاستفادة القصوى من هذا الشعور بالوحدة والوقت الذي تشعر فيه بالفراغ ، يجب ان تتعلم مهارة جديدة .. مثلاً تعلم العزغ علي آله موسيقية ، تعلم الرسم ، السباحة ، الذهاب مع الأصحاب وتعلم هذه الأنشطة معهم .. وهذا سيعطيك مخرج لمشاعرك المكبوتة ، تحويل كبتك إلي شيء جميل

*تعلم أن تكون سعيداً مع نفسك. تعلم ان تعشق نفسك .. عندما تحب نفسك ، ستستمتع بحياتك بأقصي درجة ، والناس تحب ان تقترب من أولئك الناس الذي يستمتعون بحياتهم وينشرون التفاؤل والثقة والنور لمن حولهم

*كل الأشخاص الذين اختاروا طرقهم بأنفسهم ومشوا عكس التيار.. تعرضوا لمشاعر الوحدة لبعض الوقت ، لا تقلق فترة وستمضي والقادم أجمل وأجمل .. ♥

*اترك ما بداخلك يخرج.. بغض النظر عن الخطر
ما من خطر أكبر من الكبت ، إذا كبت ما بنفسك ستفقد لذّة وحماسة الحياة.. الكبت يسمم كيانك ، كن صادقًا مع نفسك.
اقرأ : اقوال اوشو

*كن أنت نفسك ودع الآخرين يكونون كما يريدون ، قضاء بعض الوقت مع نفسك والتعرف علي بعض الصفات التي لديك
اقرأ : خليك عفوي وهاتخسر ناس كتير – مبروك عليك

*اخرج وجرب كل ما هو جديد ومثير ، عندما تأتيك الفرصة .. جربها
اقرأ : رسالة الإنسان في الحياة ؟ – عايش ليه ؟ أهدافك ؟

*تحليل لماذا تشعر بالوحدة في هذا اليوم ؟ وتوصل إلي الأسباب وقم بتفكيكها لتصل لعمق ذاتك .. وتفهمها .. حتي لا تجعلك هذه الأفكار تشعر بالوحدة مرة آخري !

*كن لطيفاً في تعاملك مع الناس .. لا تصيد أخطاء الآخرين ! ولكن دائماً ركز علي إيجابياتهم حتي تتمتع بعلاقات جيدة معهم

*يجب ان تدرك أن الإنسان قد يشعر بالوحدة وهو وسط الكثير من الناس .. قد يكون حولك الأصداقاء والعائلة ولكنك تشعر بالوحدة !

*النظر والتأمل في شخصيتك.. ما الذي تريده الآن ؟ ربما تبحث عن الحب ، تحتاج أن تقيم علاقة حقيقية ، تبحث عن نفسك ، تبحث عن أحلامك…

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..