الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء

الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء …
 
أن تنظر لكل أنثى ( أو لكل أنثى تراها جميلة ) علي أنها مشروع جنسي .. أي مشروع لإقامة علاقة جنسية .. ولا تستطيع أن تنظر إليها إلا من خلال أعين الشهوة والجنس .. وعندما تتحدث معها عن قرب تشتعل رغبتك الجنسية تجاهها .. وعندما تلمس يديها تفور جنسياً من الداخل .. هذا يدل علي أنك مريض وتحتاج أن تتعالج !
 
أنكِ تنظرى لكل شاب ( أو لكل شاب ترينه جميل ) علي أنه مشروع جنسي .. مشروع لإقامة علاقة جنسية .. ولا تستطيعين أن تنظري إليه إلا من خلال أعين الشهوة والجنس .. وعندما تتحدثين معه عن قرب تشتعل رغبتك الجنسية تجاهه .. وعندما تلمسين يديه تفورين جنسياً من الداخل .. هذا يدل علي أنكِ مريضة وتحتاجي إلي علاج !
 
أولاً: هذا الفكر الجنسي سيؤدي بك إلي خسارة وفقد كبير للطاقة ، وسيؤدي إلي فقر الأفكار والمشاعر بداخلك .. وبالتالي فقر الفرص أمامك وإنعدام التغيير والتجديد في حياتك .. وسيصبح قلبك جاف تماماً .. ورأسك سيصبح كالصحراء القاحلة التي يستحيل الحياة عليها .. والنتيجة: كائن ضعيف وفقير للغاية .
 
ثانياً: سيؤدي هذا التفكير الجنسي إلي العادة السرية ومشاهدة الأفلام الإباحية .. وبالتالي سيتم فقد المزيد من الطاقة .. أي فقد المزيد من الأفكار والمشاعر .. أي فقد المزيد من الفرص الرائعة التي تحتاج منك أن تزرعها وتساعدها فقط لتنمو وتكبر وتنير رحلة حياتك .. أي قلبك سيصاب بالعمى .. ورأسك بالضيق والمرض .. وبالتالي ستصاب بالفقر المعنوي والمادي .
 
أعلم أن الشيطان هدفه إفقارك ، ومن أهم وأعمق أهدافه لإفقارك هي أن يجعلك فقير طاقة .. وفقر الطاقة سيؤدي بك إلي فقر الأفكار والمشاعر .. أي فقر كل شيء يدل علي الحياة .. وبالتالي ستصبح ميت .. إنسان لا يفكر ولا يبدع ولا يشعر بالحب ولا يشعر بالحياة نفسها .. فقط يشعر بالضيق والضجر والألم والسخط تجاه كل شيء .
 
أنت لا تحتاج إلي ممارسة الجنس حتي تهدأ تلك الجنسونية التي تعيشها ، فانظر بعين التأمل من حولك ستجد ملايين المؤسسات الزوجية التي تعرفها شخصياً أو لا تعرفها ، يمارسون الجنس ليل نهار تحت غطاء رضى الأهل والمجتمع ، ومع ذلك تعساء ومنفصلون عن بعضهم الآخر عاطفياً ولم يغنيهم الجنس ولم يشبعهم بل علي العكس تماماً زاد من حدة إكتئابهم ! ، ويخونون بعضهم عاطفياً ونفسياً وربما جسدياً أيضاً .
 
– في هذه الحالة الجنسونية من صعب جداً أن تنعم بالحب ، الحب والتناغم مع نفسك لن تشعره أبداً ! .. ستشعر أنك كالبركان أو كالحيوان كما قاموا بإقناعك منذ مراهقتك وحتي الآن .. ستشعر أن ما يقولونه عنك صحيح ( أنك إنسان شهواني جنسي يجب أن يكون محور حياتك الفكرية هو الجنس .. ويجب أن تحتقر نفسك لأنك تشعر بالرغبة في ممارسة الجنس .. ويجب أن تحارب نفسك وتقاتلها .. ويجب ان تتعامل مع الجنس الآخر كأنه شيطان لأنه السبب الذي سيؤدي بك لتلك القذارة التي تسمي بالجنس !!! ) .. ستشعر أنك قذر للغاية ..
.
أنت فقط تحتاج إلي تنظيف رأسك من الأفكار المريضة التي تؤدي بك إلي تلك الجنسونية .. أنت تحتاج أن تنظف بداخلك .. حتي يتنفس قلبك بنور الحياة …  اقرأ : فضلات الانسان ، فضلات الطعام – امراض الراس
.
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قوانين حياة من القرآن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..