الماضي والحاضر – لا قيمة لماضيك المهم من تكون الآن ؟

قيمنا ترتكز على ماضٍ عريق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طيب والمطلوب الآن؟ وش علينا من ماضيك كان عريق أو بلا عروق؟ المهم أنت الان. من تكون الآن؟
 
لا يوجد شيء في الماضي لا يمكن القيام به الآن. هل لازم تكون من ماضي عريق لتعرف قيمة الأخلاق والمبادىء السامية؟ هل لازم أجدادك يكونون عظماء لتفكر بطريقة متوازنة؟
 
كل البشر لهم ماضي عريق. كل الأمم مرت بمراحل صعود ثم هبطت. المهم هو الآن، المهم هو كيف تفكر الآن وكيف تتعامل مع قضاياك في الوقت الراهن. الماضي العريق الذي تتفاخر به كان مستقبل لأشخاص عاشوا في زمن أقدم. كانوا ضعفاء فصنعوا مستقبل أفضل وجئت أنت بكل بلادة وصرت تتفاخر به. تتفاخر بما لم تصنع. الذين صنعوا ماضيك العريق كانوا مستائين جدا من ماضيهم الهزيل عندما كانوا لا شيء.
 
ما الذي جعلهم يبنون من لا شيء كل شيء بحيث صرت أنت اليوم تتفاخر بالماضي وتوقفت عن صناعة الحاضر والتخطيط للمستقبل؟ الماضي مجرد وهم يعيش في عقلك وإلا في الحقيقة أنت لا تمثل أي شيء بالنسبة لمن سبقك. هم لم يفكروا فيك ولم يحسبوا حسابك. أنت فقط تمثل حاضرك الان. عشه الآن بشكل صحيح حتى تستطيع أن تبني مستقبلك الذي يشرفك في السنوات القادمة.
 
السؤال الحقيقي هو ماذا أستطيع أن أفعل الآن لأحظى بمستقبل أفضل؟
 
الكلام العاطفي عن الماضي لن يجعلك إنسان أفضل وإنما ما تقوم به الآن من عمليات إعادة خلق لشخصيتك بحيث تتفوق في المستقبل. الماضي خذ منه عبرة أو عبرتين وأتركه لزمانه لأنه لن يعود.
 
عش اللحظة وأنظر إلى الأمام. هذة أفضل وصفة حتى تتخلص من مشاكلك وتعيش حياة العراقة التي تحاول إعادة الحياة لها من الماضي.
 
– قالها عبد الله القصيمي:
كلّ الأمم عرضت تاريخها للنقد إلاّ بني يعرب.
كلّ الأمم نزعت القداسة عن تراثها إلاّ بني يعرب.
كلّ الأمم تتطلع إلى مستقبل يقطع مع مساوئ ماضيها إلاّ بني يعرب،
يرون مستقبلهم في عودة الماضي.
كلّ الأمم ترى أنّ الدين لله و الوطن للجميع إلاّ بني يعرب.
كلّ الأمم تجاوزت الفصل بين السياسة و الدين إلاّ بني يعرب.
كلّ الأمم تعشق الفنون والثقافة وتحترم المرأة إلاّ بني يعرب،
يؤسّسون ثقافة القبور و غسل الموتى و تغليف المرأة.
كلّ الشعوب تلد أجيالا جديدة، إلاّ نحن نلد آباءنا وأجدادنا،
وذلك بغرس طبائع آبائنا وأجدادنا بهم وحثّهم ومطالبتهم بالتمسك بها والحفاظ عليها؛
ولذلك فشعوب العالم تتطور ونحن نتخلف” …
 
س: قوة العرب لم تضعف كل ما في اﻷمر أنهم كانوا جمعا سالما فأصبحوا جمع تكسير
 
ج: العرب غير مهمين. المهم أنتِ. عندما يعرف الأشخاص كيف يعيشون الحياة بشكل صحيح حينها لا يهم هل إنتموا للعرب أو لغير العرب.
 
س: الماضى يحفذ صاحبه ان ينهض اليوم … روسيا اليوم تنظر الى ماضيها لتحفذها اليوم … الماضى شيء اساسى
 
ج: الماضي يحفز الإيغو وهذا لا بأس به فنحن نستخدم الإيغو لتحفيز الآخرين. مثلا الجنود الذين يفنون أعمارهم في المعارك هذا إيغو متضخم جدا وكذلك الإنتحاريين لكن يجب أن تكون هناك نظرة للمستقبل. الذين يعيشون في الماضي يصبحون مضرين للحاضر ويبنون مستقبل كئيب
 
عارف الدوسري
.
– الصورة في بداية المقال لدولة الامارات العربية المتحدة كيف كانت قديماً .. وكيف تكون الآن !
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..