انقاص الوزن – المبادئ الرئيسية لانقاص الوزن واللياقة البدنية

من المعروف أننا نأكل لنحيا ، بصورة حرفية يمكن القول إن ما نتناوله يحدد الحالة العامة لصحتنا ، ومن ثم يشكل معالم الحياة التي نعيشها ، كذلك فإننا نملك جميعاً الخيار : إما أن نختار تناول الطعام الذي يبقينا أحياء وإما أن نختار تناول الأطعمة الصحية التي تقوم بالمهمة نفسها بجانب أنها تمد أجسادنا بالصحة ، ويعمل الجهاز الهضمي بصورة مدهشة ؛ فبمجرد دخول الطعام أفواهنا فإنه يبدأ في الاستعداد لعملية هضم ما نتناوله من خلال عدة عمليات معقدة ، مستخدماً ذلك في توفير الطاقة اللازمة لكل أجهزة الجسم ووظائفه حتى تعمل وتنمو وتستعيد قدرتها علي العمل ، وإذا نظرت إلي الأطعمة التي يتناولها البعض منا ، فستتعجب من استمرار أجسادنا في العمل .

ربما يخفي عليك الأمر ولكن باستطاعة جسدك تحديد ما يحتاجه بالضبط لينمو ويستعيد قدرته علي العمل ، وقد تفرض سيطرتك علي جهازك الهضمي وهو الأمر الذي يقوم به الكثيرون وذلك باختيار تناول الوجبات الجاهزة الممتلئة بالدهون والأطعمة المعالجة التي تحتوي علي المواد الحافظة لأنها تناسب ظروفك ، ولكنها تٌصعب من عملية الهضم التي يقوم بها جهازك الهضمي ومع ذلك فمن الأفضل أن تنتبه إلي ما يحاول جسدك أن يخبرك به ، وبذلك ستتعلم تناول الأطعمة الصحية وتمتنع عن الأطعمة غير الصحية التي تفضل تناولها .
وستساعدك الوسائل المذكورة في قسم انقاص الوزن علي تحقيق هذا الهدف .

إذا أردت أن تغير شكل حياتك ، فعليك تحمل مسئولية ما تقوم بتناوله ولا يتعلق الأمر بالتمادي في تناول الأطعمة الصحية دون غيرها ، ولكن بتناول الأطعمة المفيدة بالنسبة لك بكميات أكبر من الأطعمة التي تفضل تناولها وغالباً ما تكون أطعمة غير صحية وكذلك عليك أن تدرك ما يحدث في معدتك حين تقوم بتناول أطعمة معينة.

وإليك بعض الوسائل التي ستساعدك على الثقة بجهازك الهضمي وهي :
1-تناول الطعام ببطء .
2-لا تتناول الطعام إلا عند الشعور بالجوع.
3-ابتعد عن تناول المواد السكرية والمنشطات أو المواد المنبهة.
4-احرص علي تناول الأطعمة الطبيعية.
5-اشرب كميات كبيرة من المياه.
وباتباعك تلك الوسائل لمدة واحد وعشرين يوماً ، سيعتاد كل من جسدك وعقلك علي اتباع عادات غذائية جديدة .

احترم احتياج الجسم للحركة

” تعد الحركة علاجاً لإدخال بعض التغييرات على حالة الفرد الجسدية والانفعالية وكذلك العقلية . ”
كارول ويلش

يتمثل المبدأ الثاني من هذا البرنامج في الفكرة البسيطة التي تدور حول واحدة من أهم الوظائف التي يقوم بها الجسم – والتي صمم من أجلها – ألا وهي الحركة ، فلم يخلق الله المفاصل والعضلات من أجلها – ألا وهي الحركة ، فلم يخلق الله المفاصل والعضلات والأوتار هباءً ، وهي تعمل بصورة أفضل وكفاءة أكبر حين يتم استخدامها بصورة منتظمة وبطريقة آمنة ، ففي الفترة التي كنا فيها أطفالاً ، كانت لدينا القدرة علي حرق السعرات الحرارية التي يحتويها الطعام الذي نتناوله ، وذلك لأننا كنا لا نكف عن الحركة ولكننا كلما تقدمنا في العمر قلت حركتنا ؛ فأصبحنا نحصر أنفسنا في نطاق ضيق نعيش فيه ونمارس أنشطتنا الحياتية بداخله ، من قيادة السيارات والعمل علي الكمبيوتر ومشاهدة التلفاز ونحن لا نخرج عن هذا النطاق الضيق لأننا نشعر بأن العالم الخارجي بغيض وغير مريح .

يمتنع بعض الأشخاص عن الحركة لأنهم لا يستمتعون بها وينظرون إليها باعتبارها عملية مؤلمة ومملة للـ أنا.. كيف سينظر لي الناس ؟!! سيقل احترامهم ليه ؟!! …. الخ ، كما أنها مضيعة للوقت وحين تصل إلي المرحلة التي تستمع فيها بنشاطك ، ستستفيد كثيراً خاصة إذا كنت ترغب في فقد الوزن ، وكما تعلم فبمواظبتك علي القيام بالأنشطة الرياضية المنشطة للقلب كالمشي وركوب الدرجات والجري وكذلك السباحة ، ستزيد عملية التمثيل الغذائي التي يقوم بها جهازك الهضمي وتستطيع حرق الدهون ويستمر ذلك حتى بعد انتهائك من القيام بالأنشطة الرياضية ، كما أن هذه الأنشطة ستمدك بالطاقة وتساعدك علي اكتساب المرونة والحصول علي عظام قوية غنية بالكالسيوم وكذلك تٌحد من خطر إصابتك بأمراض القلب والأمراض السرطانية وتٌحسن من حالتك المزاجية .

لذا فبالإضافة إلي الوسائل المتعلقة بالثقة في جهازك الهضمي ، إليك بعض الوسائل التي ستعينك علي تحريك جسدك ، وبهذا يصل عدد الوسائل الرئيسية التي ستعينك علي الوصول إلي هدفك إلي ثماني وسائل :
6-امشي لمدة ثلاثين دقيقة يومياً .
7-مارس الأنشطة الرياضية مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً .
8-كن نشيطاً على قدر المستطاع.

هل تشعر الآن بتثبيط الهمة أو ربما بالضجر ؟ لا تتعجل واستمر في القراءة وستكتشف أنه بصرف النظر عن طبيعة حياتك ، فستجد حتماً ما يلائمك.

استخدام دفتر تدوين الملحوظات اليومية الخاصة بك

يمثل التحدي الأول بالنسبة لك أن تستخدم دفتر تدوين الملحوظات اليومية الخاص بك ، وذلك لتدوين الوقت الذي تستغرقه في التدريب علي تطبيق الوسائل التي تحدثنا عنها أو سنتحدث عنها في المقال القادم ، وكذلك كتابة الأنشطة الرياضية التي تقوم بها وكل ما تتناوله من طعام وشراب..
عليك كتابة الآتي :

1-الأفكار التي راودتني والمشاعر التي انتابتني .

2-ثلاث أمور إيجابية حدثت اليوم.
3-ما قمت بتناوله من طعام وشراب .
4-الأنشطة والتمرينات الرياضية التي قمت بها .
5-الوقت.

اعتبر هذا الأمر بمثابة مهمة سرية ، لذا حاول جمع أكبر قدر من المعلومات علي قدر المستطاع ، والهدف من قيامك بهذه المهمة هو ملاحظة الأطعمة غير الصحية التي تتناولها دون أن تٌمدك بالطاقة التي تحتاجها كما تتسبب في حرمانك من الكثير من الأشياء كأن تصبح أكثر رشاقة وأن تتمتع بلياقة بدنية وصحة أوفر ونوم أهدأ وقدرة علي التفكير السليم وأيضاً الوصول إلي الوزن المثالي الذي ترغب فيه ، ولذا عليك تحديد الوسائل المناسبة لك.

قد تكون علي دراية بعاداتك وكذلك بأفضل الوسائل بالنسبة لك ، ومن ثم فقد تشعر بالرغبة في اتباع الوسائل التي قمت بتطبيقها قديماً والتي جاءت بنتائج مبهرة أو تشعر بالرغبة في اختبار الوسائل الجديدة التي قد تواجه بعض الصعوبة في تطبيقها ، وفي كلتا الحالتين فأنت في حاجة إلي مستوي معين من الوعي بالذات وسيساعدك دفتر تدوين الملحوظات اليومية الخاصة بتغيير شكل حياتك في بلوغ ذلك المستوي .

وقبل أن تسرع في البدء أو في إصدار الأحكام اصبر قليلاً وحاول استيعاب الوسائل الـ 8 المذكورة سابقاً قدر الإمكان ، وسيتحدد مدي النجاح الذي ستحققه علي مدي استيعابك لتلك الوسائل ، والوسائل الأعمق التي سوف يتم ذكرها لاحقاً في قسم انقاص الوزن .

قد تبدو لك الوسائل الثمانية كثيرة ، ولكن أن يستبد بك القلق ، اعلم جيداً أنك غير مطالب باستخدامها كلها ، حيث يمكنك أن تختار ما بين وسيلة وثلاث وسائل ؛ فحين يٌطلب منا القيام بعدة أمور في وقت واحد ، تقل كفاءتنا ، ويعتقد البعض أنه كلما زاد عدد المهام الموكلة إليهم ، اقتربت النتيجة من التحقيق ، وعلي الرغم من ذلك ، فأنا أفضل أن تتقن بعض الأمور القليلة وتقوم بها بصورة منتظمة إلي أن تتحول إلي عادات تلازمك ، لذا لا تصعب الأمور علي نفسك وخذ الوقت الكافي الذي تحتاجه لاستيعابها.
وحين تتقن وسيلة ما ، انتقل للوسيلة الأخرى ، وقد تستغرق مدة تزيد عن أسبوع لكي تتقنها ، لكنه أمر يستحق المحاولة ففي الختام ستحصل علي حياة جديدة تعينك على الحفاظ على الرشاقة والصحة واللياقة البدنية إلي الأبد، ونظراً لوجود اختلافات تميز كلاً منا عن الآخر ، فلا توجد وسيلة معينة تحدد بدقة المدة التي سيستغرقها كل منا ليشهد تغييرات ملحوظة ، ومع ذلك فقد تكون مدة الواحد وعشرين يوماً مدة كافية للعديد من الأشخاص ليتمكنوا من اكتساب عادات جديدة والتخلص من العادات القديمة غير الصحية .

اقرأ أيضاً: رجيم صحي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : انقاص الوزن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..