اهمية العلم في حياة الانسان

ما الفائــــــــــــــــدة؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما فائدة الإيمان الذي يتزعزع عند المصيبة؟
ما فائدة الصبر الذي ينفد عندما تكون بأمس الحاجة إليه؟
ما فائدة العقل الذي يفقد توازنه عندما يفقد الآخرون توازنهم؟
ما فائدة العلم الذي لا يطور صاحبه؟
ما فائدة الشجاعة التي تختفي عند مواجهة الأعداء؟
ما فائدة الوعي الذي يتبخر عندما يكثر الحمقى؟
ما فائدة العمل الذي لا يوصل إلى تحقيق نتيجة؟
ما فائدة الإحترام الذي يفسده غير المحترمين؟
ما فائدة العدل الذي لا يقف في وجه الظلم؟
ما فائدة التفهم عندما نفقده من أول إختلاف؟
 
ما فائدة كل ما تؤمن به وكل ما قضيت حياتك تتعلمه وأنفقت في سبيل ذلك الوقت والجهد والمال إن لم تجده في أحلك الأوقات وأصعب الظروف؟
 
أنت تتعلم كل ما تتعلمه ليس لوقت النعمة والرخاء والأجواء الجميلة وإنما تتعلمه حتى تستخدمه عندما تسوء الظروف وتنقلب الآية وتتدهور الأوضاع ويغيب العدل وترتفع الرحمة من قلوب الناس.
 
هذا هو الوقت المناسب لكل ما تعلمته في حياتك، عندما تغيب العقول تبقى أنت في عقلك، عندما يفقد الناس الأمل تبقى أنت محافظا عليه، عندما يظهر الناس القبيح تظهر أنت الجميل.
 
إنها أوقات الشدة التي تظهر معادن الرجال، إنها مواقف القهر التي تظهر الإنسانية، إنها مواقف القبح التي تجلي الجمال. إما هكذا وإلا فلا.
 
تذكر، ما تتعلمه في الرخاء ينقذك عند البلاء.
 
أعد حساباتك.
 
س: صح ولكن في حالات كلش يفلت من ايدك وما تتمكن من السيطرة مع انك كنت متحكم, شنو السبب ?
 
ج: لا يوجد سبب، فقط نحتاج لتثبيت ما تعلمناه ونعقد العزم على الثبات في المرة القادمة. ستتكرر المواقف حتى نتعلم الدرس.
 
س: مثبتين اللي تعلمناه وتعلمنا الدرس زين بس تجي مرة ونفقد كل الاعصاب شلون نتصرف بهاي الحالة شنو ممكن نسوي?
 
ج: من يفقد أعصابه عليه بعد أن يزول الغضب أن يجلس مع نفسه ويعترف بأنه فقد أعصابه، أنه ضعف، أنه لم يكن واعيا بما يكفي. يعترف بأنه أخفق ثم يعقد العزم على أن يكون أكثر جمالا في المرة القادمة، أنه لن يسمح للآخرين بالتحكم به.
 
عندما نفقد أعصابنا فإننا نعطي التحكم بيد الطرف الآخر لذلك نعقد العزم على أن يبقى الريموت كنترول دائما في أيدينا.
 
س: وقت البلاء أياً كان أعتقد تصيبنا صدمة نغيب فيها عن الوعي و إدراك ما حدث لنا إدراكاً واعياً ، فنعقد إتفاقاً مع الهالة السلبية! الآن أ. عارف كيف نتحكم باللحظة التي نفقد كل ما تعلمناه ؟!
 
ج: لا توجد متعة في الحياة تفوق متعة الخروج منتصرا من موقف صعب ومحنة تمتحن القدرات إلى أقصى حد. عندما نفعل نستعيد أرواحنا ونقف بكل فخر وإعتزاز لنعلن بأننا صمدنا. إنه شعور عميق بقيمة الذات لا يمكن لأي إنسان أن يمنحه لنا. هذة هي مكافئتنا لأنفسنا.
 
س: بداية المشوار يمكن تكون اخرته كمان, لما ما تعرف تتصرف وما تتحكم تفقد كلشي بهذيك اللحظة وترا اذا ما تعلمت الدرس ورسبت في المتحان تستاهل تعيد السنة
 
ج: المدرسة مفتوحة بإستمرار والإعادة متوفرة للجميع.
 
س: ذكر الله يا جماعة هو الذي يثبتني في وقت الشدة. و حين يضاف اليه كل ما قاله عارف تأتي السعادة
 
ج: ذكر الله وحده لا يكفي إن لم تكن قيمة الله في أنفسنا صحيحة منذ البداية. نعود للمربع الأول. ما تؤمن به في الرخاء ينقذك عند البلاء.
 
س: انا اربط كل ما أتعلم في فنون الحياة هذه ذكر لله. فالحمد لله تبقي عندي حالة الإحساس بكل شيء جميل في حياتي. سبحان الله تبقي عندي حالة النظر الإبداع و الترابط الكوني. و الله اكبر تبقي عندي حالة الإيجابية فمهما عظم الامر الذي اقبل عليه فالله اكبر. و لا اله الا الله تجعلني في حالة تجلي عالية الذبذبات من شعور بأني متصلة به و روحي منه و هو وحده عنده كل شيء لي و هكذا. ذكر الله عندي غير التمتمة بالكلام دون فهم..
 
ج: إذا يا نوال، هل تجزعين وتفقدين أعصابك وعندما تذكرين الله تعودين إلى رشدك؟
 
س: اجزع فقط في الأوقات التي أكون فيها مقلة من الذكر كهذه الأيام. اما عندما يكون لساني رطبا بذكر الله فمهما عظم المصاب اتماسك و اهدأ و الحمدلله
 
ج: آها، يعني عندما لا تذكرين الله تنسينه
 
– كنت أتوقع بأن الله موجود في أعماقنا دائما سواء ذكرناه أم لم نذكره
 
– أن نستعيد توازننا الذي فقدناه بذكر الله شيء جميل جدا وأجمل منه أن يبقى الله دائما معنا فلا نفقد توازننا من الأساس. إنها درجات من اليقين يجب أن نتدرب عليها
 
س: ذكرت ترطيب اللسان بالذكر عمدا حتى لا يفهم ان عكس الذكر هو النسيان ولكن عندما يكون اللسان رطبا بالذكر يصبح كل حالات الانسان ثبات لا تهزه الزوابع و الأعاصير. و كما أسلفت، اذا كان الذكر أساسا هو حالة من التأكيدات المستمرة لكل قوانين الكون، فهذا يبقيني متوازنة أبدا. و أظن انه لولا الذكر لما وصلت لما وصلت إليه بما فيهم انت أستاذي ☺️
 
ج: في الحقيقة لا أعلم ماذا تقصدين يا نوال بترطيب اللسان ولا أستطيع أن أعرف ما تعني الكلمات بالنسبة لكل شخص. سبحان الله ماذا تعني لك؟ ماذا تعني لشخص آخر. أنا قوي، ما معنى القوة بالنسبة للناس؟ أنا أحب الله والله يحبني، ماذا تعني لأشخاص مختلفين؟ هذا لا أعرفه ولا أستطيع أن أعرفه.
 
كل ما أردت الوصول إليه هو أن ما نؤمن به يجب أن ينفعنا وقت الحاجة. شخص يقول بوذا يعطيني القوة، لا مانع عندي، آخر يقول حذاء نايكي يعطيني القوة عند الحاجة، لا أجد مشكلة في ذلك. المهم أنه عند الحاجة إلى تلك القوة تكون حاضرة في نفسه ويستفيد منها فعلا.
 
كل الكلمات مجرد كلمات، نحن من نكسبها القوة المطلوبة.
 
س: ما فائدة الإحترام الذي يفسده غير المحترمين؟ هذا كيف نتعامل معه لو تكرمت …
 
ج: هم غير محترمين، هم يعانون من مشكلة. الأمر لا يعنينا. نحن سنتصرف بحكمة دائما
 
س: انت تقصد انه تصرفاتنا يجب ان تكون بتأني وريه طيب سؤال مالفرق بين العفوية والتأني؟
 
ج: العفوية هي أن نتصرف التصرف الصحيح دون تكلف، يخرج تلقائي. التأني هو عكس الحماقة أو لنخففها ونقول التسرع.
 
س: يعنى ممكن اكون عفوى ومتأني
 
ج: طبعا، ستكونين متفوقة جدا إن إستطعتي الجمع بين الإثنين
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات,تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..