بالعامية بحبك

إني أود أن اشاركك كل صباحاتك ..
و أحبك في كل لحظة بين تقلباتك المزاجية ..
في حِدة الصباح الذي لم تنم ليله جيداً ..
و نصف اصغاءك لي حين تصحو كأنك لم تصحو حقا ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
فيك بعضا من هدوء الخريف الرائق .. و سكونه المحبب ..
و في ابتسامتك صحو أيامه المشرقة .. و لوقعها في نفسي أثر نسماته الحلوة المنعشة ..
لا تتعجب .. إني أحبك في كل ما أرى 🙂
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لا شئ يسعدني مثل التفكير بك بابتسامة صباحية ناعسة تشتاق إلى وجودك بجانبي
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
في صمت مشتعل بالأشياء التي لا تقال معلقة علي حافة الانهيار ..
استمعا لبعضهما في هدوء شجي دون كلمات ..
قطعته هي بهمسة عذبة ..
أتحبني ؟
بعينان متوقدتان بالعاطفة و نصف ابتسامة غارقة في الحب ..
لم يرد ..
بأطراف أناملها سألت .. لماذا لا ترد يا حبيبي .. ؟
بحروف قليلة تنفس …
كيف أرد علي سؤال لا إجابة له إلا حضنك .. !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
كيف يمكن لكلمة مكونة من الحروف العادية التي ينطقها كل الناس ..
أن تتحول لشئ سحرى رائع مبهر حين تنطقها أنت ..
 
كيف تمتلك كل هذا الدفء
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إني ﻷقبل أن أبادل عمري كله مقابل صباح دافئ على وسادتك .. بين ذراعيك .. و ضى ابتسامتك ..
صباح لا يبدأ إلا بهمسة شفتيك .. “أحبك”
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إني أحبك بقدر كل لحظات الوحدة التي أخبرتني فيها وسادتي أنك لن تأتي .. و أنام عليها الآن قريرة العين ﻷنك معي
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لم أدرك معني الحياة…
كيف تتعانق الحاء و الياء ..
و شغف التاء بالالف ..
لم أدرك زهو الألوان ..
و حلاوة الاحساس بالدفء في الشتاء ..
و لذة السهر في المساء …
إلا حين عرفتك و أحببتك و أحببت بك و فيك كل شئ حولي .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أحيانا يكون كل ما تتمناه قبل النوم ، حضن دافئ .. صادق .. تجد فيه أمانك من الخيبات و الخذلان .. و وعد هامس .. أن كل شيء سيكون بخير ♡♡
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
تزوجي الرجل الذي يستطيع إضحاكك مهما كانت الظروف سيئة ..
لأن الأمر لا يتعلق حقا بمدي خفة دمه ..
لكن بما هو علي استعداد لفعله من أجل .. فقط .. إسعادك :))
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
هل تسمعني برغم البعد .. ؟
و طيفي أرجو ألا يكون تأخر في المجئ .. فأنا أعلم أنك دونه لا تستطيع النوم حقاً ..
 
هل تشعر بأنفاسي التي تقابل وسادتك برغم المسافات ..
و عطري منثورا على ملآتك … و سخونة دافئة تشي بوجودي منذ قليل ..
 
تحسبني مجنونة .. و أى جنون أكبر من أن أصدق أن أحلامي خيال و أني لست بجانبك حقا ..
أنا بجانبك و إن لم تراني .. الخيال هو الحقيقة المطلقة ..
لا تقل أبدا أني لست هنا .. إن لم أكن أنا عندك .. فأين ذهبت روحي تاركة جثتي هامدة !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
حبيبي .. هل يمكنني ..
أعني هل تسمح .. لو ذهبت .. أن تستبقي يدك معي .. ؟
فإن كفي يبكي كثيرا وحده في الليل ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إني أريد أن أرتشف الحياة بجانبك لحظة بلحظة ..
أريد أن أمنحك أطفالا صغارا يشبهونك … نكبر بهم و معهم سويا ..
أريد أن ألاحظ التجاعيد الصغيرة التي تمر تحت عينيك سنة بعد سنة لأقبّلها معلنة ازدياد حبي لك كثير كثيرا …
أريد أن أستكين كل ليلة إلي حضنك …
مهما كبر عمري .. حتي ينتهي ..
و من بين ذراعيك أريد لروحي أن تعود إلي حبيبي و حبيبك ..
و هناك ..
سأظل انتظرك ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
تلك اللحظة الرائعة حين يتآمر اشتياقي لك مع الصدفة بطريقة مريبة و أفتح الراديو و أنا أفكر … الأغنية الجاية علي حظي..
فأجد صوت فيروز يعانقني ..
أنا لحبيبي .. و حبيبي إلي
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
يؤلمني افتقادك كطفلة يتيمة لا تملك سوى أن تحل ضفائرها كل ليلة حلما باللحظة التي تعود فيها إليك.. و تعلن أمام العالم أنها .. ” لك وحدك “
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
كم أحب أن استلقي بين حروف جريدتك ..
و أعاكس بابتساماتي عناوين المقالات التي تشد انتباهك عني
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
سهرت و الأحلام سهرانة معايا أكتبلها جوابات اشتياق من كل قلبي عشان تيجي .. و هي تشاورلي بابتسامة ” كله بأوانه ”
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إني أؤمن أن الحب لا يفنى أبدا .. كل دفقة عطاء منحتها يوماً ستعود لك أضعافا ..
لا يهم أن يكون ذلك من نفس الشخص أو في نفس اللحظة .. لكن بالتأكيد ستحصل عليها في الوقت الذي تحتاجه الأكثر ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إني لست بحاجة لعيد للحب لكى أحتفل بك كل يوم …
إن تنفسنا الصباح ذاته .. و رائحة قهوتك و عطرك و ساعتك المستلقية على طاولتي باسترخاء .. إنه العيد
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إن قواتك و جنودك الصغار تسللوا إلي كل ذرة في كياني و احتلوا عقلي و قلبي و روحي و نفسي ..
سكنوا كريات الدم في عروقي .. و استباحوا أوردتي ..
امتلكوا مفاتيح مدينتي و استولوا علي عرش قلبي بطغيان ساحق ..
ثم تغضب .. !
فإذا بقواتك كلها تنقلب لصالحك و أقف وحدي في ساحة الحب رافعة راية الاستسلام ..
هذا ليس بعدل يا حبيبي .. !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لم يعد السؤال كيف أو لماذا أحبك ..!
و إنما صار .. “كيف لا أحبك؟”
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أتسمعين ..
حليم يغني ..
“لو كنت أعرف أن الحب خطير جدا ما أحببت ..
لو كنت أعرف أن البحر عميق جدا ما ابحرت ..
لو كنت أعرف خاتمتي ما كنت بدأت ..”
 
و لكني أقول لكِ بكل قلبي يا ملكة روحي ..
 
” لو كنت أعرف أن الحب خطير جدا جدا .. لأحببت .. و اندفعت و أبحرت و لما تأخرت لحظة عن الغرق حتى الثمالة في عينيك”
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
حين أفكر أني سأعيش معك في بيت واحد حتى نهاية العمر .. معا .. وحدنا
أشعر أني أكاد أتساءل مثل الأطفال حين يحكون لهم عن الجنة .. ” هو احنا مش هنزهق من الجنة! “
 
سأراك كل يوم 🙂
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لست أريد غير السكنى و السكون في دفء وجودك هربا من صخب البشر.
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أحيانا أبسط التصرفات كأن تصنع كوب قهوة صباحي لحبيبتك أجمل و أرق من ألف كلمة “أحبك”
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أى يوم أحلى يا حبيبي من الصباح الذي يبدأ بإشراقة ابتسامتك و عيناك الناعستان الجميلتان
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لا شئ يسعدني أكثر من أن أكون سببا لضحكة كبيرة من قلبك
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
تعرف أنك تحب حقا بعمق حب لا مفر لك منه يوما .. حين يهمس لك قلبك في الخفاء سراً كبيراً .. أنك ستغفر مهما حدث ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
الحب العميق هو أن تستمعي لكل كلمات الحب التي تتوارى خلف كلماته الجارحة وقت الغضب و الانفعال ..
بشرط .. أن يكون سمعك صحيحاً .. و ليس تعلقاً بصدى صوتك الخاص و تمنياتك بوجودها !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
الحب هو حرية أن تكون نفسك .. أن تكون أنت بكل عيوبك و ضعفك و الدراما التي تستولي عليك و تغرقك في الحزن في لحظة ..
 
أن تكون أنت .. بكل طفولتك و تصرفاتك المحرجة و ضحكاتك الصاخبة في مكان ملئ بالمتحفظين أصحاب البدل و لا تهتم ..
 
أنت تكون كل ذلك دون أن تخاف لحظة من ذهاب الحب العميق لك .. بل تثق أن كل لحظة تمضي تحمل معها اعجابا أكبر و حبا أعمق و صلة أوثق بين القلبين ..
 
أن تكون أنت .. و تثق أنك محبوب لهذا السبب وحده دون أى اضافات أو رتوش
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
هند حنفي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..