تخفيف الوزن – لماذا تواجه صعوبة عند تخسيس الوزن ؟!

أريد أن أطلعك علي بعض الأسباب التي قد تسببت في شعورك بصعوبة إحداث تلك التغييرات في الماضي ، كما سأوضح لك كيف يمكن أن تتحفز لإدراج تلك التغييرات في حياتك إلي الأبد .

يرجع أحد الأسباب التي تدفع الأشخاص للامتناع عن اعتناق أسلوب حياة صحي إلي إيمانهم بأنها مهمة صعبة مؤلمة وتتطلب الكثير من الجهد أو اعتقادهم بأنه سيكون عليهم التخلي عن الكثير من الأمور الممتعة . وهذا الاعتقاد هو نتاج خبراتهم السابقة لمحاولة تحسين صحتهم وتمتعهم باللياقة البدنية وفقد الوزن وفشلهم في ذلك الأمر ، والذي ترتب عليه عزمهم علي عدم تكرار المحاولة . ويعتقد الكثير من الأشخاص أنهم إذا أرادوا التمتع بصحة أوفر ؛ فعليهم الامتناع عن تناول الشيكولاته والمشروبات الغازية والبطاطس الشيبسي وتناول الأطعمة كثيرة الدسم في المساء بالإضافة إلي الاستمرار في ممارسة التمرينات الرياضية بشكل مرهق . ولكن لا يحتاج الأمر كل ذلك ، فقد نجح الكثيرون في تغيير عاداتهم الغذائية عن طريق تحقيق التوازن ، وكذلك فشل الكثير من الأشخاص في الحفاظ علي ما وصلوا إليه من رشاقة ولياقة بدنية وصحة ؛ نظراً لانتقالهم من حال إلي حال مناقض له تماماً ؛ أي انتقالهم من حالة الخمول وتدهور الصحة إلي القيام بالتمرينات الرياضية بصورة يومية واتباع حمية غذائية صارمة ويتبين بعد ذلك ردود أفعالهم السلبية من التغيير المفاجيء .

فحين يحرم الأشخاص أنفسهم بصورة مبالغ فيها ، يصلون إلي مرحلة لا يمكنهم فيها تحمل المزيد ويتغيرون إلي النقيض تماماً ويتنهي بهم المطاف بأن يكونوا أشخاصاً بدناء غير أصحاء ويعانون من زيادة الوزن .

على سبيل المثال – أنك لم تجرب الركض من قبل ، وينصحك الكثيرون به كأحد الأساليب الفعالة لفقد الوزن ، وبناءً عليه ، تقرر الركض لمدة نصف ساعة يومياً .. وكذلك ، فإنك تسمع أن تناول الأطعمة النيئة يمدك بالصحة ويجعلك تفقد الوزن بصورة هائلة . وبناءً عليه فإنك تبدأ في اتباع ذلك النظام الغذائي لمدة أسبوع وبعدها تشعر بالإرهاق وتشمئز من شكل الخضراوات النيئة .. لماذا ؟ لأنك تقوم بالأمور التي تبعث عليك الضجر . كما أن تجربتك بهذه الطريقة تنبؤك بأنه لكي تتمتع بصحة ولياق بدنية يتحتم عليك المرور بعملية مؤلمة ومملة ، ولذلك فإنك تبذل مجهوداً أقل في كل مرة تحاول فيها ، فقد ربط عقلك بين الضجر والضغط وكل ما هو صحي ولذلك فلن تفكر في تكرار المحاولة .

لقد شاهدت أشخاصاً آخرين يعلنون انسحابهم قرب اقترابهم من تحقيق أهدافهم ويرجع ذلك للعديد من الأسباب ؛ فعلي سبيل المثال ، يضع الكثير من الأشخاص وزناً معيناً يبغون الوصول إليه ويقومون باتباع الحميات الغذائية لتحقيق ذلك ، ولكن أثناء تلك الرحلة يفقدون الحافز الذي يدفعهم لاستكمال ما بدءوه فيعودون لسابق عاداتهم نظراً لعدم استمتاعهم بما يقومون به . كذلك يفقد بعض الأشخاص الوزن استعداداً لحدث ما مثل سباق الماراثون أو القيام بالكثير من الجهد طوال بضعة أشهر ، وبعد ذلك يعلنون استسلامهم ويعودون لأساليب حياتهم القديمة بمجرد نجاحهم . وقد يتوقف بعض الأشخاص عن المحاولة عند الاقتراب من تحقيق أهدافهم لخشيتهم من تحقيق تلك الأهداف . ويحدث ذلك حين يخشي الأفراد المجهول ، ويشتمل ذلك علي تحقيق هدف مختلف عما اعتادوا عليه .

اعتاد معظمنا علي تناول الأطعمة غير الصحية وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية ، وحين نقوم باتباع حمية غذائية أو نحاول تغيير نمط حياتنا سرعان ما تعود إلي سابق عاداتنا . وهدفي من ذلك الأمر هو مساعدتك علي الخروج من الحلقات المفرغة التي لن تخرج منها بنتيجة ، ويرجع ذلك إلي أنك إذا استمررت في القيام بما اعتدت القيام به ، فسيأتي مستقبلك صورة طبق الأصل من ماضيك وستنتهي من حيث بدأت . وحتي إذا كنت لا تؤمن بقدرتك علي التغيير ، فيجب أن تضع في اعتبارك احتمالية أن تتصرف بطريقة مختلفة وستساعدك عملية إعادة البرمجة من خلال تكرار التصرفات علي إحداث التغيير الذي ترغب فيه ، ومن ثم .. فكل ما عليك فعله القيام بأشياء مختلفة لتحصل علي نتائج مختلفة .

بييت كوهين

 

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : انقاص الوزن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..