تعريف الدين الحقيقي والدين الزائف – ما هو الدين

يمكنك أن تلقي نظرة إلى داخل أي معبد
فستجد هناك عجائزاً من الرجال والنساء
لـكـنـك لـن تـجـد الشــبـاب
 
والـحـقـيـقـة أنه عندما ينوجد الـدين الحقيقي يـنـجـذب إلـيـه الـشــبـاب
عـنـدما تـنـوجد الحـقـيـقـة يـنـجـذب إليها الـشــباب
 
وعندما لا تبقى سوى الأكاذيب والتعاليم والعقائد الميتة يأتي العجائز
وعندما ينجذب الشباب فذلك يعني أن الحقيقة شابة والشباب ينجذبون إليها
ولكن حينما تكون الحقيقة شائخة وميتة تقريباً حينها ينجذب إليها الناس الموتى
 
ينجذب العجائز بسبب الخوف من الموت فقط
وعند الشيخوخة حتى الملحد يصبح مؤمناً
بسبب خوفه من الموت
 
أما عندما ينجذب الشبان نحو شيئ ما
فليس بسبب خوفهم من الموت
بل بسبب حبهم الهائل للحياة
لأنهم لم يعرفوا بعد ماهو الموت
 
وهذا هو الفرق
“بـيـن الـديـن الـحـقـيـقـي والـديـن الـزائـف”
 
“الـديـن الـزائـف هـو الـخـوف”
“والـديـن الـحـقـيـقـي هـو إطـلالـة الـحـب”
 
لابد وأنك سمعت عن وجود كلمات
بـشـعـة في كل لغات العالم
مثل: الخوف من الله
 
كيف للمرء أن يخاف من الله؟
إذا كنت تخاف من الله فكيف لك أن تحبه
فأنت بدافع الخوف لن تُحب أبداً
 
هل سبق وخفت من شخص تحبه !
إذا كنت تحب فلا وجود للخوف
إن فـئـة الـمـحـبـيـن هـي خـارج كـل خــوف
“مـحـبـة الله والـنـشــوة فـي مـحـبـة الله”
 
لـكـن ذلك ممكن بالـنـســبـة لـلـعـقـل الشــاب فقط
سواء كان العقل الشاب في جسد فتى أم في جسد عجوز
فهذا لا علاقة له بالأمر فهو يكون ممكناً فقط بالنسبة للعقول الشابة
 
وتأكد حينما يهرع العجائز إلى مكان ما، يمكنك أن تكون متأكداً بأن لا شيئ هناك..
ولكن حينما يهرع الشباب من كل أنحاء المعمورة فتأكد أن الحقيقة والمحبة هناك
اوشو
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر اوشو

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..