ج ك رولينج – اغنى نساء العالم

الكاتبة العظيمة J. K. Rowling (كاتبة Harry Potter) من شابة وأم فقيرة جدًا وفي أقصى حالات البؤس، إلى أغنى كاتبة في العالم وصاحبة الكتب الأكثر مبيعًا في تاريخ البشرية.
.
• كانت تعشق الكتابة من صغرها ومن أول ما عرفت طبيعة مهنة الكاتب أرادت أن تكون كاتبة.
.
• لم تستطع التفرغ أو حتى الإنتباه للكتابة لأن ظروفها العائلية كانت صعبة جدًا جدًا، عائلتها كانت فقيرة وأمها كانت تعاني من مرض حاد وخطير جدًا أسمه “التصلب المتعدد” وظروفها الحياتية كانت بائسة لأقصى درجة وتربيتها وشبابها كانوا في غاية الصعوبة.
.
• فكرة Harry Potter أتت لها أثناء جلوسها في محطة القطار والقطار أتأخر، فبدأت في نوبة تشبه الهلوسة تتخيل عالم من السحرة وبتقول إن للغرابة أن شخصية الأبطال الثلاثة جاءت لها شبه مكتملة فجأة! وبدأت في كتابة الأفكار والإلهامات التي حلت على دماغها فوريًا كي لا تنساها.
.
• بعدها تزوجت زيجة قصيرة العمر وكانت مليانة بالمشاكل، والزواج استمر 13 شهر فقط ولكن خرجت منه بمشكلة وصعوبة جديدة وهي أنها أنجبت بنت صغيرة والآن مشاكلها أصبحت متراكمة وأصعب.
.
• ولكن الآن وهي معاها فكرة Harry Potter كانت مستعدة تعمل أي حاجة لتكمل في كتابتها وقعدت تكتب في أول جزء في الكتاب أكتر من 6 سنوات.
.
• خلال هذه السنوات ال6 حصلت لها جميع أنواع المشاكل، أمها ماتت بعد ما هي بدأت في كتابة القصة ببضعة شهور، وفضلت فترة كبيرة غير قادرة علي مسامحة نفسها أنها لم تخبر أمها عن الموضوع غير أن أمها كانت أقرب شخص ليها وفضلت متأثرة بموتها لمدة كبيرة جدًا.
.
• عانت من إكتئاب حاد حاد وفكرت في الإنتحار عدة مرات.
.
• أصبحت، على حسب تعبيرها، أفقر شيء ممكن في بريطانيا الحديثة. تقريبًا لا تملك أي شيء ولا حتى جنيه استرليني واحد وتعيش في غرفة ضيقة ومكتومة ومعاها بنت صغيرة ولا تملك أي شيء ونزلت لأخر قيعان اليأس.
.
• ولكن ظلت مستمرة وقدمت على معونة من الدولة، وبدأت تأخد معونة بالكاد تكفيها لدفع مصاريفها الشهرية، وكانت تكتب القصة وهي في مقهى رخيص وبنتها نايمة جنبها على كرسي جنبها.
.
• كانت تظن أن فكرة أنها تعول نفسها بأن تكون كاتبة فكرة مستحيلة ولكن قررت أن تخوض التجربة، طبعًا لم تتوقع %1 من النجاح التي حققته.
.
• بعد إنتهاءها من قصة Harry Potter عانت من بعض الصعوبات في النشر ورفض من كثير من دور النشر ، ولكن في النهاية نشرتها لها دار Bloomsbury.
.
• بعد نشر الكتاب حقق نجاح ساحق وأصبح أكثر كتاب مبيعًا في التاريخ (بعيدًا عن الكتاب المقدس والقرآن.) الكتب باعت أكتر من 450 مليون نسخة ( بالمقارنة أكتر سلسلة كتب مبيعًا بعدها Lord of the Rings باعت 150 مليون نسخة فقط. )
.
• الأفلام كانت إيرادتها حوالي 8 مليار دولار، وجميع ممتلكات هاري بوتر (الكتب والأفلام وما إليه) قيمتها الكلية 25 مليار دولار!
.
• أصبحت أول والكاتبة الوحيدة ( في الرجال والنساء) التي تصبح مليارديرة عن طريق كتابة الكتب وبالتالي أغنى كاتبة في العالم وربما في التاريخ.
.
• معروفة بحبها الشديد للأعمال الخيرية، لدرجة أنها في تبرع خيري واحد، دفعت حوالي 150 مليون دولار وسقطت لفترة من على لستة المليارديرات! تبرعت بمئات الملايين من الدولارات، ومخصصة أغلب باقي ثروتها لمؤسسة هدفها إلغاء الملاجئ في العالم ومساعدة الأطفال الأيتام والمشردين في العالم.
.
• معروفة بحبها الشديد للأطفال وكثيرًا ما بتزور أي أطفال عندهم مرض يحبوا رؤيتها قبل الموت وتهديهم نسخ خاصة من أعمالها وتقضي معاهم بعض الوقت وحتى أحيانــًا أفكار واشياء من أعمال لم تصدرها بعد!
.
• علماء النفس بيقولوا إن سلسلة Harry Potter هي أكتر سلسلة وكتاب في العالم بيعلم الأطفال مفاهيم مهمة وشارك في صقل وتكوين شخصية أطفال حول العالم منذ صدوره.
 
Mahmoud Mahdaly
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قصص نجاح

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..