حقيقة التنمية البشرية – دورات التنمية البشرية

لا يمكن للحمار أن يكون أسدا !!
.
ولهذا السبب نقتصر التنمية البشرية على البشر الذين وصلوا درجة معينة من الإنسانية تسمح لهم بالتقدم أكثر وإمتلاك زمام أنفسهم بأنفسهم. بقية البشر سيستمرون في التخبط والإنقياد للآخرين وما يبثونه في وسائل الإعلام المختلفة.

فمثلاً الذي رسم الكاريكاتير بينه وبين نفسه يعتقد بأنه قام بعمل عظيم وربما يعتبرها ضربة قاسية لكل المشتغلين في التنمية البشرية ولكننا في الحقيقة نعتبرها مزحة أو تسلية مؤقتة تعبر عن مستوى وعيه والذي قد يتطور في المستقبل ويصل إلى درجة تسمح له بفهم معنى التنمية البشرية أو بالأحرى تطوير الذات.

مثلاً هو لا يعرف مبدأ فك الإرتباط ولا يعرف الإيغو ولا الحب اللا مشروط ولا الحب المطلق ولا يعرف القوانين الكونية فكيف سيحكم على التنمية البشرية بناء على معلومة سمعها عرضاً ؟

كل الناجحين في العالم تخيلوا النجاح قبل أن يحدث، بعضهم أدرك هذة الحقيقة وبعضهم لم يدركها ولكنهم جميعا مروا بمرحلة التخيل وعاشوا التجربة بحذافيرها قبل أن تحدث وإلا كيف حققوا ما حققوه؟

الإنسان قد يعتقد بأن سبب نجاحه هو إصراره على النجاح ولكن من أين جاء بالإصرار إن لم يتخيل النتيجة مسبقاً ؟ من أين خطرت له فكرة أنه سينجح إن لم يتمكن من رؤية النجاح بعيني عقله ؟ فهذا الخيال هو ما يجعل الأشخاص المناسبين يظهرون في حياته ليدفعوه نحو تحقيق أهدافه.

س: بالنسبة لصورة الكاريكتير … 90 بالمية صحيح … لأَنه 90 بالمية ما زالوا فاهمين الأمور مثل الحمار ههههههههه الكاريكتير نقد لشريحة كبيرة بالمجتمع . مجتمع التنمية . أتعتقد أن كل من بصفحتك يفهمون ويطبقون ما تعرفه ؟ وهل تعتقد أَنهم يفهمونه بالطريقة التي تفهمها وتريد ايصالها بطريقتك الخاصة التي تراها وعياً عميقاً خضع لتجربتك ؟ الأَمر نسبيّ بمعنى الكلمة .

ج: ليس الكل ولكنهم في طريقهم. لا نستطيع حرمان الناس من رفاهية التدرج في الوصول للحقيقة فكل يمثل مرحلته

أنا أحس إنه عادي أن يكون البعض معترض على التنمية البشرية. في الحقيقة بعض الأصدقاء هنا بدأت علاقتي بهم بخلاف وإعتراض لكنهم الآن من أفضل الأصدقاء.

الأصدقاء المتحسسين من صورة الحمار. لا داعي لزيادة التحسس فهذا تصرف بشري طبيعي وكوننا أشخاص واعيين يجعلنا لا نكترث كثيرا. نضحك ونمضي في طريقنا وكأن شيئا لم يحدث.

الحساسية ضد الوعي لأننا عندما نصبح حساسين فإننا نسمح للآخر بالتحكم بنا وهذا ضد مبدأ فك الإرتباط.

س: الخيال مانختلف عليه هو حرية هو أمل ونجاح مستقبلي لكن يعني سوالفهم بعض المدربين عجيبة قلب ابيض نور اصفر ومثل ماقلت لك الاقناع مهارة يملكها المدرب وأيضا مرور الشخص بتجارب تصقله عامل كبير ههههههه انا اسفة أرجوكم سامحوني انا احبكم شكرا صدقني بعد الله هالمغرد بالتويته هاذي اذا مر بتجارب ومدرب مثلك بتقنعه مثل مااقنعتني برافوووووووو لك

ج: المشكلة مشتركة بين المدربين والمتدربين. بعض المدربين فعلا ببغاوات ( بي بي متوه ) ههههههههههه وبعض المتدربين لا يستطيعون التفريق بين الغث والسمين لكن بشكل عام العملية التنموية تحدث مع مرور الوقت وتعدد التجارب.

الخلل الأكبر هو عندما يعتقد المتدرب أن التقنيات تغني عن بناء قاعدة صلبة وهذة العملية عادة تكون مملة. دورات الوعي طويلة ومرهقة نفسيا لكن دورات التقنيات سهلة سلسة وفيها الكثير من المتعة لذلك يلجأ اليها الكثير من المتدربين معتقدين أنها ستحل مشاكلهم.

كثير من المتدربين عندي حضروا دورات عديدة تصل إلى العشرات لكن لم يستفيدوا فعلا إلا بعد حضور دورة الوعي الأول لأنها تربط بين المعلومات بشكل منطقي رغم أنها مرهقة نفسيا.

أما دورة كشف السر فهي الأكثر تأثيرا ولكنها الأكثر ألما لأن الإنسان فيها يواجه نفسه ومخاوفه وأدفعه بقوة للتحرر من تلك المخاوف وقد أكون قاسيا معه وهذا مما لا يتحمله أكثر الناس.

التغيير يحتاج شجاعة من قبل المتدرب وهدوء وطول بال من قبل المدرب وليس الكل يحمل تلك المؤهلات والخبرات في الحياة.

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..