حكمة اعجبتني قصيره

سأقول لكم عن شيء أقوم به بإستمرار.
 
إذا وجدت موضوعا أعجبني أو أي شيء يثير إهتمامي فإنني أقوم بجمع أكبر قدر من المعلومات عنه وأبحث وأضرب النظريات بعضها في بعض وأعدد البحث من عدة مصادر مختلفة.
 
في السابق كنت أشتري كميات هائلة من الكتب حول الموضوع وأقرأ كل كتاب ما لا يقل عن ثلاث أو أربع مرات. إستثمرت في الكثير من المجلات والمنشورات المختلفة في كل موضوع يعجبني.
 
أما هذة الأيام فأستخدم الإنترنت. كل موضوع إنشيء له ملف خاص به وأجمع أكبر قدر من المعلومات حوله وأقرأها أو أشاهدها على اليوتيوب. أقوم بتحميل كل الأفلام حتى أشاهدها عدة مرات.
 
أقضي أسابيع وشهور في البحث بلا ملل أو كلل وأستنتج النظريات وأحاول إكتشاف طرق مختصرة للوصول إلى نفس النتائج. أبحث بشدة وأبحث بعمق ولا أترك معلومة تمر علي مرور الكرام.
 
ثم أن الموضوع قد يتشعب ويكبر لكنني أتبع كل التشعبات بلا هوادة وإن أدت بي إلى مواضيع وتخصصات مختلفة قد تكون بعيدة عن الموضوع الرئيسي لكنني أتبعها وأتعلم منها.
 
عندما كنت مراهقا طلبت من الله أن يجعلني طالب علم طوال حياتي وهذا ما تحقق، فأنا لا أتوقف عن التعليم يوما واحدا وهذا ما يجعل عارف الدوسري ما هو عليه. شغف بالعلم وإصرار على معرفة كل شيء من مصادره المعتبرة.
 
أستثمر الكثير من المال في سبيل التعليم. ليست كل الإستثمارات ناجحة. بعضها يبوء بالفشل أو أكتشف بأن المعلومة لا تستحق أو حتى تكون خدعة لكن هذا لا يثنيني عن الإستثمار في العلم.
 
في الأيام التي كنت أقرأ فيها الكتب فإنني كنت أقرأ ما لا يقل عن ٥ أو ٦ كتب في نفس الوقت وكنت إذا تعبت من كتاب إرتحت بكتاب آخر أو مجلة علمية. قد أصاب بالتشبع من الموضوع ولكن ليس من القراءة.
 
الآن وبعد كل تلك المعلومات التي جمعتها بدأت النقط تلتقي والخطوط تتقاطع، ما تعلمته في الإلكترونيات يفيد في الصناعة وما تعلمته في الصناعة يفيد في الإدارة وما تعلمته في الإدارة يفيد في التسويق وكل ما تعلمته يلتقي ليشكل شخصيتي التي تعرفونها.
 
ربما هذا يفيد البعض، لا أدري.
 
س: رائع ياعارف ، هل تملك في مفضلتك مواقع إلكترونية تعود إليها كمصادر قوية للمعلومات ؟
 
ج: نعم روان، كل موضوع يهمني أجعل له ملف في المفضلة الخاصة بالمتصفح وأجمع فيه كل الروابط الخاصة بالمواقع وهي غير متوفرة للنشر هنا. إنها خريطتي العقلية الخاصة
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..