حكم واقوال جميلة عن الحياة

اسوأ ما قد تفعله بنفسك هو ان تخون نفسك ، حين تقول نعم وأنت في داخلك ترغب بقول لا !
– – – –
عندما نقول : أحب ذاتك ، نقصد ذاتك الحقيقية وليس الزائفة !
ما الفرق ؟

ذاتك الحقيقية ♥ هي الفطرة النقية ، التي لا تتحكم ولا تجبر او تكره ، لا تتملق او تتعلق ، لا تتأثر بالنقد ، بل تأخذ الحياة ببساطة وحُب بلا تهويل او دراما ..
ذاتك الزائفة X هي الأنا أو الإجو ، التي تُصر وتتوسل وتجبر وتتعلق وتتملق وتقنع بالقوة وتكره بسرعة وتخشى النقد وتأخذ كل شيئ بجدية زائدة ودراما ..

الأولى هي أصلك ،، الثانية هي الغبار المتراكم الذي يحجبك عن الأصل
– – – –
لم تأتِ لهذه الحياة الدنيا لتنتظر الموت ،،
ولم تأتِ لتكرر ما فعله من سبقوك ،،
بل جئت لتضيف ، لتبتكر ، لتبدع ،
فأنت خليفة الله في الأرض ،، فتفكر !
– – – –
فرّق بين حدسك وبين مخاوفك ..
الحدس صوت الروح ،،
المخاوف ثرثرة العقل ،،
كلما زادت ثرثرة العقل بتزاحم الافكار ، كلما انخفض صوت الحدس ..
( اقرأ : الحدس أوالبديهة – العقل الباطن )
– – – –
الماء المتدفق المتجدد لا يفسد .. الماء الراكد دائما يفسد ..
هكذا نحن .. العقل الراكد يفسد الجسد ..
اجعل اسلوب حياتك التجديد .. جدد في قراءاتك .. في اعمالك .. في ملابسك .. في ابحاثك وأفكارك ونواياك ..
– – – –
الحضور والملاحظة .. هما أساس تطوير الذات ونمو الوعي وتزكية النفس ..
دونهما تضيع جهودك هباء !!
الحضور : التواجد والتركيز اغلب وقتك في اللحظة الحالية بلا انزعاج من حدث ماضي او قلق من حدث مستقبلي ..
الملاحظة : هي مراقبة سلوكك وتصرفك وتصرفات الاخرين في كل موقف دون اصدار حكم وكأنك شاهد .. مع التسليم والتصرف في اللحظة حسب افضل احتمال متاح لك.
– – – –
زرع الخوف في قلوب الناس ، ونزع الحب منها ، هو الطريقة البائسة لتعبيد الناس لرجال السياسة ورجال الدين !
– – – –
من حسن الظن بالله.. ألا تتعلق بالله سلبيا !!
لا تنظــر لله على أنه ينتظر منك الزلة ليعذبك …
إن رحمته سبقت غضبه
ورحمتي وسعت كل شيء
ارتبط برحمــة الله
إرتبــط بحــب الله
إرتبــط بعفو الله
إرتبــط بكرم الله
فالشــر ليس إليــه
ولو لم يحبــك لما خلقك
الكثيرون لا يرتبطون بالله إلا بمشاعر التأنيب والخوف السلبي !
والله يقول انا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء ..
ما تظن أنت بربك ؟
– – – –
ان الذي يعطي اهمية مبالغة لقيمة حبه لشخص ، ويقدسه لحد العبودية الفكرية ، غالباً يصاب بصدمة عاطفية في النهاية !
– – – –
قالت له : كرامتي..!
وقال لها : كبريائي..!
فانفصلا ..
ظنوا ان الكرامة اهم من الانسجام والسعادة ..
الكرامة معنى لطيف لكنها غير معتمدة على تقدير الاخرين لك هي موجودة من الأصل .. فتكريم الانسان لا يستطيع مخلوق انتزاعه !
– – – –
في خلافاتك مع من تحب ، تعامَل فقط مع الوضع الراهن ،
ولا تستدعِي ذكريات الماضي ،، احذر فخ الإيجو !
– – – –
عندما يقتل الانسان الحب في قلبه بسبب موقف أو ظرف ..
فإنه يهيء جسده للضعف والمرض ..
أحب بلا شروط .. يكن حبك لله ..!
– – – –
عزيزي الرجل ،،
عندما تتألم المرأة .. تغدو كالطفلة ..
فتخلَّ عن كبريائك.. واقترب منها لتمسح دموعها برفق ..
و لا تعاملها وقتها بعقلية الرجال !
– – – –
الحب الحقيقي لا علاقة له بطلب التضحيات ،،
من يطلب منك ان تضحي من اجله يستغلك عاطفياً ،،
خلقت حراً لتعيش تجربتك الحياتية ، واختياراتك الشخصية !
الانسان الناضج يشارك ويبادل الحب ، لا يبني نفسه على حساب الآخر !
– – – –
اكثر الناس يعبدون افكارهم .. غير مستعدون للعيش بحرية !
لذلك لا تتيسر لهم الحرية ،، كُن مُختلفاً ،،
– – – –
جدد قناعاتك !
الدين لم يأتِ ليصطدم بشيء في الحياة !
الدين يسرى مع الحياة ..
الدين ليس ضد التمثيل والغناء وكل ما هو جديد في الحياة ..
الدين جاء لينظم تلك الاشياء بما هو أصلح للإنسان وللكون ..
الدين ليس ضد الإلحاد .. بل جاء ليناقش الإلحاد دون تشنج أو كراهية ..
الدين ليس ضد الشك .. بل جاء ليزيل الشك بنور الايمان بالله ..
الدين جاء ليحرر الإنسان من قيود التبعية العمياء للآخرين إلى سعة رحمة رب العالمين !
– – – –
لو أسقطنا جميع الأنظمة المستبدة اليوم .. ستنشأ غداً انظمة مستبدة أخرى ما لم نسقط الاستبداد من داخل أنفسنا !!
– – – –
كلما زاد وعي الانسان ونضجه .. كلما كان أقرب لجسده .. يفهم مشاعره ويفهم آلامه .. حتى ليعرف متى يأتيه الصداع ومتى يزول !
– – – –
السبب الخفي وراء أكثر ما يحدث في حياتك هو أن تنضج وترتقي وتتعلم !
– – – –
أكثر ما يبعد الإنسان عن ربه .. البرمجة – التقليد – الإنغلاق وعدم التجديد !
– – – –
إذا رأيت الرجل يشتم ويحتقر دفاعاً عن رأيه أو دينه ومنهجه ،،
فاعلم ان منهجه باطل، وإدراكه مزعزع !
– – – –
الشياطين تكثر في بيئة المشاعر السلبية : خوف- تأنيب- قلق – غضب – عنف …
اما المشاعر الايجابية تهرب منها الشياطين : ايمان- ثقة-
حب غير مشروط – سعادة -تفاؤل – عطاء -رحمة …
(اقرأ: لا تكن شيطان ولا ملاك – كن إنسان بشري )
– – – –
تغلب على رغبتك في التحكم بالآخرين! وتذكر بأن معظم الناس لا يحبون أن يتم التحكم بهم من قبل الآخرين. وجه رغبتك بالتحكم للداخل بدل الخارج، فأنت في النهاية لا تقدر إلا على التحكم بنفسك.
– – – –
الخوف .. هو غضب داخلي في شكل سلبي ..
والغضب هو خوف داخلي في شكل دفاعي ..
الحُب .. هو الصفاء الداخلي .. هو الأصل ..
– – – –

ما الفرق بين حب الذات وبين الانانية ؟

الانانية هى ان ترى نفسك فوق الاخرين ، ان تكسب انت على حساب الاخرين ،، تستمد من سلوك خاطيء لتغطي ضعفك الداخلي ،،

أن تحب ذاتك .. ليس له علاقة بالأنا
ان تحب ذاتك يعني أن تقدر نعمة الخالق وتمتن لها
(ونفخت فيه من روحي)
أن تتقبل نفسك وتنميها وتطورها ، ترفق بها ولا ترهقها فوق الاحتمال ..

في الحقيقة حبك لذاتك هو الضوء الذي لا تستطيع ظلمة الأنا إخماده ..
فيبدد ضعفك الداخلي ويجعل منك طاقة عظيمة تشع على من حولك ..
وفي الشريعة،، حفظ النفس مقدم على حفظ الدين ..

اقرأ أيضاً: قوانين القرآن الكريم

– – – –
تحرر من التبعية .. واستأنس بالقدوة !
– – – –
لا تأخذ نصيحة من شخص مضطرب او متحير ،،
ولا تعطي نصيحة ان كنت مضطرب او متحير ،، حتى لا تنشر العدوى !
– – – –
كل يوم تزداد فيه وعي وفهم لفلسفة الحياة ،، تزداد شباباً ..
لا علاقة لتاريخ ميلادك بعمر روحك !
– – – –
يتعلم الحكيم من المغفل أكثر مما يتعلم المغفل من الحكيم,فاعترافك بجهل كثير من الأمور مهما بلغت معرفتك أعظم الحكم, فالحكمة طريق سفر وليست محطة !
– – – –
لا تعلم طفلك أن ينافس زملائه .. !
المنافسة تولد الحسد والغيرة ،،
بل علمه أن ينافس نفسه .. ينافس ماضيه ..
يفعل افضل ما لديه ويقدر نفسه !
– – – –
«قال أحد الحكماء عن تربية الأبناء : ما يجمل الحديقه هو الزهور وليس السياج!
هكذا تربية الأبناء: بغرس القيم فيهم بدلاً من السيطرة عليهم!»
– – – –
( لا تحقرنّ من المعروف شيئاً ~ ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق )
بعض الناس ترى وجهه الطليق في كتاباته وتعليقاته على الفيس بوك أيضاً ،،
كم من المعروف يجمع ؟!
– – – – – – –

أحمد المتعافي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة,خواطر

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..