حياة الاغنياء حياة الفقراء – الفرق بين الاغنياء والفقراء

الغني هو من يجعل المال أداة لتنفيذ مطالب روحه وقلبه..
والأقل منه هو من يجعل المال أداة لتنفيذ مطالب عقله..
والفقير من يجعل روحه وقلبه وعقله أدوات لتنفيذ ما يطلبه منه المال !!

الأول والثاني يسخر المال لتنفيذ ما تريده أرواحهم أو قلوبهم أو عقولهم..
أما الثالث يسخر نفسه وكيانه وحياته كلها لتنفيذ ما يريده المال !!

فرق ساشع بين الإثنين .. لا يستوون أبداً !
لا في الحياة .. ولا في السعادة .. ولا في الإنجازات التي يخدم بها نفسه والآخرين..

مشكلة أكثر الناس أنه يتم تدمير قلوبهم وعقولهم وهم صغار ويتم سرقة أرواحهم منهم بالبطيء ، ويتم زرع بداخلهم أفكار الأهل والمجتمع ؛ لذلك يتوجب عليهم إصلاح كل خلل وتدمير كل فيروس دخل إلي قلوبهم .. وللأسف أكثر الناس تعيش حياتها بالكامل مع الفيروسات كأنها الحقيقة المطلقة .. فيعيشون كالموتي وهم لا يشعرون .. للأسف أكثر الناس يستفيقون من الغيبوبة بعد فوات الآوان !

خليك فاكر: أنت من تجعل الأكاذيب حقائق ، وأنت من تجعل الحقائق أكاذيب.

حياة الاغنياء حياة الفقراء – الفرق بين الاغنياء والفقراء

* الأغنياء يؤمنون بالأفكار بشدة فهم يرون أن الأفكار = المال ، ويغتنمون الأفكار بسرعة ..

* الفقراء لا يؤمنون بالأفكار بالعكس فهم يقللون من قيمتها ويحتقرونها ، يسيرون في نظام ثابت طبقاً لما وجدوا عليه أهلهم وبيئاتهم المحيطة بهم .. ويعتقدون أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة ؟!
اقرأ: خدعوك فقالوا: السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة ؟!

* الأغنياء لا مكان للإدخار في حياتهم ، ويرون أنه كلما كسبت أكثر كلما زادت قدرتك علي الاستثمار بمبالغ أكبر وتنفيذ أفكار أكثر .. فالثورة الحقيقية بالنسبة لهم هو المال الذي تضعه في تنفيذ أفكار أو مشاريع وليس ما توفره ! .

* لا علاقة للثراء والراحة المادية بتوفير وإدخار المال ، يعتقد الفقراء أن توفير المال يخلق ثورة وراحة مادية .. ولكن للإسف ذلك يجعلهم متعلقون أكثر بالمادة .. فتحسبهم المادة لأسفل في كل جوانب حياتهم !

* الأغنياء يتميزون بروح عالية من المغامرة ، فالأفكار المبتكرة والجديدة تحتاج إلي قلب شجاع وقوي لتنفيذها ، فالأفكار محفوفة بالمخاطر ..

* الفقراء لا يغامرون يدخرون الأموال ويحتضنوها ويعتبرون أن الإدخار سيوف يمنحهم الآمان ! .. والحقيقة أنهم جبناء .

* الأغنياء يعرفون متي يقولون ” لا ” ، إذا كانوا لا يشعرون بالرضي تجاه الهدف الذي يتوجب عليهم العمل عليه أو يعشرون أنها صفقة غير مربحة أو فكرة غير جيدة .. فهم يقولون ” لا ” ( أي لا تخون نفسك ! ) .

* الفقراء لا يعرفون متي يقولون ” لا ” إذا شعروا بعدم الرضي ، فلا يوجد تناغم بداخلهم وأكثرهم يظلمون أنفسهم مئات المرات للحفاظ علي المال !

* الأغنياء هم أكثر الناس فشلاً من الفقراء ، لكنهم يستغلون فشلهم في دعم محاولاتهم القادمة ، فلا يتوقفون أبداً عن الحركة والمحاولة..

* الفقراء لا يتعلمون من فشلهم وإخفاقاتهم ، وأكثرهم يتوقفون .. ويقولون فقط انهم يتعلمون من الفشل .. وللأسف يتعلمون كيفية زيادة الخوف بداخلهم .. زيادة إحساسهم بالعجز .. زيادة إحساسهم بأنهم سيظلون هكذا .. ولدوا فقراء وسيموتون فقراء .. مع أن الاغنياء أكثرهم كانوا فقراء .. إن لم يكن جزء منهم معدوم تماماً .

* الأغنياء مشغولون جداً في محاكمة أنفسهم وشخصياتهم .. مشغولون في إصدار الأحكام علي أفكارهم ومشاريعهم لتعديلها وتحسينها للأفضل .. مشغولون في بذر فكرة جديدة في أرض حياتهم لتنبت وتخرج ثمارها لهم .. يتابعون أخبار الفنانين ورجال الدين المفضلون لهم و .. ، ولكن حياتهم لها الأولوية الأولي.

* الفقراء مشغولون جداً في محاكمة بعضهم الآخر ، مشغولون في إصدار الأحكام العبثية هناك وهناك.. ، ومشغولون أيضاً في متابعة أخبار الفنانين أو أخبار رجال الدين المفضلون لهم أو … ، سعادتهم أو أحلامهم ليست لها الأولوية في حياتهم .
– أكثر الأغنياء خاطروا بكل رأس المال الذي كان لديهم وبما قاموا بأخذه من عائلاتهم وأصدقائهم لبناء شركة يحلمون بها .. مثل: بيل جيتس ، لاري بايج ، وارن بافيت ، …

فقط القناعات والأفكار ، والسلوكيات الناتجة عن تلك الأفكار هي التي تجعل ذلك غني وذلك فقير ، ذلك سعيد وذلك جزين ..

كل شيء يحتوي علي عنصر المخاطرة ..
هناك من يخاطر بالمال وبالاستقرار لينفذ ما يطلبه قلبه أو عقله ؛ فيعيش في الحياة..
وهناك من يخاطر بقلبه وحياته لينفذ ما يطلبه المال منه ؛ فيعيش خارج نطاق الحياة..

” أرباحي من بيع PayPal كانت 180 مليون دولار (مليار و500 مليون جنيه) وضعت 100 مليون في شركة SpaceX و70 مليون في شركة Tesla و10 مليون في شركة Solar City ولجأت للسلف لدفع إيجار الشقة !!!! ”

دا إقتباس لـ ” إيلون ماسك ” بيوضح أزي بيتعامل مع المال الذي يمتلكه ، وهذا يأكد الفرق بين عقلية الغني والفقير كما وضحته في المقال..

ولد إيلون ماسك في جنوب افريقيا ثم هرب من الخدمة العسكرية الإلزامية إلى كندا ، ومن هناك هاجر إلى الولايات المتحدة التي كانت أرض الفرص بالنسة له .

مجنون آخر من سيل المجانين الذين يصممون على تغييـر حياتهم والدنيا بجنونهم وإبداعاتهم ، ويظلون فى ذكرى الناس طوال التاريخ !

مجنون يجعل المال وسيلة لتنفيذ مطالب روحه وقلبه وعقله..
أما العاقل الفقير يجعل من روحه وقلبه وعقله أدوات لتنفيذ ما يطلبه منه المال !

عبدالرحمن مجدي

اقرأ أيضاً: حقائق عن ” إيلون ماسك ” … مُحقق أحلام البشـرية!

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العمل & المال

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..