حياتك تبدأ عندما تستفيق لا عندما تولد

كل ما تولد به وتعرفه عن الحياة والمجتمع والترابط الإنساني مجرد وهم وذلك حتى تفتح عينك لأول مرة ، هذة هي لحظة ولادتك الحقيقية ، فتبدأ في طريق الإستنارة والوعي كطفل رضيع ثم تكبر قليلا لتحبو ومن بعد تمشي أولى خطواتك حتى يشتد عودك وبعدها تمشي بكل ثبات واتزان فى رحلة حياتك .

لا تنخدع ، أكثر البشر حول العالم يموتون وهم لم يولدوا بعد ، تراهم يعيشون في قالب المجتمع الذي يتواجدون فيه ، تحدهم العادات والتقاليد والمعتقدات النمطية التي عرفوها في محيطهم .

ذكر دائما أن : ” الناس يجدون أديانهم ومذاهبم كما يجدون أوطانهم وأرضهم وبيوتهم وأباءهم ، يجدونها فقط ، لا يختارونها ولا يبحثون عنها ولا يفهمونها او يؤمنون بها ” !!
وهذه الحقيقة تقتل عندك فكرة التكبر بإسم دينك او مذهبك او طائفتك وترك الناس يعبدون ما يريدون .. وترفع شعار ” لكم دينكم وليا دين ” ،تجعلك تحترم كل إنسان لكونه إنسان ، تجعلك تفكر بعقلية الكون ، تفتح من آفاق تفكيرك ووعيك بصورة رائعة .

عندما نولد فعلا نرى العالم بعيون جديدة ، عيون لا ترى تقدم أو تخلف ، لا قوى عظمى وأخرى هزيلة ، كل ما نراه هو أرواح تتناغم بسعادة وحب .

كل التجارب التي نمر بها سواء كانت جميلة أو مؤلمة هي مراحل نمو ، نحن نولد لننمو ،  ننموا فكرياً ونفسياً وعاطفياً وروحياً ، كل تجربة مخصصة لتنمية جانب من جوانب الشخصية ، ليس هناك تراجع ، فقط نمو بلا توقف .

متى ستولد؟

ملوحظة :

أنت لا تولد من جديد ولكنك تنمو ، لعمق التجربة تشعر وكأنها ولادة جديدة وهذا دليل على أنك صادق في سعيك وعندك وعي لعملية النمو التي تحدث في أعماقك ، هنيئا لك أخي الإنسان  ♥ ^_^

لكن هل تعلم بأن يوما من الوعي يساوي حياة كاملة بدون وعي .

أنتم محظوظون لأن العلم إنتشر وانفتح العالم على بعضه بصورة رائعة وجميلة تجعلك تبحر لآخر دول العالم وأنت جالس مكانك تقرأ وتتعلم وتفهم جزء من ثقافتهم وعلمهم وأخر دراساتهم عن قوانين العقل او الكون .

تفكر ! ، تعلم ، انقد ، ناقش ، ادرك .

عارف الدوسري + عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : الذات,تطوير الذات,تغيير الذات

2s تعليقات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..