خواطر جميلة جداً

المشاعر هي دليلك الوحيد والحقيقي وكنزك الذي منحك الله إياه ..
لتتعرف علي نفسك. علي الله. علي شريك حياتك. علي الحياة …
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
يوجد بداخلك انثي .. ويوجد بداخلكِ رجل
هل تعلم ذلك ؟ .. هل تعلمين ذلك ؟
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
تقبل كل الناس وأسمح لكل إنسان تعرفه أو لا تعرفه ان يكون كما يريد هو أن يكون لا كما تريد أنت !
 
– عندها فقط ستحل الكثير من مشاكلك مع نفسك ومع الآخرين ؛ لأن ذلك بداية لموت الإيغو والكبر والغرور بداخلك ، وهو أيضاً بداية جيدة للإعتراف بعظمة الخالق الذي خلق البشر بأشكال وألوان وقلوب مختلفة وكذلك أعطاهم الحرية الكاملة ليكونوا كما يريدون وكما يشاءون ، لا كما تريد أنت !
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
ما تحمله بداخل قلبك ، هو ما تراه وهو ما تعيشه ..
 
إن كنت تحمل حباً فستري بعيون الحب ..
إن كنت تحمل كرهاً فستري بعيون الكره ..
إن كنت تحمل سعادة فستري بعيون السعادة ..
إن كنت تحمل حزناً فستري بعيون الحزن ..
إن كنت تحمل تناغماً فستري بعيون التناغم ..
إن كنت تحمل ضجراً فستري بعيون الضجر ..
إن كنت تحمل حرباً فستري بعيون الحرب ..
إن كنت تحمل سلاماً فستري بعيون السلام ..
 
– ما تحمله بداخل قلبك .. هو نتيجة مباشرة لعلاقتك بنفسك ..
أي ما تعيشه مع نفسك هو ما سوف تراه وتعيشه مع العالم من حولك ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
فالأصل في الحياة هو الجمال والروعة ..
فالله خلق الكون علي الجمال وغياب الجمال يجعل القبح يظهر ..
 
فالأصل في الحياة هو النور وما الظلام إلا غياب النور ، ونقطة واحدة من النور تستطيع أن تدمر ظلام قصر عملاق ولكن جبال من الظلام لا تستطيع أن تدمر نور شمعة صغيرة .
فالأصل في الحياة هو الحب وما الكره إلا نتيجة لغياب الحب ، ونقطة حب واحدة قادرة علي تدمير جبال من الكراهية والبغضاء .
 
الأصل في حياتنا هو الجمال في كل شيء ، والقبح يظهر عندما نقوم بتغطية الجمال فينا !
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
– روح الإنسان كالماء ، وجسده كالزهرة ..
 
الماء لا تستطيع أبداً أن تمسكها بيديك ، آخر ما يمكنك فعله هو أن تحبسها بداخل آناء كبير أو صغير ، في كل الأحوال أنت لن تستطيع أن تمسكها أبداً ، وكذلك روح الإنسان فأنت لا تستطيع أن تمسكها أبداً ، يمكن فقط أن تخنقها أو تقيدها ولكن لن تمكسها ، ولن تستطيع أن تستشعر جمالها وروعتها إلا بلمسة حب صادقة نقية صافية بريئة .
 
الزهرة تستطيع أن تمسكها وأن تقطعها عن مصدرها .. عن جذورها ، ولكن إذا قمت بقطفها ستضعف شيئاً فشيئاً وتذبل ثم تموت ، وكذلك جسد الإنسان إذا قمت بقطعه عن مصدره وهو ( قلبه ) فسوف يضعف ثم يذبل ثم يموت ويصبح بلا قيمة كرماد الزهرة الميتة .
 
– رجاءاً لا تقيدوا ولا تخنقوا الروح وأسمحوا لها أن تعيش بحرية كما سمح وقدر الله لها أن تحيا .. دعوها تسبح في ملكوت الله لنري مدي روعتها ونستمتع بجمالها وسحرها ، ولا تفصلوا الجسد عن مصدره لأنه عندها سيهلك وسيموت ، والأشياء الميتة لا قيمة لها وفي الحياة .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
لا يمكن القول أن الزوج والزوجة سيكونان أصدقاء جيدين ..
ولكن الأصدقاء الجيدين يمكن أن يصبحوا زوج وزوجة رائعين .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
الحياة عبارة عن احتمالات واحتمالات واحتمالات …
لا توجد شروط ولا قوانين ثابتة إلا عند الفاشلين والبؤساء فقط .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
الحياة في المجهول ما أروعها من حياة …
المجهول أخ المجازفة .. يحيا في المخاطر .. يعشق المغامرة ..
يميل إلي السير في الظلام .. هي رحلة النور في قلب الظلام ..
هي رحلة القلوب التي تسعي للحياة .. قلوب الحياة حية بداخلها علي الدوام ..
 
قلوب قامت بقتل الخوف منذ سنين طوال ..
قلوب بينها وبين الإستسلام والخضوع ألف سور وألف باب ..
قلوب ترى وتسمع وتشعر وتفكر وتتحدث وتستطيع أن تدمر أي ظلام ..
 
فمهما كان الطريق حالك الظلمة فهي تنيره بقوة ..
وتقضي علي الليل بداخله وتجعله في النهار يعيش .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
– أعظم وأرقي ثلاث أعمال في نظري وأؤمن أن الله يحبهم هم :
 
1- من ينشر ثقافة الحب ، فذلك ليس فقط حكراً علي الأعمال السينمائية والدرامية التي تنشر الحب ، ولكن أيضاً الذي يعمل فيما يحب .. بحب هو ناشر لثقافة الحب ، والذي يعيش في الحب ويعامل الناس بحب هو ناشر لثقافة الحب ..
2- من ينشر ثقافة السعادة والبسمة ، وذلك أيضاً ليس حكراً علي الأعمال السينمائية والدرامية الكوميدية ، ولكن أيضاً الذي يضحك أبواه ، أصدقاءه ، نفسه ، الناس هم ناشر لثقافة السعادة ..
3- من ينشر العلم أو الدين ولكن الذي يساعد علي جعل الناس أكثر حب وأكثر سعادة ( لا ذلك الدين والعلم الفاسد المنشور الآن بين أكثر العرب والذي ممتليء بأفكار منتهية الصلاحية وفاسدة وغير صالحة للإستعمال الآدمي ، فإن كان بداخلك حب أو سعادة فتلك الأفكار قادرة علي قتلهم بداخلك وتمليء كيانك بالكراهية والتعاسه )
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
لكي تفهم الحياة عليك أن ترمي بنفسك في أهم بحرين في الحياة هما بحر الأحلام وبحر الحب .. أرمي بكل كيانك بداخلهم .. ربما ستتعرض للغرق في البداية وقد تضربك الأمواج بقوة ، وأحياناً آخري ستستمتع بجمال البحر وهدوءه ونسيم هواءه الجميل ، في النهاية ستعيش في كل حالاته وأحواله وستتعرف عليه وستصبح علاقتك به أقوي .
 
والنتيجة أنك أصبحت سباح ماهر ، بينما لو عشت طوال حياتك علي الشاطيء وظللت تتحدث عن البحر والسباحة وتكتب عنها وتدعي معرفتها ، فذلك لن يفيدك كثيراً .. ربما تعرف عنها شيء صغير جداً ولكن لن تعرفها أبداً إلا عندما تلقي بنفسك بداخل البحسر وتغوص وتغرق وتدع الأمواج تضربك إلي أن تتعلم كيف تسبح في توازن وتناغم مع البحر.
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
الدعارة ليست فقط كما يصورها الإعلام فهناك صور آخري للدعارة منتشرة بقوة بين العرب ، وهي أقذر بكثير من الدعارة الرسمية لأن الدعارة الرسمية قائمة علي الشهوة ورغبة الإنسان في الفجور وهذا موجود بين العرب ، ولكن هناك صور آخرى للدعارة المنتشرة بقوة أكثر وقائمة وتستمد قيمتها ( باسم الله ! ) ، لإجبار الناس علي الخضوع لها يلصقونها بالكذب والإفتراء باسم الله ! .
 
* أشكال الدعارة هي:
– عندما يتم زواج الفتاة أو الشاب بالإجبار والضغط والألم النفسي للقطيع عليه .
– عندما يكون الزواج قائم علي الرغبة الجسدية المحضة فلا حب فيها .
– عندما يكون الزواج قائم علي المال بدون أي مشاعر حب وتناغم بينهما .
 
فالزواج إن لم يكن قائم علي الحب آراه عديم القيمة .. لا قيمة له ولا معني له .
لأن كل تلك الحالات يتم فيها بيع جسد وشراء جسد ! ، بينما الزواج الحق هو القائم علي بيع الروح وشراء الروح ، ولا يستطيع الإنسان نفسه بيع روحه مقابل المال أو الضغط الأهل أو تحت أي مسمي ديني أو إجتماعي .
 
– فالإنسان لا مقدرة له علي بيع روحه ، فجبال المال والذهب لا تستطيع أن تشتري الروح أبداً ، ولكن ثمة شيء واحد فقط يمكنه شراء الروح وهو ( الحب ) .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..