خواطر صباح الخير

اجعل يومك تجربة روحية مع التسليم لله بحب وجمال وسلام ، وكن شاهداً على ذاتك كيف تتلقى الرضا والتناغم مع الحكمة الإلهية .
– – – – –
الصباح يتنفس بكل ضياء وحب بدوائر من النور علي الظانين بالله ظن الخير
ويتنفس بكل ظلام وكره بوائر من الضباب علي الظانين بالله ظن السوء
وقد قالها الله لك صراحة
( الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء )
فرفش ونعنش وإنزع الكسل من صدرك وإتصل بالله وإنطلق بظنك الواسع في أرض الله الواسعة لتستقبل خيرات كل شيء سخر لك
القرار لك ،، تخير .
– – – –
إصنعوا أقدراكم بالخير يرحمكم الله فالمؤمن الضعيف هو فقط من يتعلل بالقضاء والقدر ، والمؤمن القوي هو قضاء الله وقدره في الأرض بكل خير .. صباحكم مبهج
– – – –
صباح النعنشة والفرفشة والإبداع بيومك الذى تحركه وفق ما تريد تحت المظلة والمعية الإلهية
– – – –
صباح التحرر من كل شيء تعبده من دون الله
صباح التحرر من الألم والضيق والخنقه التي يصنعها البشر والغوص في رحاب ونور الله الملي بالسلام والراحة والإطمئنان
أخي وأختي الحبيبة ،،
 
– إن وجدت ما يزعجك من هنا أو هناك فتحرر منه ،،
– إن وجدت ما يدخل في بندول الهوي والغيبه والنميمة والهمز واللمز فتحرر منه ،،
– إن وجدت من يجعلك تتدخل من النوايا وتحكم علي عباد الله فتحرر منهم
– لا تشغل بالك بما يقال ومن يقول ومن يقال عليه ، عد إلي ربك وإستغفره فأنت ضيف خفيف بالدنيا فكن نقي عفيف وتحسس نور الله وإنغمس فيه وإبتعد عن كل ما يدنسه أو يشوبه بهمزات الايجو والأنا
لذلك كن أنت ولا تكن هم ،، وإن إحترت الفهم فإستفتي قلبك وإذهب إلي ربك فتحاورا
– – – –
لا تقاوم الظروف والأحداث ،، إدخل إليها بصدر رحب مليء بالحب والتقبل وإستخدم كل تقنيه مختلفه جديده بسيطة لترفعك درجه من الإنجاز والإنطلاق نحو الخطوة التاليه
يومك مليء بالتقبل .
– – – –
صباح الظانين بالله ظن الخير ليدور عليهم كل الخير وليجذبوا كل الراحة والهدوء والإنسجام ليستمتعوا بكل ما أحله الله لهم من بركاته ونعمته الواسعة
– – – –
باقة ورد طبيعي صغيرة بالقرب من مكتبك في الصباح ..
تنشط الأحاسيس
ترفع معدل التركيز
تعزز التواصل الاجتماعي الودي
تحفز كيمياء التفاؤل الإنساني ..
النظر الى باقة من الورد ينشط الحاسة البصرية والشمية معا، لمزيد من الفائدة عطر اجواء غرفة بها باقة ورد برائحة الزهور المحببة إليك …
– – – –
تحدث في حركة حياتك أشياء جميلة غير مخططة ، اعطها اهتمامك وكن محتفياً بها ، فغالباً تكون هي الخطوة الأولى لتحولات وأقدار عظيمة .
– – – –
عندما تتحدثون عن الحياة فتحدثوا عنها بتقدير واحترام وفرح وبهجة، فإنما هي هبة الله للعالمين ، ولا يضرها أن غابت حكمة الله فيها عن بعض البش
– – – –
بدل ان تلعن الواقع السلبي .. وموجاته العاتية
غض البصر عنه واطلق الخيال ليرشدك احساسك الى طريق الخروج
التشنج سبب للغرق المرونه تركبك الموجه !
– – – –
تيقظ للأسباب التي تجعلك مُباركاً أينما كنت . إنها جمالك وسلامك الداخلي ، ونواياك الطيبة ، وذوقك الرفيع ، وتعاملاتك الراقيه .
– – – –
اه علي طعم الفرص الجديدة اللي ربنا بيعطيها ليك مع كل صباح بيتولد علشان تقرر انك تختار انك تكون شخص سعيد ومستمتع
————————————-
 
حسين والي ، احمد المتعافي 
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..