خواطر من القلب

يعيش الإنسان حياة السجين البائس في هذا الكون الواسع عندما يسعي لتحقيق هدف لم يضعه بنفسه ، عندما يختاروا له شريك حياته ، عندما يتم إجباره علي العيش بطريقة ما ، عندما يختاروا له كيف سيعيش من يوم ولادته إلي يوم وفاته وهو يسير كالأنعام ! ، عندما يضعوا له تاريخ صلاحية !
– – – –
الحرية هي الفارق الوحيد بين الإنسان والحيوان .. والحرية هي أساس حياة الروح .. عندما تفقد الروح الحرية تحتضر ! .. والحب الذي يفقدك حريتك .. هو حب ملعون .. سيتلاشي من الوقت إلي أن يموت .. إن لم يتحول إلي كراهية وبغضاء !
– – – –
لا تصدق أي أحد مهما كان ، لديك عقل وقلب خلقوا ليبحثوا عن الأفضل لك..

ما يصدقه قلبك ، صدقه ..
وما يكذبه قلبك ، كذبه ..
– – – –
لا تحيا حياتك بحساب .. عيشها بقلبك وبإحساس وبس .
حس بكل مشهد ، بكل كلمة ، بكل صوت ، بكل نغمة ، بكل أغنية ..
حس بكل نسيم بيلمس وجهك وقلبك…
حس بكل حاجة بتعدي علي عينيك .. واسمح لها أنها توصل لقلبك ..

أسعد لحظات حياتك ، هي لحظات إحساسك بالشيء الذي كنت تعيشه ..
والآن ممكن تكون أسعد لحظات حياتك ، المهم عيش جوا المشهد بكل كيانك ..

الحسابات المادية ..فاسدة .. ارميها .. مضرة جداً علي القلب والروح !

من أرتبط بالمادة..
لن يتذوق الحـب الروحي ولكنه سيتذوق الحب المادي!
لن يتذوق السعادة التي تخرج من عمق القلوب فتحلق الأرواح في السماء..
لن يتذوق متعة الإنجاز في عمل يمارسه بقلبه..

من يرتبط بالمادة يرتبط بالموت البطيء ولا يتذوق عمق متعة أي شيء.
دلوقتي والآن.. عيش مشاعرك في كل حاجة بتعملها بإرادتك..
– – – – –
هدفك الحقيقي في الحياة – هو كل ما يشعرك بسعادة حقيقية ، ليست مزيفة ولا سريعة الزوال ولا مؤقتة ! .. إنها كل شيء يمنحك إحساس بالحياة ..

طريقك هو الشعف والإلهام لكل ما يمنحك الإحساس بالحياة ..
الطريق ليس سهل ، من يسلكه قليلون جداً وأنت ستسلكه بمفردك في البداية..
هذا الطريق لا يسبح منك روحك وسعادتك ويزيدك تعاسه ، بالعكس كلما ازدادت خطواتك كلما أزدادت قدرتك علي التحكم بحياتك أكثر وأزدادت قوتك أكثر فأكثر..
أما طرق العامة كلما أزدادت خطواتهم وأعمارهم .. أزدادوا تعاسه وهم وغم وكراهية.

أين هو طريقك ؟
اسأل قلبك .. وعقلك .
فكر بعقلية الطفل الذي بداخلك .. عقلية الشغف والفضول وليس بعقلية من يملك الجواب ويريد أن يسمعه مره آخري !!

من أين ستبدأ ؟ أين ستضع قدمك في أول خطوة لك ؟
لا أعلم ، أنت خلقك الله بقلب له نبضات وإيقاع خاص وفريد جداً ، ولك عقل مختلف تماماً عني .. وتحيا حياة مختلفة تماماً عني ..
كل إنسان هو نجم ليس له مثيل !

اسأل قلبك وعقلك الشغوف .. وليس عقلك المبرمج الضيق!
ثق بهم .. تناغم معهم .. فهم أهم وأغلي ما تملك ..
——————————————————————-

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..