خواطر وحكم وعبر

النجوم حققت النجاح لأنها كسرت قاعدة ” إفعل مثلي! ” وسلكت طريقها الخاص.. خوارزمية نجاحك لا يعرفها أحد سوى روحك.
– – –
روحك علي خلاف عقلك لا تفكر ولا تناقش – إنها تحس وتعرف – لذلك لا تخطيء..
اقرأ: لغة الروح
– – – –
في اللحظة التي ستشعر فيها أنك قادر على اختيار و تحديد سيناريو اللعبة، ستحاول البندولات كسر خططك و برامجك..
في اللحظة التي ستشعر فيها بالهدوء و الثقة، ستحاول البندولات أن تقبضك..
– – – –
ليكن ميلكم للملاحظة أكثر من التحكم.. أجيزو للأمور أن تحل نفسها بنفسها دون تدخل أو معاندة كبيرة من قبلكم.. بتنازلك عن التحكم، فأنك تحصل على سلطة أكثر تجاه الحاﻻت.. اذا كنت تتحرك عبر السريان، سيأتي العالم للقائك
– – – –
هدفك – هو ما يشعرك بسعادة حقيقية، ليست شعورا مؤقتا.. انه يمدك باحساس الفرح بالحياة..
– – – –
بابك – هو الحركة في الطريق نحو هدفك الذي يلهمك و يشغفك.. ﻻ يجب القول أن الطريق دائما سهل.. اﻷهم، أن الحركة عبر الطريق ﻻ تتعبك، على العكس.. تمدك بقوة أكثر
– – – –
أن ﻻ تحصل على ما تريد – أحياناً .. ضربة من حسن الحظ
– – – –
إذا كان شخص عزيز وغال بالنسبة لك، ﻻتلزمه أبداً بشيء ما.. ﻻ تطالبه بأشياء وﻻ تطالب أحداً.. ﻻ تفكر فيما تريد الحصول عليه.. أحسن من ذلك، فكر في ماذا يمكنك أن تعطي..
– – – –
كل ما هو عبقري ، سهل للغاية فلا داعي للتشهير به أو إخفائه أما ما هو أجوف وغير مفيد ، علي العكس يختبيء دائماً تحت ستار الأهمية والغرائب
– – – –
إسمح لنفسك أن تستحق الأجود
– – –
اسمح لنفسك أن تكون أنت و اسمح لغيرك أن يكون غيرك
– – – –
من الأجدى أن تضع في رأسك شريحة إيجابية ملونة .. وسترى أنها تتفعل كذلك دون أدنى شك ، مثلها مثل السلبية
– – – –
تنازل عن نيتك في الحصول علي ما تريد واستبدلها بنية العطاء ، تحصل علي ما تنازلت عنه..
– – – –
هكذا تعمل المرآة.
في هذا الجدول على اليمين ما تريد تحقيقه وعلى اليسار ما عليك فعله :
ماذا تريد —————- ما العمل
أن تسحر الناس من حولك —— كن ساحراً
التحدث ببراعة ———- الإستماع بانتباه
إثارة الإنتباه ———— أظهار الإهتمام
الحصول على المساعدة —– كن مساعداً
أن يتفهموك —- حاول تفهمهم
البحث عن المواساة — واسيهم
المباركة — بارك من حولك
الإحترام —– إحترم
نيل الشكر —— كن شاكراً
لطيفاً —- استلطف
الحب —- كن محباً
– – – – –
إذا أفهموك أنه يتوجب عليك العمل من أجل صلاح شيء ما أو أحد ما.. لا تصدق!
إذا أكدوا لك أن المكاسب لا توتى إلا بالعمل الشاق.. لا تصدق!
إذا حاولوا أن يلفقوا لك حربا ضروسا من أجل مكان تحت ضوء الشمس.. لا تصدق!
إذا أشاروا لك إلى حيث يليق مكانك.. لا تصدق!
إذا حاولوا استقطابك لطائفة أو مجتمع حيث تساهم في مصلحة جماعية.. لا تصدق!
إذا قالوا لك أنك ولدت في وسط فقير، و لذلك ستعيش حياتك بهذا الشكل.. لا تصدق!
إذا أفهموك أن قدراتك محدودة.. لا تصدق!
– – – –
الخطر لا يوجد بالمشكلة نفسها بل في علاقتك اتجاهها
– – – – – – – – – –

فاديم زيلاند

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..