زواج فيس بوك – فيس بوك للتعارف

وصفة الزواج من خلال الفيسبوك..
.
الفيسبوك مسكين لا علاقة له بزواجك أو بمن ستتزوج لأنه مجرد أداة تكنولوجية للتواصل بين الناس. الفيسبوك لا علاقة له بحماقات البشر وإختياراتهم الخاطئة وكذبهم على أنفسهم وعلى الآخرين. الذي يخدع نفسه أو لا يعرف قيمتها لن يتغير الأمر بالنسبة له سواء على الفيسبوك أو في المقهى القريب من بيته.
 
إن أردت أن تنشئى علاقة ناجحة قد تنتهي بزواج فعليك أن تستخدم حائطك أو صفحتك الشخصية لتعبر عن ذاتك الحقيقية وأفكارك. إستخدم صفحتك لتعكس شخصيتك الحقيقية أو معتقداتك حول الحياة. تحدث عن شغفك وكل الأشياء الرائعة التي تعجبك وأيضا تلك التي لا تعجبك. فمن خلال كتاباتك أنت تعكس صورة واضحة عن شخصيتك قد يراها الطرف الآخر فتعجبه.
 
وعندما تشارك موضوع أكتب رأيك فيه. أكتب ما أعجبك، ما الذي أثارك وحرك أعماقك؟ لا تكتفي بالمشاركة فقط لأن لا قيمة حقيقية فيها. لا تخف أكتب وعبر عن أفكارك ومن تعجبه أفكارك سيقترب منك ومن لا تعجبه سيبتعد فإن لم يبتعد أبعده أنت. التكنولوجيا تساعدك.
 
أدخل للفيسبوك لتنشئى علاقات صداقة متوازنة، مجرد صداقة لا أكثر ولا أقل ومن بين الأصدقاء الكثيرين ستجد بضعة شخصيات تقترب من روحك أكثر من غيرها، لا تقفز بعد. واصل الصداقة وواصل العطاء والكتابة والتواصل مع الأصدقاء ومن خلال تواصلك الطبيعي ستتبلور صداقة خاصة مع شخص بعينه ستكون مختلفة عن كل الصداقات الأخرى. هذة الصداقة قد تصلح لمشروع زواج بعد أن يستمر التواصل القريب والتعبير عن الشخصيات بشكل أكثر عمقا.
 
إستمرا في التواصل والتعبير عن الذات فإما ستقتربان أكثر أو ستبتعدان. إن إقتربتما فهذا جيد ويمكنكما الآن التحدث بجدية حول إمكانية تطوير العلاقة لتصبح زواجا تاما. وإن إبتعدتما فتوقفا عن كل شيء، أعلنا الهدنة وتقليل مستوى التمثيل. أنتما الآن مجرد صديقين وليتوقف كل منكما عن التعبير عن مشاعره.
 
وبما أنكما من النوع الذي لا يستطيع التحكم في مشاعره لأنه كما يبدو أن كثير من الناس بلا عقل فالأفضل أن يحظر أحدكما الآخر لتنتهي المشكلة بالمرة.
 
الفيسبوك يعطيك مساحة للحركة فلا تندفع وكأنه يوم القيامة. خذ وقتك، وسع خياراتك ولا تتخذ قرارات نهائية وإنما أبقي المجال مفتوحا دائما لدخول أشخاص آخرين في حياتك. تدرب على الحب، تدرب على التحكم بمشاعرك، تدرب على إنهاء العلاقات بسلام ومن خلال هذة العملية سيظهر لك شخص لن تستطيع مقاومته ولن يستطيع مقاومتك وهنا قد تبدأ علاقة حب جميلة.
 
الفيسبوك مجرد وسيلة تواصل ولا يستطيع تحديد خياراتك سواء كانت واعية أم حمقاء. هذا سيكون عملك أنت.
 
س: كيف اعرف شغفي ؟؟
 
ج: الشغف تقريبا كإختيار الملابس، إعملي الأشياء التي تعجبك فقط ومنها ستجدين شيء تتميزين به ويشعرك بالرضى التام. هذا قد يكون شغفك.
 
س: و لكن لماذا المشاعر بالعلاقات الفيسبوكية تكون قوية و مندفعة؟ ..لماذا في فيسبوك تقول و تبوح بكل شئ و لكن في أرض الواقع تصمت…؟و ربما حتى تقطع العلاقة
 
ج: لأن الناس على الفيسبوك أكثر صدقا من الواقع وبما أن أكثر الناس لم يعيشوا حياتهم الحقيقية في الواقع فإنهم يفقدون توازنهم على الفيسبوك
 
– وأيضا لأن أمي و أبي لا يوجدان تعامل مع فيسبوك و لن يحاسبانى هههههههه
 
س: اغلب الصداقات ليس فيها عقل وتنقلب مع الايام لعاطفة ثم انكسار بفراق..فلماذا تكون من الاساس..لذلك شرعا هي محرمة لانها تقود الى مالايحمد عقباه..وللاسف تكون النهاية بعد قصة الحب مؤسفة لان البداية كانت خاطئة..الزواج رباط مقدس بنص القران(ميثاقا غليظا)الخطبة من وجهة نظري تقوم بما يجب القيام به من التعارف المطلوب بين الطرفين..المشكلة في المجتمعات العربية الناس تعيش الحب في الخطوبة والتعارف بعد الزواج والطبيعي العكس..لان التفاهم عن طريق التعارف هوالذي يغذي الحب ويعطي ثماره..اما حب دون تفاهم فاولى عدمه لكثرة المه..ارى لاصداقة ولاغيره من اراد(فلياتي البيوت من ابوابها)ان اعجبه خطب ولم يعجبه صمت وانقطعت تواصله..
 
ج: ان كان هذة طريقتك فهي جيدة ايضا. المهم في اي خيار نستخدم عقولنا ولا نلوم الآخرين.
 
عارف الدوسري
.
اقرأ أيضاً: حل مشاكل الحب
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..