سر الحياة – فلسفة التغيير

لست من يقوم بالتغير
لكني من سمح له بان يكون بالقبول و اعطاء المساحة للموجود بان يتواجد من خلالي
فانا لم أغير حالتي من حزينة لسعيدة
انا سمحت للحزن بالتواجد و اعطيته المساحة التي يحتاجها فنما للسعادة.
التغير هو مراحل نمو كُلما تدخلنا كُلما تعرقل النمو .
التغير يكون ليكون النُمو و السُمو و العُلو.
.
التغير أصل في كل شئ، هو الحركة الدائمة التي تحملنا من … إلي.
التغير لا يكون بك بل من خلالك.
و لأنه يكون من خلالك و لأنك تجهله و تجهل الشكل الذي يأخذك إليه فأنت تقاومه بالرفض.
 
تنتابك حالة من الخوف فتُسرع لارتداء قناع لتُخفي خوفك
ينتابك غضب فتُسرع لارتداء قناع الهدوء و الرزانه لتُخفي الغضب
ينتابك ال…. فتلبس قناع ال … لتُخفي الشكل الذي ظهر و تشكل من خلالك.
ما أن يظهر شكل للحركة التي تكون بداخلك تُسرع لارتداء قناع ل… تُخفيها.
 
لن تفهم ما يرسمه الرسام إلا ان أتم رسمته.
كذلك التغير لن تُدركه إلا ان سمحت له بأن يكون من خلالك و أن يُشكلك و يستعمل المساحة التي أنت تكونها … ليُكمل رسمته
 
التغير هو نمو يكون من خلالك و يُجسدُك.
لهذا القبول السماح للنمو بأن يكون دون مقاومه مُهم جدا.
 
اليوم طاقتُك مُنخفظة، لا تتوتر لا تُخفي ذلك لا تهتم لمن يهجُرُك أو يحكم عليك راقب ما سيقع فالطاقة ستنمو تلك سنه الكون و ستحملك لطاقة عالية نعم سيكثر الأصدقاء من حولك يريدوا أن يتباركوا بطاقتك و انجازاتك و ابداعاتك… استمتع لكن لا تُقاوم واصل المُراقبة …نعم حسب السُنن ستنخفظ الطاقة مُجددا و سينفر منك من بالأمس كان يلتمس من نور اشعاعك .. لا لا تتأثر و ان تأثرت لا تبقي هناك لا تتمسك بما تشعر به اسمح لما يحصل من خلالك أن ينمو أن …يتغير …
 
حتي تجد نفسك لست الايجابي و لا السلبي
لست الحزين و لا السعيد
لست الفقير و لا الغني
لست هذا الذي يظهر مع انخفاظ الطاقة و لا ذاك الذي يتشكل مع ارتفاعها
بل تجد أنك من يُراقب في هذا و ذاك
أنت من سمح لهذا و ذاك بالظهور أنت من أعطي المساحة للنمو بأن يكون
للتغير بأن يتشكل.
أنت الذي جاءه أمرُ اقرأ.
أنت القارئ.
 
التغير حركة مستمرة، في كل لحظة هناك شئ رحل و آخر حل،
بعلمنا أو بغير علمنا فالتعيير يقع و لا يستأذنُنا
لا ياتي ليأحذ الأمر منا ليكون أو لا يكون
لا يقف ينتظر بالباب قرارنا بالسماح له او برفضه….بل هو يسري حسب السنة التي سنها الخالق
 
التغيير يكون و لغته الصمت و السكون ، كُل ضجيج نقوم به يُلهينا عن التغيير الذي يهدم ما نتمسك به و ما أن ينهار نكتشف و ندرك و نعي أنه لا حول لنا و لا قوة و أن من نقول نكونه ما هي الا فكرة تزول بزوال الشئ الذي قامت لأجله.
 
مني الصالحي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..