سر قانون الجذب – التسليم لله

عندما يتوقف الجذب فإنه يعمل بشكل جيد.

قانون الجذب حاله حال أي قانون آخر يتأثر بالقوانين الأخرى في الكون. أحيانا يبدو أنه لا يعمل. العقبات لا يمكن إختراقها. العوائق عظيمة. أعظم حتى من قانون الجذب نفسه.

أنت ستفقد الأمل وستكفر بقانون الجذب وكل شيء تعرفه عن الخير. ربما ستنهار وتستسلم وفجأة تحدث المعجزة. عندما يتوقف كل شيء وتقف الدنيا في وجهك فأبشر لأنه الوقت الأمثل لحدوث معجزة. إنه بكل بساطة وقت المعجزااااااات.

عندما تفقد الأمل وتستسلم وتعلن ضعفك وقلة حيلتك لله فهنا تتجلى قدرة الله. يخترق لك كل القوانين ليعطيك ما تسأل وزيادة حتى ترضي وفوق الرضى زيادة.

هذا هو قانون التسليم لذلك نحن مسلمون. نعمل ونتقن العمل ونتقن الصنعة ونتخذ كل التدابير لتحقيق ما نريد وعندما نصطدم بحائط مرة ومرتين وثلاث نعلن إستسلامنا الكامل لمشيئة الله.

عندما يعلن العبد ضعفه، يعلن الرب نصره فتتجلى قدرته سبحانه وتعالى فوق كل القوانين الكونية التي آمن بها البشر فتجري المعجزات على يد المستضعفين المستسلمين من عباده ليقول لهم أنني أقرب إليكم من حبل الوريد.

لا يمكنك أن تذهب للتسليم مباشرة. هذة لعبة يلعبها عليك عقلك. إعمل بما تعلم وتعلم كل ما يجب عليك تعلمه وسخره لخدمتك حتى إذا إعتقدت بأنك قادر على الأرض توقف كل شيء وحينها تعلم بأن المخلوق بلغ مداه وحان وقت الخالق. هنا تستسلم وترفع الراية البيضاء ليس لإعلان الهزيمة وإنما لتلقي الدعم الإلهي المباشر.

عندما تُسد كل الأبواب في وجهك فتأكد بأنه وقت المعجزة التي ستذهلك.

هل أنت بإنتظار معجزة؟ إستسلم لله فهذا قانون من قوانينه إن فهمته لن تحزن أبدا.

إفتح عينك، الله إلى جانبك.

– هذا قانون التسليم وأحب أن أسميه قانون الإسلام. من لا يعرف هذا القانون عليه أن يبتعد عن تعليم قانون الجذب لأنه سيوصل المتدربين إلى الحائط لكنه لا يستطيع أخذهم إلى ما بعده.

س: ممكن توضيح أكتر لقانون التسيلم ؟

ج: قانون التسليم قانون أصيل من قوانين الكون حتى لا يصاب الإنسان بالغرور. تعجبه القوانين الأخرى ويستمتع بخيراتها فيصاب بالغرور وينسى الله.

كل القوانين الكونية في النهاية ستأتي بك إلى الحائط فيتوقف كل شيء لتستفتح من جديد بإسم الله وتعلن خضوعك له ولجبروته وهنا يقول لك. أظهرت ضعفك يا عبدي؟ أنا الآن أظهر لك قوتي. لقد أخذتها بحقها. أنت تستحق النصر.

لا يوجد مخلوق في هذة الدنيا يعمل بقوانين الكون بشكل صحيح إلا ويصل في النهاية إلى حائط الله ليتطهر وعندما يتطهر من الكبر والغرور تحدث المعجزات.

لا تجعلهم يخوفونك من قوانين الله لأنه وضعها لتأتي في النهاية إلى حائطه وتبكي فيفتح لك طاقة من نور. المتخاذلون والمتقاعسون والفاشلون يذهبون إلى الحائط مباشرة فلا يفتح لهم لأنهم بكل بساطة لم يأخذوا الفتح بحقه، فلكل شيء حق وحق المعجزات هو العلم ومن لم يعلم بقوانين الله ولم يعمل بها عاش كالأنعام، يأكل ويرعى ويغويه الشيطان.

إستمتع بكل قوانين الله في كونه الشاسع وإستمتع بها وبخيراتها إلى أقصى الحدود فهي مسخرة لك ولخدمتك ولكن إعلم بأنك يوما ما ستصل إلى الحائط. إذا وصلت لا تضربه برأسك فلن يفتح لك أبدا ولكن أطرقه بقلبك بلطف. قل أنا أعلن إستسلامي وضعفي وقلة حيلتي، يا رب إفعل بي ما تشاء، ولا يشاء الله لك إلا الخير وما تسعد به نفسك ويصح به جسدك وتتسامى به روحك. فيبدل الله الحال وأنت واقف مذهول من روعة التجربة. إنه الله، إنه عظيم. من لم يعرفه بآياته لن يلين له قلبه.

القانون هنا.

والضحى * والليل إذا سجى * ما ودعك ربك وما قلى * وللآخرة خير لك من الأولى * ولسوف يعطيك ربك فترضى…

لقد إصطدم الرسول الكريم بالحائط. ماذا فعل؟ صبر وإستسلم ولم يبدل الإيمان. كان كل شيء يعمل بشكل جيد وفجأة توقف كل شيء.

هذا الأمر يحدث للجميع إلا من أصابه كبر فإن الله يمد له في الضلال ولا يقطع عنه شيئا.

س: امتى منعرف انو خلص لازم نستسلم؟ في ناس صبرهون قليل و في ناس بالهم طويل،،يعني الموضوع نسبي حسب قدرات الانسان؟

ج: عندما يصطدم رأسك بالحائط مرة ومرتين وثلاث، بعدها تتوقفين وتعلنين إستسلامك لله.

إن كنتِ قد حاولتي وحاولتي ولم تجدي مخرجاً لا بالعقل ولا بالمنطق ولا بأي شيء آخر فإستسلمي وأنتِ مبتسمة. توقفي عن كل شيء وليحدث ما يحدث ولن يحدث إلا ما يسعدك.

س: شكراً لك أعطيتنا جرعة شافية من الوعي فالإستسلام لله تعالى راحة وطمأنينة يعقبها فتح وفرج وعطاء..

ج: نعم ، نستسلم وقلبنا مطمئن بأنه وقت المعجزات.

س: لما يكون انسان معتقد انك ملكه وان اى شىء لايمكن ان ياخذك منه ولا حتى الطلاق ويحلف فى كل مرة انه لايقصد الانفصال ولما تكرهه وتعلنها وتكره حياتك وهو رافض انه يسيبك ممكن تاتى معجزة لاخراجى وانا مستنياها

ج: نعم ، إنه الوقت المناسب لحدوث معجزة تفوق تصوراتك.

س: هل يعني أنك إذا ما توقفت عن جذب الشيء يأتيك من تلقاء نفسه؟

ج: يعني إذا بدى بأن الحظ ضدك إستسلمي ولا تقولين أنا منحوسة. فقط إستسلمي لله وتوقفي عن المحاولة وحينها سيبدأ الجذب بالعمل مرة أخرى.

عارف الدوسري

اقرأ أيضاً: التسليم لله – سر السعادة في الحياة

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قانون الجذب,قوانين حياة من القرآن,مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..