طظ فى مصر – أنت أهم أنت أقدس !

طظ في مصر .. طظ في السياسة .. طظ في الأرض ، أنت أهم .
 
الصورة التي أمامك هي صورة ابنة وائل غنيم من زوجته الأمريكية إيلكا ، أعتقد انك تعرفه جيداً ( هو المحرك الأول للثورة المصرية وهو شاب مصري كان يعمل في شركة جوجل سابقاً ) ، شارك تلك الصورة لديه علي صفحته الشخصية وكان يعبر عن سعادته وفرحته أنها أكملت الـ 13 عام من عمرها ، لماذا أكتب هذا المقال ؟
 
وائل غنيم بعد أن شعر بالغباء والمرض وطوفان الجهل والظلام المنتشر في مصر ، تركها وذهب ليكمل رحلة حياته مع أصدقائه وعائلته ويعيش في حب وسعادة ونجاح وجو آدمي حيث يعيشون كبشر لا كعبيد لأي عرف إجتماعي أو سياسي ! ، كان يعمل لدى شركة جوجل وتركها منذ حوالى سنتين ( هذا الفعل خطأ بالنسبة لمرضى المال وعبيد الواقع ) ، وفي 2014 بدأ مع بعض الأصدقاء شركة Parlio ( موقع إلكتروني ) وبعد قرابة سنتين من العمل مع فريقه ، يوم 31 مارس وقع هو وشريكه المصري عثمان عقد بيع شركة Parlio لشركة Quora العالمية ( موقع إلكتروني ) وانضم هو وعثمان وفريق عمله إلي الشركة .
 
– شركة Quora هي واحدة من أكبر المواقع على الإنترنت ، يزوره أكتر من 100 مليون مستخدم شهرياً ، وفي آخر تقييم مالي له .. الموقع كانت قيمته السوقية مليار دولار أمريكي .
 
– الجدير بالذكر إن شركة Parlio بدأت بإستثمار 1.68 مليون دولارمن حوالي 15 مستثمر وطلعت من ” أمريكا ” .. أي الفكرة دعمها إنسان حقيقي وفريق عمل حقيقي ومال ونشأت في بيئة صالحة للحياة .
 
من 2012 لـ 2016 وائل غنيم علي فترات متباعدة عندما يملك وقت فراغ كان يتابع الأخبار المصرية والعربية ويقول رأيه عن الأوضاع السياسية بدون أن يدخل في صراع مع الحمقى ، وما فعله هو عين العقل وهو أنه ترك الوطن العربي ومصر بعد الثورة وأيضاً لأنه وضع حياته ومستقبله أولاً ، وهذا فعل ذكي .
 
أقول لك ذلك لأنى أرى ملايين من الحمقى اليوم يعيشون علي الغباء ويضيعون أعمارهم في السراب ، في الماضى أسيادهم اختاروا لهم أن تضيع جزء من أعمارهم في صراع المسلمين واليهود ، ثم انتقلوا إلي صراع المسلمين والمسيحيين ، ثم انتقلوا إلي صراع المسلمين السنة والمسلمين الشيعة ، ثم انتقلوا إلي الصراعات السياسة + المذاهب الدينية + الغباء والجهل بالحياة + عبادة الواقع والخضوع للأهل والهراء الذي يسمى بالعرف الاجتماعي = خلطة الموت المؤكد 100% .
 
أنت الأهم كل ما سبق لا قيمة له لا تضيع حياتك في الهراء البشري .. أنت الأهم ، لا تهتم بالسياسية ولا بمصر ولا بأفكار المصريين أو العرب الدينية المذهبية أو السياسية فليذهب كل شيء للجحيم .. أنت الأهم ، كل شيء ينهار الآن وهم يعلمون ذلك جيداً .. هم أنفسهم منهارون وخائفون وميتون بالفعل وهم يعلمون ذلك جيداً ، أنا لا أريدك أن تضيع باقى عمرك في هذا الهراء والجهل والظلام .. أريدك أن تهتم بمستقبلك وبحياتك أنت .. أنت أولاً .. أنت الأهم .
 
إلا إذا كنت تريد أن تصبح سياسياً وقائداً في المستقبل .. إذاً أدخل عالم السياسة و تابع كل الآخبار واكتب مقالات عن السياسة وأفكارك وقناعاتك .. وأتمني أن تكون يوما ما مثل: لولا دا سيلفا البرازيلي أو مهاتير محمد الماليزي أو رجب طيب أردوغان التركي أو … ، أما إذا كان مستقبلك وسعادة قلبك بعيدة عن الأعمال السياسية إذاً فلتذهب السياسة للجحيم … أذهب حيث يأخذك قلبك .. أذهب حيث تكون سعادتك .. أذهب حيث تجد حياتك ومستقبلك .
 
إذا كنت تريد أن تبدأ في شيء ما ، ارفع رأسك المطأطأة أمام الواقع وقم من خضوعك أمامه و أبدأ فيه الآن ..
إذا كنت تريد أن تهاجر خارج مصر ومستقبلك وتميزك ونجاحك في الخارج مثل أحمد زويل أو فاروق الباز أو مجدي يعقوب أو غيرهم من آلاف المصريين الذين يعيشون اليوم في الخارج ، إذاً ابداً من الآن وابحث كيف تخرج بأي طريقة للخارج وتبدأ حياتك الحقيقية وسعادتك ومستقبلك ..
 
سأقولها لك مرة آخرى: طظ في السياسية وطظ في مصر وطظ في الأرض ..
القيمة الحقيقية في الإنسان .. القدسية لك أنت يا إنسان وليست للأرض !
أنت أهم .. طظ في كل شيء يحوط بك .. عش ولا تقبل بالموت ولا تقبل أن يقتل روحك بداخلك أحد تحت أى غطاء أو مسمى سواء بإسم الله أو الأرض أو السياسية أو بإسم أي شيء حتى يرضى هو غروره وكبره ومرضه علي حساب حياتك أنت !!
 
أنت الأهم .. أنت الأقدس .. حياتك مقدسة .. ولا شيء يعلو علي قيمتك وحياتك ..
الأرض لا قيمة لها .. الأرض ليست مقدسة .. علي مر العصور يأتي بعض من الحمقى الذين يسمون رجال السياسة أو رجال الدين ويقسمون الأرض حسب أهوائهم ويبيعون ما يريدون ويقسمون الأرض إلي بلاد كثيرة ويصنعون الحدود والفواصل بين قلوب البشر ، ويدخلون أفراد الشعب البسيط في الحروب والخراب وهم جالسون في بيوتهم جباء .
 
في نهاية هذا المقال أحب أن أقول لك ( سواء كنت أنثى أو ذكر ) :
عندما يتعلق الأمر بما يجعل قلبك يشعر بالحياة فطظ في كل شيء آخر ..
عندما يتعلق الأمر بحياة قلبك .. بمستقبلك .. بحياتك فطظ في كل شيء ..
 
أنت كائن طاقي .. أنت كتلة من الطاقة متى ستفجر تلك الطاقة ..
لتستمتع أنت بنورك ؟ وليستمتع كل من حولك بنورك ؟
وتجعل كل الكون يستمتع بنورك ؟ … متى ؟
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تحفيز,قصص نجاح

4s تعليقات

  1. يا من كتبت هذا المقال … رايك مزوقه بشويه افكار على اساس ان الى يقرا يقول ان كلامك منطقى ..وهو فعلا ممكن يكون منطقى لو انت ملحد فقط ليه بقى ؟؟؟ لان المسلم يمشى كما يامره دينه وقدا امرنا ديننا ان من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ، وانت لو هتعيش بالطريقه دى مش هتعرف تلاقى مكان مناسب لاولادك يعيشوا فيه لان كل واحد هيعمل الى يناسب مصلحته وملوش دعوه بغيره يعنى زى الحيوانات فى الغابة بالضبط …تفكيرك سطحى وانانى

    رد
    • كل اللي بيفكر عكس القطيع المصري بيكون أما ملحد أو أقل قيمة منهم عند الله !! لأنهم ينظرون لأنفسهم أنهم مقدسون وواقعهم يقول أنهم بائسون بسبب افكارهم وإيمانهم المستعار الميت ..
      من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ، اقري المقال دا .. كلام مختلف عن الموجود في العالم الإسلام العربي الفاسد البائس : http://knowlifenow.com/من-لم-يهتم-بأمر-المسلمين-فليس-منهم/

      علي فكرة فيه مسلمين ناجحين جداً وسعداء سواء ماليزيا أو تركيا أو في الهند أو في أي بلد تانية في العالم .. أنما اغلب الدول العربية الإسلامية التي تدعى القدسية لنفسها تعيش في الفقر .. هم أفقر شعوب الأرض في كل شيء معنوي ( قيم حقيقية وأخلاق وتدين حقيقي ) أو مادي ..

      متخفيش علي أولادي هلاقيلهم مكان مناسب بعيد عن المستنقع .. وكل واحد يعمل اللي يناسبه ودا حقه ، أصلي مش ناوي استعبدهم كأنهم خرفان وأنا سيدهم بالعصاية زي ما بيحصل في مصر .. اقرى المقال دا لو تحبي جزء بسيط جداا من الواقع المصري اللي عبارة عن مجموعة من العبيد .. جثث متحركة في الأرض ! ، دا رابط المقال: knowlifenow.com/وقل-الحق-من-ربكم-فمن-شاء-فليؤمن-ومن-شاء/

      أما الحيوانات للأسف الإنسان العبد لعرف إجتماعي علي شكل ديني أو سياسي .. أقل من الحيوانات .. صدقيني من لا يعمل عقله ويسير في القطيع كالأعمي أقل من الحيوان بكثير …. أما تفكيري السطحي دا لنفسي .. أما الأناني .. فأعتقد انه ذكي .
      .

      رد
      • طز فمصر طبعا .. كل واحد عليه مسؤولية انقاذ نفسه و عيلته من السفينة الغرقانة

        اللى بيسفسط بكلام فارغ وطني/ديني ده مغيب … لا وطنيتك ولا دينك هينفعوك لما تحتاج رعاية طبية متقدمة أو لما تحتاج تتعلم تعليم نضيف

        مصر عبارة عن حتة فسحاية , مليانة شعب همج بدون ذرة حضارة , و بيحكمها مجموعة من … اللى بيلبسوا بدل و عاملين فيها ناس نضيفة … انا مكاني كانسان بسيط يتبع أحلامه فين ؟! …

        طز فمصر و طز فاللى يتشددلها .. انت ملكش رفعة أخلاقية عليا ..

        رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..