عادات وتقاليد مدمرة

أحد عادات المجتمع المثيرة للسخرية

أسم أمك ايه ياد أو يابت هههههه
هاتلقيه اتلغبط أووي.. ويقول لك: بس أو مش هاينفع أو بطل قلة أدب أو …..

قلة أدب أو مش هاينفع ليه ؟!
معرفش أهوا كدا وخلاص.. ليه.. اه عشان غلط وعيب !!!

يا منيل علي عينك.. حتي أسم امك عورة هههههه
احيه طب وايه الي بقا مش عورة في المرأة !!

يخربيت أم العاهات
العادات هي من تحكم أي مجتمع ، لا الدين ولا المذهب

اسأل طفل صغير قبل ما المجتمع دا يشربه عاهاته العفنه..
اسم ابوك ايه ؟
هايقولك بسرعة كذا
وأسم امك ايه ؟
هايقولك كذا… عادي بسيطة بالنسبة له مش مصيبة هههههه

لما يكبر شوية كدا.. اسأل نفس الطفل أو اسأل ذكر أو أنثي كبار سناً فقط !
أسم ابوك ايه ؟
هايقولك بسرعة كذا
واسم امك ايه ؟
هايتلغبط ويسكت ويقولك وانت مالك أو أنت قليل أدب… زي ما شربوه ههههه

أيتها الأنثي :
لو انتي شايفة انه صح.. براحتك

أما لو شايفه انه غلط وأن الرجالة وحشة.. أتنبأ لكي مستقبل زي الزفت..
الرجالة وحشة صح.. والرجالة بيحبوا الأجنبيات أو الممثلات العربيات أكتر وشايفينهم أنهم اجمل في كل شي ” الشكل ، الروح ” صح.. بس أنتي الي ملكيش أي شخصية أو كيان أصلاً..
يعني انت عاوز ايه مني ؟
عاوزك يكون ليكي شخصية وكيان وقرارات بتأخذيها بقوة وبتتحملي نتائجها لوحدك ، ومش عاوزك تبقي رقاصة ولا عورة !
عاوزك تكوني إنسانة حرة بسيطة فقط .
كوني أنثى كما خلقك الله… هذا هو الحل

بس أنتي حرة في انك تاخدي بكلامي او لا.. أنا لا أقول لكي ان هذا كلام ربنا أو ان هذا كلام مقدس أو أو .. فقط هذا الكلام تأملاتي الخاصة + تثقيف ذاتي

أيها الذكر :
لو انت شاف ان دا صح.. براحتك

أما لو انت شايف ان دا غلط.. فكر رينا ينور قلبك.. أنت لما بتحول الأنثي لعورة أنت بتموت فيها كل حاجة جميلة.. ويكون ملهاش أي اختيارات في حياتها من أول أهدافها وأحلامها التي يجب أن تكون مناسبة مع عقل حضرتك وأبسط قرارتها لحد أختيارها لشريك حياتها !!! ، أنت كدا بتجعلها عبد لك !!.. فكر !!

وللأسف.. فيه جزء من الأباء بيبص لـ بنته أنها قطعة أرض.. للشخص الى يدفع اكتر ويكسب من ورها كويس.. !!
وجزء بيبص ليها انها شرف العيلة أهم حاجة أجوزها وأظهر للناس كلها أني عرفت أحافظ علي شرفي.. وهو بنتي.. !! فبيموت فيها كل حاجة حلوة من أول لما بتبلغ لحد لما تتجوز.. ويجي زوجها يكمل الباقي ويموت روحها تماماً.. وبعد كدا عاوز أسرة سعيدة.. منين هاتبقي سعيدة !! ،، عاوزك تنظر لها علي انها أنسانة… لا قطعة أرض ولا عورة !! .. فقط إنسانة بداخلها الرغبة في الحياة بسعادة ، التمتع بجزء من الحرية ، الشعور بالإستقلالية في قرارات حياتها ، أن يكون لديها أهدافها الخاصة النابعة من قلبها فقط .

ياصديقي أو يا صديقتي عاوز أقول لكم علي حاجة مهمة أوي : أتنين بيكسبوا فى الدنيا دي
الأول.. الشخص الذي يعبد الله فقط – ودا الرابح الأكثر والأقوي
التاني.. الشخص الذي يعبد نفسه فقط

أما الشخص الذي يعبد المجتمع ؛ دا الأحمق حقاً والخاسر الأكبر في لعبة الحياة
لأن الكون يتعامل مع عمق الإيمان بداخل القلوب والأفعال..
لا يتعامل معك علي أساس الديانة (التي بكل تأكيد أكتسبتها بالوراثة البحته) أو الشعارات الجميلة الذي تردده علي لسانك ولا يصدقها ويرتاح لها قلبك !!

وللأسف المصيبة الكبيرة..
الظلم الذي يوقعه الذكر علي الأنثي !
والظلم الذي توقعه الأنثي علي نفسها !
وطبقاً لقوانين الكون التي تتعامل مع القلب ♥ لا اللسان ! ، تؤدي هذه الأفعال إلي انتشار الظلم في أرجاء المجتمع بين أفراده ووقوع الظلم والقهر علي الذكر والأنثي علي حداً سواء .

وبردوا مشكلة المجتمع دا مع الشعر.. سواء شعر الذكر أو الأنثي…

الرجل لازم يحلقه خالص.. وإلا لا يعتبر رجل ويكون سيء أو علي ضلال !

موقف جميل :
واحد ملتحي شيخ يعني في نظر المجتمع… !
شافني وانا شعري كبير.. واحد واقف جمبه قاله ايه شعره طويل دا يعني؟!!
راح الشيخ بصلي وقالي… ربنا يهديك يا اخي
أنا قولت في داخل نفسي.. أحيييه ههههه

مع انه بيشوف شباب كتيير بتدخن… بس عادي
ولو كنت بدخن كان أكيد مش هايكلمني أو مش هايعطي الأهتمام الكبير دا !!

وشعر الأنثي… طبعاً دا بيتحدد طبقاً للطبقة المنتمية ليها الأنثي !

أنتي من الطبقة الغنية.. يبقي انتي حرة تتحجبي او لا ؟
أنتي من الطبقة المتوسطة او الفقيرة.. غصب عن عين أمك هاتتحجبي
ولا أنتي عاوزة تفسدي وتخربي شباب المسلمين… !!
هههههههههه إلي هم مين وعملوا ايه دول لأنفسهم أو لبلدهم… مش هاقولك للبشرية لانها كبيرة أووي ، عارف انا ههههههه

عمر ما كان تحجيب البنات بالإجبار حل لأي مشكلة ! بالعكس دا سبب مشاكل كتيييييير أوي فقط يدركها ويلاحظها المتفكرون في الكون
أيام أمي وأمك وجدتي وجدتك.. لم يكن يوجد الحجاب فرضاً بالإجبار علي الأنثي ومع ذلك لم تكن هناك كم الحالات التي تتعرض للتحرش وهتك العرض والإغتصاب !!!

وببساطة لو الحجاب عبادة وأنتوا مؤمنيين أنه عبادة فعلاً

احب أقولكم العبادة يعني طاعة.. يعني حاجة اختيارية ،ربنا هو الي خلقنا كدا
أما العادات إجبار.. والعبادات أختيار شخصي نابع من القلب .

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر,عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..