عالم الحب والرومانسية

..بركة الحـب..

إن المحبة أتحاد ، ونحن حينما نحب نصبح كوناً .. نصبح الكون كلـــه. فعندما تأتي المحبة يتنحى العقل وأساليب حمايته المعتادة والتقاليد المتبعه جانباً.. ننفتح على الحبيب ويستيقظ فينا شـعوراً مطلقاً بالآمان والسعادة.. فالمحبة تحمي الحبيبين بنفسها ، كيف يمكن أن لا يحدث ؟

غير ذلك إذا كنا نتحول إلى كلٍ موحد ؟!! فأنت عندما تحب تكتشف في نفسك القدرة على التمتع ببساطة وعلي التمتع بالحياة وبالأطباق اللذيذة والتمتع برؤية الغروب والنجوم ، تصبح الطبيعة حيَة من حــولك ، وتمتلىء بالحياة و الحركة ، وترتشـف الحياة بكل كيانك.

فعندما يأتي الحب يتغير تقييمك لنفسك ويبدو كل شيْ كاملاً .. ليس في عينيك فقط بل في عيني من تحب.. فأنت تحـب وتحصل بالمقابل على حب غير مشروط وعلى تقبل كامل .

ناقدك الداخلي يفقد قوته و لا يعود قادراً على إنتقادك ، فهـــو يصمت وتحصل أنت على حرية الإبداع والتصرف وفعل ما يعجبك .. تســمح لنفسك بالشعور بالحياة والإستمتاع بها.. كما أنك تتوقف عن محاكمة غيرك.. ويبدو لك أن الناس رائعين.

فأنت لم تعد تنتقد العالم الخارجي بسبب عيوبه ، فهــــو يصبح كاملاً وتقول لنفسك أنه ليس عليك أن تحسنه فهو رائعاً كما هو.. لأنك في اللحظة التي تحب فيها تتحد مع العالم ، وفقط الذين انفصلوا عن العالم وعن الناس ، يسـعون دوماً إلى تحسين شـــــيء ما هناك.

وعندما تحب لا تعود مضطراً لإرضاء الآخرين ونيل إعجابهم ، وتظهر لديك القدرة لأن تكون على سجيتك وعفويتك ، فتكتسب الثقة بالنفس وبذوقك ورغباتك ذلك لأنها تقبل من قبل أحبتنا بلا شروط وبتقبل مطلق.

فتتبع ذاتك وصوتك الداخلي ، و تقول ” لا ” عندما يكون ” لا” ، و تقول ” نعم “عندما يكون ” نعم” ؛ ذلك وبكل بساطة ؛ لأنك تحب.

فلاديمير جيكارنتسيف

اقرأ: لغة الروح
اقرأ: الحدس أو البديهية – العقل الباطن

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..