عبارات صباحية جميلة

 هل هناك صباح أحلى من اشراقة ابتسامتك الرائقة في الصباح و دفء عينيكي
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
كعادته كل صباح .. اختار المكان الأقرب منها .. و ظل يرقبها في هدوء متأملا ابتسامتها و ملتقطا بعضا من أحاديثها الهادئة الجميلة .. حتي رحلت ..
رحلت و تركت خلفها في نفسه بهجة لا يدري لها سببا .. و كأن وقع كلماتها في نفسه كوقع حبات مطر صغيرة ترطب لهفته لها و تشيع رائحة عطرة متفائلة كتلك التي يشيعها المطر في نفوسنا ثم تترك قوس قزح جميل حين تنهي كلماتها بضحكة رائقة …
 
صباح البهجة
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
تأملته من بين أهدابها الناعسة .. ثم احتضنته قائلة ..
‘هلا أهديت لي وردة في الصباح و همست لي أنك “تحبني” ‘
صباح المحبة
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
ليس أجمل من أن تمتلك بعض الوقت لنفسك .. لا تشارك فيه أحدا إلا الشمس و الهواء النقي .. و ربما أبطال رواية حلوة سكنت روحك
صباح السعادة
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
في طلعة الصباح .. أحيانا تتبقى ابتسامة عالقة من الأمس .. و أحيانا دموع جافة من البارحة
اللهم نسألك في هذا اليوم الجديد أن تترفق بالقلوب المكلومة و تخرجها من حزنها .. و أن تكمل بهجة المشتاقين للسعادة ‏
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أسعد الله من جعل التقويم يبتدئ كل ثلاثين يوما بشهر جديد ..
 
تلك البهجة التي تصاحب الأيام الفردية الأولي .. الأمل في شهر أفضل من سابقه .. الحماسة لفعل شئ جديد .. الرغبة في التغيير ..
التفاؤل بالأفضل .. و لو للأيام الأولي ..
انه سحر البدايات و شغف الصفحة الأولي البيضاء الناصعة .. في انتظار أول كلمة منك ‏‎
 
صباح الفل
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
إننا لا نعلم ما سيحمله لنا هذا اليوم الجديد .. أى خفقة قلب .. أو شهقة انبهار .. أو ضحكة عالية .. أو ابتسامة لطيفة ..
لكننا نأمل ..
 
و لا نعلم بعد مدى أهميته أو تفاهته في مجمل أيام حياتنا .. لا نعلم ما إذا كان سيهبنا الأمل أم يقطعه عنا .. لا نعلم ما إذا كان سيمر دون تذكر أم سيحفر للأبد في ذاكرتنا ..
لكننا نأمل ..
 
و الأمل في حقيقته هو ثقة .. أن الله كريم سيهب لنا الأمل و لو بعد حين .. و سيعطينا الضحكة و لو بعد حين ..
أمل أن اليوم سيكون على ما يرام .. و أننا سنكون على ما يرام ..
و الله لا يخذل أبدا
 
تفاءلوا بالخير تجدوه
صباح الفل
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
ليس أجمل من إجازة هادئة و كتاب مشوق ..
فالشئ الاكثر روعة بشأن الكتب أنها تعطيك الفرصة لتعيش أكثر من حياة ..
 
لتصادق ابطال لا تعرفهم بطريقة حميمية ..
تصاحبهم في اشد لحظات هدوئهم و اضطرابهم ..
 
تسافر و تزور أماكن لم ترها من قبل .. و ربما لن تراها ابدا ..
تنبهر بجمالها .. و تصغي لأصوات العصافير فيها ..
 
تستدفئ مع أبطالها أمام المدفئة في الشتاء .. أو تتحرك معهم في الحديقة بحثا عن نسمة صيفية في إحدي الليالي ..
 
تترقب اللحظة التي ينطق فيها العاشق بكلمة “أحبك” بعد سهاد ليالي طويلة لم تنمها معه و هو يفكر أين و متي و كيف سيقولها ..
 
أو تحبس أنفاسك بينما الفتاة الجميلة الهادئة تتمرد علي كل ما خضعت له طوال طفولتها و حياتها التي عايشتها معها ..
 
و تدمع عيناك مع البطلة الحزينة الجالسة وحدها في غرفة مقفلة ليس معها سواك دون أن تدري هي أنها مجرد كلمات علي ورق .. و أنك تصغي لأحزانها بكل هدوء ..
 
و كأنك أمام مائدة شهية من كل الأزمنة و الأمكنة .. تنتقي منها ما يحلو لك لتهرب من حياتك إليها ..
 
و كل هذا السحر دون أن تغادر مقعدك !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
في كل يوم جديد … نجدد اختيارنا للطريق الذي تتابع فيه خطانا
في بداية كل يوم .. تأكد من أنك سعيد بالطريق الذي اخترته و مقبل على نهايته بارتياح ..
 
في بداية كل يوم .. فرصة جديدة تغير الطريق أو تبذل مجهود أكبر انك تجري أسرع على طريقك
 
صباح الفل
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أيها اليوم الجديد .. فلتحمل معك آمالا جديدة و تمنيات على وشك التحقق
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
هند حنفي
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..