علاقة الاب بابنته – حب الاب لابنته

علاقة الأب بإبنته
ــــــــــــــــــــــــــ
علاقة الأب بإبنته أو بناته يجب أن تكون قريبة جدا. الأب المتسلط أو المتشدد هو أب أحمق خصوصا في عصرنا هذا. لقد ولى زمان التشدد. الآن إما أن تكون حكيما أو ستفقد السيطرة على كل شيء. العالم إنفتح أكبر وأسرع مما تتوقع.
 
حسنا حسنا، أعلم بأنك تستطيع كسر رقبتها وهذا سيجعلك مجرما وأحمقا ليس أكثر. تكسر رقبتها هذا كلام الفاشلين فقط وكما تلاحظ أن علوم تطوير الذات قد بلغت حدا يجعل البنت تتحكم في المحيطين بها بمن فيهم أنت أيها الأب المتعجرف. أنت تلعب في الوقت الضائع.
 
تكسر رقبتها أو تعتدي عليها هذا سيجعلك مجرما والقوانين في تطور مستمر ولن يمضي وقت طويل حتى تتغير وسيتم سحقك بكل سهولة. القانون ضدك، الأعراف الإجتماعية ستتغير أسرع مما تستطيع مجاراته إن أنت واصلت غيك. لا تنخدع كثيرا بشيوخ الدين الذين يزينون لك سوء عملك. كل كلامهم الذي قالوه لك سيتغير بمجرد إقرار قانون جديد ولن يعدموا حيلة في إظهار الأحاديث والمواقف التي تثبت أنك لم تفهم دينك. نعم أعلم هم قبل فترة قالوا لك أن هذا هو الدين وبعد أن تتبدل القوانين سيخبرونك بأشياء أخرى.
 
الطريقة الوحيدة التي تستطيع بها المحافظة على إبنتك هذا إن كان لك دور في حياتها هي بأن تقترب منها أكثر وتمنحها العطف الأبوي والتفهم وتمدها بخبرتك في الحياة وتسمح لها أن تتنفس وتختار عن إقتناع. هذا مؤلم لك لأنك تعتقد بأنك سلطان زمانك في البيت رغم أنك تقف بإحترام مبالغ فيه أمام مسؤلك في العمل. لا تظهر نقصك في البيت وإنما كن أبا رائعا لبناتك وأولادك، كن صديقا لهم لأنك في الحقيقة لا تستطيع أن تكون أي شيء آخر. سيكبرون ويتركونك وحيدا تتمنى رؤيتهم في نهاية الأسبوع.
 
البنت بمجرد أن تصلح شخصيتها من الداخل وتغير قناعاتها ستصبح شخصيتها أقوى منك، فتخيل كيف لو تزوجت رجلا حقيقيا يزيد من قوتها، ماذا ستفعل؟ ستراها تدخل بيتك وتفرض سيطرتها ولن تستطيع الكلام لأن ورائها رجلا يحميها وهي على بعد سنتميترات منك.
 
سوف تنتقم منك في بيتك ولن تستطيع أن تنطق ببنت شفة. نصيحتي لك. كن صديقها وإمنحها عطفك وحنانك وتفهمك قبل أن تقلب الطاولة عليك وحينها ستندم حيث لا ينفع الندم.
 
كن صديقها وأعدها الإعداد الجيد لتكون إمرأة صالحة للخمسين سنة القادمة وإن كنت أنت لا تعرف فلماذا لا تتعلم وتثقف نفسك وترفع من وعيك؟ هل إنتهت الحياة بالنسبة لك؟ تقدم أنت أيضا في حياتك وجدد مفاهيمك لتعيش سعيدا مع نفسك ومع أولادك وبناتك. إجعل الأولاد يحترمون أخواتهم ولا تسلطهم عليهم. الأخ المتسلط يمكن بعثرة كرامته بسهولة أكبر.
 
على الأمهات أيضا يقع لوم كبير. الأم التي تصور لأبنائها وبناتها أن أبوهم بعبع في البيت هي تجني عليهم وعليه. كثير من الأبناء تنقطع علاقتهم بأبيهم لأن أمهم جبانة خائفة وتعلمهم التذلل لأبوهم أو تصوره لهم كمجرم حرب سابق. خوفها ينتقل إليهم فتنقطع العلاقة بين الأبناء وأبوهم بسبب الأم الجاهلة.
 
طور نفسك، طور زوجتك، وإبنِ علاقة متوازنة مع البشر الذين أنجبتهم للدنيا. هذا دورك كرجل وكأب وكزوج.
 
س: الاخ المتسلط يمكن بعثرة كرامته بسهولة اكبر.كيف ارجوك اخبرني؟
 
ج: هههههههههههههههههههه تفكرين في الإنتقام؟ ههههههههههه
– قوي شخصيتك، هذا الموضوع كتبت عنه الف مرة
 
س: لو علم كل أب ان ابنته مفتاح دخوله إلى الجنة لما كان قاسيا
 
ج: لا أحد مفتاح لدخول أحد الجنة. كل إنسان عليه أن يكون إنسانا وحسب
 
س: مساؤك خير … مامعنى جملتك : أن الابنه المتزوجة ستنتقم من الأب المتسلط فى بيته ولن ينطق ببنت شفة !!؟
 
ج: أتمنى أن لا تكوني بحاجة لهذا ولكن إن إحتجتِ لها ستعرفينها حينها
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن تربية الاطفال

2s تعليقات

  1. منى عبود صالح بارقبه العمودي

    ابي كان رحمة الله عليه كان اباَ رائعاَ. حين مرض على مد 13 عاماَ كنت انا الوحيده الملازمه له تماماَ كل حياتي كانت مبرمجه حوله خلال هده السنوات تعلمت منه الكثيييييييييييييييييييييييييييييير تعلمت الصبر تعلمت الهدوء تعلمت صدق الايمان تعلمت القوه الحقه. رحمك الله ياابي لقد كنت خيرا علي افتقدك كثيرا لقد كنت ومازلت اقرب انسان الى قلبي… على كل اب ان يتعلم من ابي رحمه الله لقد كان يجمع بين اللين والشده الهدوء والقوه باختصار كان اروع انسان بالوجود والان اعيش في هده الحياه على دكراه وكلي فخر وانا احمل اسمه وساجعله كما كان دائماَ بإدن الله فخور بي… رحمك الله ياقطعة من الجنه…

    رد
    • هذا الكلام لا يخرج إلا من قلب قوي .. قلب صادق .. قلب يحمل الكثير من الحب ..
      رحمة الله علي أبيكي الرائع لأني منح الحياة إنسانة راقية وقوية وصادقة مثلك مني 💖
      .

      رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..