علامات الحسد – علاج الحسد والعين

هل تريد أن تتحسن حياتك بشكل كبير؟
 
راقب مشاعرك. عندما تراقب مشاعرك ستكتشف أشياء كثيرة تعكر عليك صفو حياتك دون أن تدري. أشياء تعتقد بأنها عادية وطبيعية لكنها تختطف جزء من سعادتك، تمنعك من بلوغ الإستمتاع الكامل بالأحداث والأشخاص.
 
مشاعر الحسد خصوصا مزعجة. قد تعتقد بأنك إنسان محب للخير ومحب للناس لكن دون أن تراقب مشاعرك السلبية وتتخلص منها لن تكون نفسك مستقرة.
 
الإعتراف بتلك المشاعر السيئة صعب جدا خصوصا عندما نعتقد بأننا أصحاب وعي متقدم وبأننا نحمل حب الخير للناس وللمجتمع وكل القيم النبيلة الأخرى.
 
إنها رحلة التحرر يا صديقي. نتحرر من كل ما يضعفنا بقصد أو من دون قصد. في الحقيقة أكثر الأشياء التي تضعفنا غير مقصودة، نعتقد بأننا تخلصنا منها، غير موجودة في أعماقنا.
 
تدرب على تنظيف مشاعرك وتنقيتها من الشوائب. الكون سيرسل لك كل المواقف التي ستساعدك. مواقف تثير مشاعرك السلبية، مواقف تخرج المدفون في أعماقك، مواقف تختبر قناعاتك وعليك أن تستخدمها كتدريبات عملية تساعدك على التحرر من كل المشاعر السلبية.
 
راقب مشاعرك في المواقف المماثلة.
 
١- زميل دراسة حقق نجاحا ونال شهرة أو فاز بجائزة ( سيارة، منحة، مبالغ نقدية، أو شهادة تقدير )
 
٢- تكرر نفس الموقف مع صديق مقرب أو أخ أو أخت. كيف شعرت ؟
 
٣- شخص تعتقد بأنك متفوق عليه في جانب من الجوانب لكنه حقق نجاح وتفوق أكثر مما تعتقد بأنه يستحق.
 
٤- شخص يملك أشياء كنت تتمناها أو مازلت تعمل من أجل الحصول عليها. سيارة فاخرة، بيت، مزرعة، سفر إلى مناطق سياحية خلابة.
 
٥- صديق مغمور لكنه فجأة أصبح مشهورا ومعروفا ومحبوبا من الناس
 
٦- شخص تكرهه أصابته مصيبة أو وقع له حادث مؤلم
 
راقب مشاعرك في تلك المواقف وأنظر كيف تشعر. هل تشعر بإنقباض في القلب، بعدم الرضى، قليلا من الإستياء، تمنيت لو أنك حصلت ما حصل عليه ؟
 
هذة المشاعر تضعفك، تعكر عليك حياتك. متعتك غير مكتملة حتى لو كنت فرحا بالحدث نفسه. هذا هو الحسد. قد يكون حسدا خفيفا لكنه حسد. عندما تشعر ببعض المشاعر السلبية تجاه حدث جميل يقع للآخرين فأنت تحمل في نفسك مشاعر مثبطة، قد لا تكون موجهة ضد شخص بعينه، هي فقط موجودة في داخلك ولا تعرف السبب.
 
التخلص من تلك المشاعر سهل جدا حينما نراقبها ونعترف بوجودها. بمجرد أن يعترف الإنسان بأنه يعاني من مشاعر سلبية يبدأ بالإنتباه لها وهذا بدوره يقضي عليها لأننا نراقب مشاعرنا لنتخلص من السيء منها أساسا.
 
بعد أن تتخلص من كل تلك المشاعر السلبية ستلاحظ أن فرحة الناس تفرحك. ستكتشف بأن هناك أسباب كثيرة تجلب لك السعادة والمتعة. نجاح الأصدقاء سيكون سببا لسعادتك، تقدمهم سببا لتعزيز الفرح في قلبك. ستبدو الحياة أجمل مما كانت.
 
أنت الآن حر
 
– طبعا أنا تحدثت عن تجربتي الشخصية وكيف تخلصت من تلك المشاعر السلبية وقد تكون هناك طرق أفضل أو أسرع لم أسمع بها بعد.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..