علمتني الحياة

*علمتني الحياة أن الطاقة هي مصدر الحركة ، وطاقة الإنسان تنبع من روحه ، والروح تتغذي علي الحب والإيمان ؛ لذلك أنا في حالة حب مستمر تجاه كل ما يمر بي من أشخاص أو أحداث ، وإيماني بأي شيء نابع من أعماق قلبي فقط

*علمتني الحياة أن الإنسان يفشل ويسقط لسببين ، أما أنه يحمل أفكار غير صحيحة ( أفكار ضارة ) وأما أن عضلاته ضعيفة ، وفي الغالب يجتمع السببين مع بعضها ( أفكار فاسدة + عضلات ضعيفة = سقوط الإنسان ) ، وعندما يسقط الإنسان يجب عليه لكي يتعلم حقاً من فشله وسقوطه لابد أن يفعل شيئين: 1- يبحث عن الأفكار الفاسدة ويدمرها لأنها فيروسات. 2- يبحث عن الأفكار والمعلومات الصالحة المفيدة .. أفكار تمنحه القوة .. ليقوي بها عضلاته .

*علمتني الحياة أن خيارنا الوحيد فيها هو الاستمرار في التقدم للأمام ، لا تتوقف حتي إن كان جلوسك في المكان الحالي هو الخيار أو الحل السائد. الخيار الوحيد الملائم والأفضل هو إننا نتقدم للأمام. كل يوم ، كل دقيقة ، كل ثانية .. لا يوجد حل آخر. فالحياة مصمم علي الحركة المستمرة من يتوقف يضيع !

*علمتني الحياة أن لا تتوقع حياة سهلة ومريحة ، وجمال الحياة في المخاطر التي تضع نفسك فيها عندما تتبع قلبك .. جمال الحياة في الصعوبات التي تواجهك وتستطيع أن تتغلب عليها ؛ أي تفشل وتنجح وتتفوق وتتميز ، والحياة السهلة تبعث علي الاكتئاب ، والحياة المريحة هي مملة ، والحياة في منطقة الراحة وتحت سلطة الرضي المجتمعي هي الموت البطيء في أسمى معانيه.

*علمتني الحياة أن الإنسان يكون في أجمل صوره حين يكون علي طبيعته ؛ أي يكون نفسه ، أي يكون ذاته الحقيقية . ( اقرأ: خليك عفوي )

*علمتني الحياة أن الإنسان يكون في أقصي درجات قوته حين يكون صادقاً .. يتحدث من قلبه ( اقرأ: السعادة الحقيقية )

*علمتني الحياة أن أقدر ظروف الناس وألتمس لهم الأعذار . فالناس في لحظات ضعفهم ويأسهم وقلقهم يكونون علي غير طبيعتهم ، علي غير عادتهم .

*علمتني الحياة أن أقبل فوراً من جاء يعتذر عن خطئه في حقي. أسوأ الناس من يرفض قبول اعتذار الناس ، ومن الرحمة والحكمة : أن لا تضع أي إنسان في موقف حرج ، فالله يقبل ويغفر لمن اخطأ في حقه ..

*علمتني الحياة أن أتحدث عن إيجابيات ومميزات أي إنسان ، وأن أظهرها له وللآخرين ، وبذلك أكسب قلبه للأبد…

*علمتني الحياة أن لا أتحدث عن سلبيات أو عيوب أي إنسان ، وأن أغمض عيني عن عوراتهم ، وأن أستر عيوبهم وأنظر لهم بعيون قلبي .. لأني مثلهم أحتاج من يغمض عينه عن عوراتي ويراني جميلاً .

*علمتني الحياة أن الأخيار أكثر من الأشرار ، وأن الطيبين أكثر من السيئين ؛ لذلك فأنا أفترض الخير في أي إنسان إلي أن يثبت العكس وليس العكس.

*علمتني الحياة أن أنسي ، ونسيان الإساءة نعمة كبرى حتى تخلو نفسي من الغل والغيظ فأستطيع أن أشعر بطعم الحياة.

*علمتني الحياة أن الاعتذار العلني عن الخطأ شجاعة.

*علمتني الحياة أن الإنسان المتعصب دينياً أحمق .. لأنه إنسان ضار جداً ، يضر نفسه ومن حوله.

*علمتني الحياة أن لا أتعصب .. لا أزايد .. لا أتمادي .. لا أتحيز ..

*علمتني الحياة أن العلاقة مع إنسان آخر تحتاج إلي رعاية .. إلي ماء وغذاء وهواء ، لابد أن تبذل مجهوداً لتحافظ علي أي علاقة إنسانية يهمك استمرارها .

*علمتني الحياة أن لا أخسر إنساناً. أن أحاول أن أبقي علي العلاقة بقدر المستطاع .. من السهل جداً أن تفقد إنساناً ، فهذا لا يستغرق أكثر من دقيقة واحدة .. أما بناء الثقة فيستغرق وقتاً طويلاً .

*علمتني الحياة أن أعظم استثمار هو الاستثمار في البشر.. صديق حقيقي هو كنز مليء بالذهب .

*علمتني الحياة أن أساعد أي إنسان أشعر بأنه في حالة ضعف أو احتياج ، ولن يكرهك إلا من ضغطت علي مناطق ألمه .. فكن لطيفاً علي قلوب الناس

*علمتني الحياة أن أبدأ بالسلام وبالابتسام وبالكلمة الطيبة. فالمردود سيكون خيراً بكل تأكيد.

*علمتني الحياة  أن أعطي أكثر مما هو متوقع أن أعطي ، وأن آخذ أقل مما هو متوقع أن آخذه .. الحكمة الذهبية هي أعط كثيراً وخذ قليلاً .

*علمتني الحياة أن أنقد عمل الإنسان وليس الإنسان ذاته ، وأن يكون النقد مهذباً وموضوعياً .

*علمتني الحياة أن أكذب في حالة واحدة ، وهي إصلاح العلاقة بين اثنين فأنقل لكل واحد منهما كلاماً طيباً عن الآخر… وفي حالة شعوري بأن العلاقة فاشلة أحثهم علي إنهاء العلاقة بكل احترام ورقي ، ويخرجون من العلاقة وهم يحملون الحب لبعضهم وليس الكره ! (اقرأ: انهاء علاقة حب )

*علمتني الحياة أنني مهما كنت قوياً ، فإنني لا أستطيع أن أستقل وأعتمد علي نفسي بالكامل ، أنا محتاج للناس دائماً وأبداً .

*علمتني الحياة أن الصداقة في أعظم صورها موجودة. لي أصدقاء أفعالهم لا يصدقها عقلي وتؤكد أن هذه الحياة جميلة حقاً .

*علمتني الحياة أن الثراء الحقيقي يكون في قناعة النفس ورضاها ، وأن الفقر الحقيقي هو الطمع والجشع والقلق والنظر إلي ما في أيدي الآخرين.

*علمتني الحياة أن الناس يكرهون من أعماقهم الإنسان المتكبر المتعالي المغرور.

*علمتني الحياة أن النفاق سوء قصد وسوء نية ودليل تدني في المستوي المهني ، ودليل تفضيل المصلحة الشخصية علي المصلحة العامة.

*علمتني الحياة أن من ظلم يُظلم ومن خدع يُخدع فالإساءة تُرد إلي الإنسان في حياته .. وترد إلي أبنائه بعد مماته.

*علمتني الحياة أن المرء يكرم أحياناً لأن أباه كان صالحاً .

*علمتني الحياة أن الله ينجي الإنسان في الحياة ويلطف به بفضل دعاء الوالدين ، وبفضل الحرص علي صلة الرحم.

*علمتني الحياة  أن الإخلاص واليقين هو السر الأعظم للنجاح.

*علمتني الحياة أن الكراهية تؤذي الكاره أكثر مما تؤذي المكروه.

*علمتني الحياة أن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله.

*علمتني الحياة أن لا أرد علي بذاءة لسان .

*علمتني الحياة أن القليل يكفي ويكون أمتع إذا كان مباركاً فيه .. أي عندما أدرك فن فلسفة الحياة .

*علمتني الحياة أن أكون تلميذاً يتعلم طوال حياته ، وأطور ذاتي باستمرار ؛ لكي أعيش الحياة التي أريدها لا الحياة التي يريد المجتمع أن يفرضها علي أتباعه !

*علمتني الحياة التغيير.. التغيير.. التغيير وفقاً لقواعدي الخاصة فقط .

*علمتني الحياة إن لم تتغير ستقوم الحياة بتكسير قلبك وعظامك إلي أن تستفيق وتدرك أهمية التغيير .. فالتغيير من أجمل نعم الله علي الإنسان في الحياة .. وبدون التغيير ستشعر بالملل والاكتئاب والحزن

أين كُنت ؟ ، أين أنت الآن ؟ ، أين ستكون لو ظللت كما أنت وأينما أنت فلن يكون لك مكان في هذا العالم!! ، يقوم الكون على مبدأ الحركة ، والثابت الوحيد في الحياة هو التغيّر ،، انظر لسحابة ثم اخفض رأسك وعاود النظر سوف تجد نفسك تنظر لسحابة جديدة لأن السابقة تحركت ، ضع رجلك على طرف نهر جارٍ ثم انزعها وضعها مُجدداً فسوف تجدها مياه أخرى !

إن لم تتحرك فأنت تُخالف قوانين الكون ، وإن تحركت في الحياة فأنت تسير موازياً لمفردات الكون وبالتالي سوف تحصل على أجمل ما فيها ، الحياة ليست رحلة استقرار وثبات بل رحلة سير وتنقل في الأرض ، سر وهاجر وتحرك لكي تكتشف روعة الكون أولاً ثم تكتشف وتتعرف علي ذاتك الحقيقة ثانياً ، ثم تكتشف نفسك مرة آخرى وتتأكد من حقيقة ذاتك الجميلة عندما تجد شريك حياتك…

*علمتني الحياة أن كل الناجحين والمتميزين في الحياة.. منحوا أنفسهم فترة استطاعوا فيها ممارسة ما يحبون وممارسة رغباتهم مهما كانت تبدو صعبة أو تافة في نظر من حولهم.. دون الخضوع لضغوط من حولهم.. من الأهل أو البيئة المحيطة بهم

منحوا أنفسهم فترة طفولة.. يفعلون ما يحبون بحرية وفضول وشغف وأصرار… كان بداخلهم قوة وشجاعة كفاية بأن يتبعوا قلوبهم ويعيشوا حياتهم بروح الطفل الحر العاشق للتحدي والمغامرة.. الطفل الذين رفضوا قتله بداخلهم تحت أي مسمي اجتماعي أو ديني !!

كـن طفـل.. تعرف معني الحب والحياة…

عادل صادق ، عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة,خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..