عيش اللحظة .. ما المقصود ؟

عيش اللحظة .. ما المقصود ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أن تعيش اللحظة هو أن تكون هنا والآن.. كلام جميل وكلام معقول مأدرش أأول حاجة عنو هههههههههههه

كلما سألت أحدهم كيف أعيش اللحظة ؟ يقول لك أطرد كل الأفكار من رأسك وفكر في اللحظة وفي الشيء الذي تقوم به الآن ، لا تفكر في الماضي ولا في المستقبل ، فقط الآن، هذة اللحظة.

هههههههههه مضحك فعلا إذ لو كنت أفكر في الآن فقط لما وضعت يدي على لوحة المفاتيح وكتبت هذة الفكرة لكم ، ربما كنت سأعجب بأصابعي وبقدرتها على الإمساك بالأشياء وكيف أن الأظافر تحك رأسي وأشعر بشعور جيد هههههههههههه

لا لا، ليس هكذا نعيش اللحظة وليس هكذا نطرد الأفكار، ثم لماذا نريد طرد الأفكار وهي جميلة ؟ الأفكار الجميلة والمبدعة تأتي ونحن نقوم بأعمال لا علاقة لها بالفكرة نفسها. ونحن نسوق السيارة تأتينا أفكار عظيمة، كتابة هذا المقال جائتني قبل نصف ساعة ، الأفكار تأتينا ونحن نقرأ، الأفكار تأتينا ونحن نستحم…

إذا أي أفكار تلك التي يجب أن نطردها ونتخلص منها ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مشاعر الخوف ، الاكتئاب ، الوسواس القهري ، نتخلص من السرحان في الخيال، من إجترار أحداث الماضي ، التفكير الغير مقصود ، الأفكار التي تتسرب إلينا دون إدراك منا وتبقى في الخلف تشوش على الفكرة المهمة التي نفكر فيها الآن أو العمل الذي نقوم به الآن.

بعض الأعمال لا تحتاج إلى أن تعيش اللحظة لأنها أساسا أوتوماتيكية ، أنت تؤديها بشكل تلقائي لذلك لدي العقل الكثير من الطاقة التي لا يعرف ماذا يصنع بها فماذا ستفعل ؟ ستنكرها ؟ تتجاهله ا؟ لا طبعا ، ولكن تستخدمها بوعي.. القصد هو أن تكون واعيا للعملية.. أن تعرف بأنك الآن تأكل بينما تستخدم الطاقة الزائدة في التفكير في الكلام الذي قاله لك فلان من الناس وحان الوقت لتفعيله ، أو أي فكرة أخرى واعية.

إذاً أن تعيش اللحظة هو أن تكون حاضر الذهن لا خالي الذهن ! ، مازلنا بحاجة للمفكرين والمبدعين فلا تقتلوا عقولكم من أجل أن تعيشوا اللحظة.

وبكل تأكيد عندما نركز على ما في أيدينا فإننا ننجز أكثر في وقت أقل وإتقان أعلى… الأكل أيضا عندما نركز عليه ونجلس في هدوء فإننا نستمتع به أكثر وحتى حاسة التذوق تصبح أفضل. هههههههههه هذا ما أفعله شخصيا وأنا آكل، أستشعر الطعم.

الغريب أنني تعلمت هذا من الأمريكان. لا يتحدثون مطلقا عندما يأكلون لكن مع أصحابنا أول ما تسكت وأنت تأكل، ما يتركونك في حالك ههههههههههههه

ولكن يا صديقي لا تخلط بين التأمل وعيش اللحظة وهذا ما وجدت بأن أكثر الناس يجدون صعوبة في تطبيقه على أرض الواقع. مدربهم يقول لهم تخلصوا من كل الأفكار وعندما يفعلون يصابون بالنعاس أو يتحولون إلى أشخاص حالمين.. !! ،، أن تصفي ذهنك في حالة التأمل شيء وأن تعيش اللحظة شيء مختلف تماما.

س: نعم كثير من اﻻشياء في عالم التنمية البشرية تحتاج اعادة انتاج وتفكير ﻷنها مجرد افكار هلامية يستحيل تطبيقها او ان نتائجها ستكون سلبية ان تحققت.

ج : لذلك أنا آخذ الفكرة الأساسية وأعيد التفكير فيها بعيدا عن كلام المدربين الآخرين ، أفكر فيها كشخص عادي يريد تطبيق الفكرة في حياته اليومية بعيدا عن التعقيدات.. أريد أن أستمتع بالحياة ، بطريقتي الخاصة والمناسبة لي

لذلك أنا أنصح كل من يقرأ لي مقالات في الموقع ، أن يأخذ المعلومة ثم يبدأ في تنفيذها وإعادة صياغتها بشكل يناسبه هو، وبالشكل الذي يحقق له الهدف الذي يريده ويترك أي معلومة يعتقد أنها خاطئة أو غير مناسبة له… الأهم أن يفكر ويتفكر ؛ لأن التفكير الحر والوعي بالذات واكتشافها هو بداية أن تصبح حر وقائد حياتك وبداية الحياة السعيدة .. وأنا أتمني لكم أصدقائي رحلة مليئة بالمتعة والحب ♥

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..