عيش حياتك صح – نبضات القلب الطبيعية

قلبك بيقولك اسمعني.. كل يوم كل لحظة..

أنت جئت لتلك الحياة لتكون كما تشاء أن تكون .. والله شاء لك أن تكون ربانياً وخلقك علي الفطرة السليمة التي لا جدال عليها أنها الأصلح والأنقي والأسعد والأجمل .. فلا يوجد طفل خـُلق كئيباً أو حزيناً أو فاشلاً أو كارهاً أو قاتلاً أو حاقداً أو متعصب دينياً … ولكن المجتمع هو من يعلمك تلك الصفات السيئة .. كما يعلمك أن تخاف ولا تثق في قلبك .. ويعلمك أن تخونه وبعدها تتعجب وتتسائل: لماذا أعيش في العذاب الأليم !!!

القلب ما أجمله وأروعه من مخلوق..
كل قلب له إيقاعه الخاص .. إيقاع نادر وفريد
كل قلب له لحن لم يسمع بعد !

فأنا أؤمن أن لو 20% فقط من أفراد المجتمع أسمعوا العالم من حولهم ألحان وإيقاعات قلوبهم ، فإن المجتمع سوف ينمو ويزدهر ويرتقي فكرياً وأقتصادياً وإجتماعياً وإنسانياً …

كيف تعرف صوت قلبك ؟ ما هو صوت القلب ؟

القلب صوته عبارة عن نبضات تجعلك تشعر بالرغبة في عمل شيء ما أو عدم فعله.
ببساطة شديدة .. بهدوء أو إنزعاج مفاجئ..

القلب يشعر أنه ينتمي إلي هذا الفكر أو يشعر أنه لا ينتمي إلي هذا الفكر
القلب يشعر أنه ينتمي إلي هذا العمل أو يشعر انه لا ينتمي إلي هذا العمل
القلب يشعر أنه ينتمي إلي هذا المكان أو يشعر أنه لا ينتمـي إلي هذا المكان
القلب يشعر أنه ينتمي إلي هؤلاء الناس أو يشعر أنه لا ينتمي إلي هؤلاء الناس

ومن أجمل صفات ذلك المخلوق العظيم ( القلب ) أنه دائماً يريد الأفضل ودائماً يريد التغيير ودائماً يريد أن يرتقي وينمو .. فهو يكرهه الأفكار الثابتة والمتحجرة لأنها تخنقه! ، ويكرهه أيضاً التوقف والثبات لأن في الثبات موته !

وكما قولت لك في مقال سابق لا تفعل تلك الجريمة التي يرتكبها الكثيرين وهي أن تتعامل مع نفسك وقلبك علي أساس أنك شجرة !
اقرأ: أنت إنسان .. لست شجرة !

أتعرفون أين هي المشكلة ؟

ليست في القلب .. القلب بسيطة جداً .. لغته بسيطة جداً
المشكلة هي أننا كنا أطفال .. فكنا بسطاء .. متناغمين مع أنفسنا وقلوبنا والكون..
عندما كبرنا أصبحنا معقدين جداً .. فعندما يتكلم القلب بلغته الرقيقة الهادئة نخاف !!
لأننا نريد تعقيد .. نريد أسباب كثيرة لا نهاية لها .. نريد من حولنا يؤيدنا .. نريد من يصفق لنا .. نريد….
ولو الطفل عاش حياته بتلك الأفكار الفاسدة .. لكنا مادياً تعيساً معقداً مثل الكبار !

ابدأ الآن أنقض التراب المتراكم علي قلبك الذي يعاني الآن من أثقال وأحمال فاسدة حتي تبصر بنور قلبـك.. فالقلب كبير ويستطيع أن يحتوي العالم كله بما فيه من مخلوقات وكائنات ويكون في منتهي السعادة والراحة والطمأنينة ولكنه لا يستطيع أن يحمل فيروس واحد ؛ سوف يشعرك بالإضطراب والقلق والكآبة وسوف يوقعك في المشاكل ولن يتركك إلا عندما ترمي بذلك الفيروس خارجه .. لأن قلبك حساس ويعي جيداً أن فيروس واحد يستطيع أن يتكاثر ويبقي ملايين الفيروسات .. وملايين الفيروسات ستؤدي بحياتك إلي الجحيم .

سر بقلبك في إتجاه الحب ، لا تفعل أي شيء إلا بحـب وبإحساس ♥
سر بقلبك ولا تخف منه ، فالله هو من أعطاك ذلك القلب
سر بقلبك وابدأ في مصادقته .. فهو أغلي وأعز صديق لك في تلك الحياة
إن فسدت علاقتك وصداقتك به فلن تنفعك أي علاقة آخرى في تلك الحياة

وإياك أن تخون قلبك بخوفك وجُبنك وجهلك المتوارث بقيمته في حياتك
من يخون قلبه ، يخسر كل شيء ولا يكسب أي شيء!
فلا قيمة لأي شيء في الحياة ، والقلب يحتضر!

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..