فلسفة فكر – البشر في الكون نوعين بس..

البشر في الكون نوعين بس…

1-نوع بيدور علي الناس الي زيه دينياً وفكرياً ويقعد جمبهم يردد في كلام وخلاص… لا هو فاهم الكلام ولا حاسس الكلام.. بيردد كلام وبس.. !!
(النوع دا موجود بكثرة في كل دول العالم وكل الديانات والمذاهب الدينية والفكرية ) ..

#النوع دا أبعد ما يمكن عن الراحة أو السعادة لأنه منساق لمصير أجداده وأباءه.. سواء وٌلد في الغرب او الشرق..

#النوع دا تعرفه بسهولة .. أنه مجرد سماعه كلام أو أفكار مخالفة لفكره ؛ يغلي الدم في عروقه.. يتعصب ويغضب بشدة…

2- نوع بيدور علي الحقيقية المطلقة.. النوع دا بيدور علي الحقيقة وبس..

بيسمع كل الناس ، وبيحترم كل الآراء مهما كانت مختلفه مع جوهر ذاته وروحه او مع جوهر دينه … لأن مستحيل الكلام أو الآراء هاتأثر علي إيمانه ؛ هو شخص واثق من نفسه ومن إيمانه وشخص مرن ينظر لنفسه علي إنه بشري وليس إله … يعتقد أن أفكاره وأعتقاداته قد تكون خطأ ولو بنسبة 1%.. لذلك فهو في تغير مستمر للأفضل.. (النوع دا قليل أووي أووي في كل دول العالم وكل الديانات والمذاهب الدينية والفكرية ) ..

#النوع دا خياراته نابعه من عمق روحه وقلبه.. وليست نابعه من عادات أو تقاليد أو مذهب ديني أو فكري … صادق مع ذاته.. صادق مع قلبه..

#النوع دا عايش حالة من السعادة والمتعة والراحة والحب لكل شيء والسلام الداخلي الذي لا توصفه الكلمات… فقط حالة يعرفها عدد قليل جداً من البشر .

#النوع دا تعرفه بسهولة.. أنه بيسمع لكل الأفكار بهدوء.. لا يغضب بشدة حينما يسمع أو يري أفكار مخالفه مع أفكاره الدينية او المذهبية… لأنه واثق من نفسه وإيمانه حقيقي.. إيمان صادق.. إيمان نابع من عمق جوهره الإنساني.. من عمق قلبه

جربت تكلم ربنا ؟!

ربنا بيسمعك… وإجابته ليك المناسبة ليك أنت.. هاتوصلك لحد عندك بس محتاجة 2 شرط بس :

1- لا تقدس أفكارك وقناعاتك ! ؛ التي حفرت بداخلك منذ الولادة إلي الآن .

2- اسعي وكمل في طريقك وثقف نفسك ذاتياً وتأمل وتفكر .

(التثقيف والتعليم الذاتي عكس تماماً التثقف والتعليم بالتلقين او بالوراثة !! لا يستووون)

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : الذات,تطوير الذات,تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..