فن اتخاذ القرار – الحدس أو الروح أو صوت الرب بداخلك

الحكاية وما فيها أني غير مؤمن بالمنطق ولا المشاعر ^_^

أتعلمت حاجة أهم من المنطق والمشاعر ، والحاجة دي أسمها : الحدس ، البديهة ، صوت الرب بداخلك ، صوت قلبك ، … ،، المنطق أو المشاعر بيكون مركزهم العقل وليس القلب!!

المشاعر تحدث لأسباب كثيرة منها : ضغط عاطفي من شخص ما ، اختلال في الشخصية ، كبت ، الهروب من الواقع ، إعجاب شكلي ….

المنطق = أفكار ضيقة أوي أنت حصرت نفسك فيها وشايف انها صح .. وفي الغالب مش بتكون أفكارك أنت بتكون أفكار بابا ، ماما ،رجل الدين ، المجتمع .. وحتي لو كانت أفكارك أنت أو أغلبها أفكارك أنت ،، بتكون فيها نسبة كبيرة غلط أو نسبة كبيرة عاوزة تعملها تحديث دوري ومستمر ،، وبتكون ضيقة ومحدودة بحدود أفكارك وقناعاتك وخيالك .. لأنك إنسان مش إله !

عشان كدا أنا المنطق عندي في حالة تحديث مستمر وسريع….

فأنا أي قرار مهم باخده في حياتي … كويس أن يكون مبني علي منطق بس أكون متأكد أنه مبني علي المنطق بتاعي أنا ،، ومبني علي مشاعري أنا

الأهم بقا في القرار هو صوت خاافت أوي وهادي أوي … اللي هو الحدس ، صوت قلبي ، …. ،، الصوت دا من مميزاته وعيوبه في نفس الوقت أنه صوت هادي أوي وخافت أوي في أغلب المواقف ، وبتكون مرتاح أوي للأختيار معين بدون وجود أي اعتراضات خالص من جواك ، وفي الغالب بيكون الاختيار دا عكس رغبة المنطق والمشاعر !! ،، ولو قرار مصيري كهدف او اختيار شريك حياة معين بتحس انك مستعد تعمل أي حاجة عشان القرار دا .. مستعد تتعب وتبذل مجهود لا يتوقعه احد لانجاح القرار دا ، ومستعد تتمسك بيه مهما كانت التحديات .. مش زي المنطق او المشاعر !!

المنطق أو المشاعر بتحسسك باضطراب أو تخوفك من المجهول أو رفض الناس ليك او بتستسلم بسرعة أو بتحس بارهاق او تعب بسرعة … نفسك بتمل بسرعة من القرار دا لو استمريت فيه ! ، عكس اختيار الروح .. نفسك لا تمل منه لأنه بيستمد طاقته من الروح وهي طاقة قوية جداً ومتجدده جداً ،، أما المنطق والمشاعر في أغلب البشر هي أشياء ثابتة لا تتغير إلا عندما يتعرضون لألم شديد أوووي وللأسف أغلبهم يغيرها للأسوء وليس للأفضل ولكي يتعلم .

عشان كدا الفترة اللي فاتت بدأت أدرب نفسي كتيييير اوي علي تنمية وتقوية حدسي أو بديهيتي …. وفي أي اختيارات بسيطة أوي أو مهم بالنسبة لي لازم الصوت دا أطمن من ناحيته … ولو الصوت دا قالي أمشي في طريق معين والناس كلها قالت لي لالا متمشيش في الطريق دا وخوفتني منه … بردوا بمشي فيه وبحب أعيش الموقف كله بكل تحدياته وأحاسيسه ؛ لحد لما أحس انه فعلاً غلط أو بحس أنه محتاج لتعديل وتظبيط شوية… ودا بيحصل قليل اوي معايا … بتعلم وبكمل وأنا حاسس اني فعلاً قلبي جوايا مرتاح أووووووووووي للقرار دا ،، مهما كانت التحديات اللي بواجهها .. أنا متقبلها ومستمر لتحقيق ما أريد … لأنه ببساطة ما يريده عمق قلبي ، وليس ما يريده الآخرون وليس ما تبرمجت عليه من الآخرين !!

فدرب نفسك أزي تختار بروحك أو بقلبك … لأنها أهم جزء جواك ولأنها بتشوف الحاجات اللي عينيك مش بتقدر تشوفها ، خليك فاكر المنطق والمشاعر مكانهم العقل ، والعقل ضيق أوي!!!

وليه صوت روحك لا يخطأ ابدأ ، لأنها نفخة من روح الله ، تخيل مدي قوتها وأهميتها !!! ، قال تعالى: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي … } صدق الله العظيم

ويقول ستيف جوبز : امتلك الشجاعة لتتبع قلبك وحدسك .. بطريقة ما هم يعرفون بالفعل ما تريد أن تكونه

ولكي تقوي حدسك وتتعلم فن الاختيار باستخدامه انصحك ان تقرأ المقالات التالية :

اقرأ: الحدس أو البديهة – العقل الباطن
اقرأ: اختيار شريك الحياة – اختر بروحك
اقرأ: ابحث عن التي تريدك أنت كما انت
اقرأ: لماذا ينجح الأغبياء بينما يخفق المفكرون !!؟

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : الذات,تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..