قانون الاستبدال – مشكلة في الناس

معظم الناس يقضون حياتهم في محاولة إصلاح ما لا يصلح. لا يؤمنون بفكرة الإستبدال مع أنها قانون كوني عظيم وهو الذي يجعل الأغنياء أغنياء والفقراء فقراء والسعداء سعداء.

إنه قانون التعويض وهو قائم على فكرة الإستبدال. هل يمكن إستبدالك؟ دورك هو أن ترفع قيمتك في الحياة وعلى نفس المنوال عليك أن ترفع قيمتك في نظر الآخرين حتى لا تكون قابلا للإستبدال بسهولة.

حتى من يحبك إن رأى أنه يمكن إستبدالك بآخر فلن يتردد. إرفع قيمتك ولا تحاول تغيير الطرف الآخر ليوافق قيمتك المتدنية. إرفع قيمتك فإما أنه سيعترف بك أو سيعترف بك غيره. في النهاية ستحصل على التقدير الذي تتمناه.

ما لا يصلح، تركه أصلح ، إحتفظ بهذة الحكمة وسترى أنها تختصر عليك الكثير من العناء.

س: هل هذا الكلام ينطبق كذلك على استبدال الزوج مثلاً او الزوجة

ج: كل ما فوق التراب تراب

س: كيف اعرف انو هالشي لا يمكن اصلاحه

ج: عندما ترهقك الحياة

س: اذا كنت تكره حياتك فهناك غيرك من يتمنى ان يملك نصفها ،كن راضيا فهو اهم من اي شئ اخر

ج: ردك لا علاقة له بما نتحدث عنه

س: وكيف ممكن الواحد يستبدل قلبه ، اللي متعلق ولا يقدر يصلحه

ج: الإنسان ما يسمع الكلام إلا إذا بدأ يخسر. لما قلبه يعذبه ويفقد كرامته عادة يقتنع

س: اقبلني كما انا بسلبياتي وبايجابياتي وتقديري لذاتي والا فارحل واتركني هيك فهمتها او بعيدة عن اللي حكيته دكتور؟

ج: لا، معناه أننا إذا حاولنا أصلاح أمر عدة مرات ولم يصلح نتركه.

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات,مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..