قانون الاستحقاق الطاقي

إستحقاق
ــــــــــــ
لنتحدث عن عدم الإستحقاق أولاً. عدم الإستحقاق هو الخوف من مواجهة الآخرين أو التعبير عن الذات بوضوح. كل من يشعر بعدم الإستحقاق هو أساسا لا يريد المواجهة، ولذلك يقوم بتخفيض إستحقاقه للأشياء التي يريد الوصول إليها أو الأهداف التي ينوي تحقيقها في حياته.
 
هذا يجعلنا نفهم أن الإستحقاق ليس إلا القدرة على التعبير عن الذات بلا خوف أو تردد أو تقليل من القدرات الشخصية. كثير من الناس يقللون من إستحقاقهم لأنهم لينون ولا يريدون أن يصبحوا أقوياء. يرفضون القوة، يرفضون الظهور، يرفضون الشهرة، يرفضون الحياة كما هي.
 
هذا يجعلهم يشككون في قدراتهم، إذ أن تشكيك الإنسان في قدراته، أسهل من إصلاح نقاط الضعف. يكفي أن يتنازل الإنسان عن أحلامه بدعاوى واهية. مرة يلوم الناس، ومرة يلوم الظروف، ومرة يلوم الظلم.
 
هل تعلم أن عدم الإستحقاق له هدف في حياتك؟
 
إن شعورك بعدم الإستحقاق في جانب من جوانب حياتك هو دليل أنك تستحق وإلا لما خطرت على بالك الفكرة منذ البداية. الهدف من شعورك بعدم الإستحقاق في هذا الجانب أو ذاك هو رسالة من الروح لتقول لك أنه يجب عليك إصلاح هذا الجانب من حياتك. لكن كيف تصلحه؟
 
الإصلاح بسيط جدا. فقط أصلح مشاعرك تجاه الشيء الذي تعتقد بأنك لا تستحقه. أشعر نحوه بالإمتنان والرضى وتخلص من الخوف. وبعد أن تصلح مشاعرك وتتخلص من مخاوفك وتكتسب بعض الشجاعة يمكنك أن تضع إحتمال أنك ستحقق ما تريد أو ستنجح في القيام بالعمل. أنت فقط تفتح الباب ومن ثم تستعد لإقتناص الفرصة.
 
لن يمضي وقت طويل حتى تسنح لك الفرصة وهنا ستنقض عليها وتقتنصها كما يقتنص الصقر طريدته. بهذة الخطوات السهلة أنت تغير واقعك مستعينا بمشاعر عدم الإستحقاق.
 
إذاً في المرة القادمة تشعر بعدم الإستحقاق، إستبشر لأنها علامة أنك تستحق.
 
س: صباح الخير – اتعامل مع الزبونات في ورشتي للخياطة واجد حرجا في الحصول على حقي اقصد المقابل المادي هل هذا نوع من عدم الاستحقاق وغالبا مااتنازل عن القيمة الحقيقة للمنتوج رغم مهارتي الممتازة منفضل استاذ وجهني
 
ج: عندك إعتراضات على نفسك وعلى قيمة الخدمة التي تؤدينها للناس وفي الغالب أنتِ تخفضين السعر بينك وبين نفسك وهذا غير جيد.
 
حددي السعر لخدماتك ولا تخجلي أن تطلبي المقابل. لا تتعاملي بالدين أبدا. من لا يملك المال ليس مستعدا للدخول في عالمك.
 
شخصيا ومن خلال خبرتي. كل الذين أخذوا معي دورات ووعدوني بالدفع لاحقا لم يدفعوا أبدا ولذلك حظرتهم من الدخول حتى صفحتي هذة.
 
الآن أي إنسان لا يستطيع الدفع أعلم تماما أنه غير مستعد. حتى تقسيط المبلغ لا أقبل به ولذلك أعمالي مزدهرة. فقط الأشخاص المشابهين لي في الطاقة يستطيعون الدفع.
 
لا علاقة للمال بالأمر، هي الطاقة فقط، لذلك من لا يستطيع الدفع لك الآن لن يستطيع الدفع لك لاحقا مهما بلغ ما عنده من مال إلا إذا أصبحت طاقته مناسبة لطاقتك.
 
س: شكرا استاذ ، زبوناتي غالبا اربط نفسي معهم بعلاقة انسانية وعند الدفع استحي
 
ج: العلاقة الإنسانية لا علاقة لها بالحقوق. لماذا لم يشعروا هم بالعلاقة الإنسانية المزعومة؟
هذة مشكلتنا، دائما نهضم حقوق المقربين.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قانون الجذب

3s تعليقات

  1. كلام رائع لكن لم افهم ماذا يقصد عارف بانهم غير متناسبين طاقيا شو دخل الطاقة في هذا النوع من العلاقات المهنية

    رد
    • كل شيء طاقة .. الكون كله قائم عبارة عن طاقة .. الفيزياء الحديثة اتحدت مع العلوم الإنسانية وعلم النفس بفروعها .. وواحد من أقوى العلماء الحاليين الروسيين كان عالم فيزيائي ممكن تقريها بالمقال دا: knowlifenow.com/من-هو-فاديم-زيلاند/

      وحتى في العلاقات بكل أنواعها القريبة منا والبعيدة .. وعلاقتنا بالكون وكل شيء طاقة .. آخر ما توصل إليه العلم أن أصغر جزء في الكون ذرة .. والذرة عبارة عن إليكترونات وبروتونات .. والأصغر هي الإليكترونات .. وهي عبارة عن طاقة .. ومنه أستخرجوا علم يسمى علم الطاقة الحيوية .. موجود حالياً في دول العرب ولكن بنسبة بسيطة جداً مقارنة بدول الغربة وآسيا .. علوم الطاقة الحيوية دخلت في كل شيء تكونولوجيا او زراعية والأهم في مجال الشفاء في المستشفيات …
      .

      رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..