قصة حقيقية جميلة ومؤثرة – اسعاد المرأة

قصة طويلة شوية معليش!
ابني مالك عنده ٦ سنين .. امبارح لقيته بيقولي:
‘مامي انا معايا فلوس و عايز اعزمك على العشاء برة أنا و إنتِ بس’ ..
عجبتني الفكرة اوي و قولتله موافقة جداً..
 
قالي : بس انا محوّش ٥٠ دولار بس .. حتكفّي ؟ قلتله طبعا حاتكفي .. احمد(جوزي) سمع الحوار .. فقاله خد ٥٠ تانيين اهم علشان ماتبقاش قلقان و تجبلها ديزيرت كمان ? (رجل كمّل و الله)
فِرح اوي مالك و راح يجهز علشان ننزل .. و اتفجأت لقيته طالع من اوضته لابس اشيك حاجة عنده !! قميص و قافل الزراير كلها لحد زوره .. و دي معجزة في حد ذاتها! و كمان لِبس اشيك جزمة عنده اللي في العادي كنّا حنتخانق معاه عشان يلبسها!
المهم .. قلت ألبس اللي على الحبل انا كمان و اتأنتِكنا انا و هو و نزلنا.. و احنا في العربية اخد تليفوني و شغلّي كل الاغاني اللي بحبها و قعد يغنيها كمان ..
وصلنا المكان اللي هو اختاره ‘سوشي تراين’ حاجة أُبّاهه خالص !! وسبقني علشان يفتحلي الباب .. ههه ! قال يعني بقة راجل جنتل و كدة ..
 
قاعدنا و بدء يسحب الاطباق اللي هو بيحبها و نسي للحظة كدة ان هو اللي حايشيل الليلة .. (مالك سفّاح سوشي على فكرة) .. فوقّف ندغ فجأة و سألني هو الطبق بكام ؟ قولتله كل لون له سعر يا مالك احسبها بقة و على فكرة انا مش معايا فلوس خالص !! قلق شوية كدة و حسبها و قالي انا خلاص قربت اشبع .. طبق كمان و نقوم علشان انا عايز اعزمك علي السينما بالفلوس اللي بابا ادهاني .. و هو بياكل و انا تقريبا بتفرج عليه !! حكالي على حاجات كتير عن نفسه و عن أصحابه في المدرسة .. و في ولد اسمه ماكس معاه في الفصل شكلي حامرمته لما اشوفه!!
 
لمهم .. طلب الحساب و سألني و هو قلقان : متأكدة يا مامي مش معاكي فلوس خالص ؟ قولتله: خالص مالص ..
بص في الورقة و طوّل شوية و زي مانتوا شايفين كدة كان متوتر حبتين …
بس الحمد الله عدت على خير و كان معانا فلوس نروح السيما
 
بعد الفيلم مالك بص في جيبه لقي معاه باقي فلوس صمم يفرتكهم و يجيبلي آيس كريم .. وقالي
Don’t worry mum it’s just money and I will save again ♥♥♥
 
عايزة أقول حاجة و هي دي الغرض من المقال ده ..
 
في اجيال ضاعت بسبب الفكر العقيم اللي بيهمش المرأه و يسيء لها و بيشوفها على انها حَمولة و موجودة في الدنيا لخدمة الرجل فقط .. انا عارفة ان في ناس حاتقول ده فكر قديم اوي و لكن للأسف موجود لسة في بيوت كتير لحد دلوقتي ..
 
شجعوا الصبيان من سن صغير انهم يعملوا مجهود لإسعاد المرأه .. فهموهم قيمة المرأة و قد اه دينّا عَظّم من شأنها .. ارجوكم ارجوكم .. فهموهم معنى الرجولة الحقيقي و احكُلهم رسولنا صلى الله عليه و سلم كان بيعامل المرأة ازاي ..
 
الولد اللي بيَهتم ان أمه تكون سعيدة حايعرف يسعد زوجته و بنته .. و الأم السعيدة حاتربي أطفال إيجابية ناجحين في حياتهم و العكس صحيح ! خلاصة الكلام ..
 
اسعدوا المرأة تجدوا ما يسركم .. اتعسوها و حاتشوفوا ايام
سودة و العياذ بالله !!
يلة خرّج أمك او اختك او مراتك او حتى بنتك و اعملها بنفس علشان ربنا يكرمك و يباركلك ..
 
‫‏اسعدوها‬
‫‏اسعد الله صباحكم
 
يسرا أبو الفضل
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..