قصص ناجحة في انقاص الوزن

أنا خسيت 65 كيلو في 7 شهور..
وناس كتير بتسألني عملت أيه عشان أخس وليه خسيت وهافضل أخس لحد امتى؟
 
ببساطة الأكل بالنسبة لي – ولناس كتير أحياناً – سلوك إدماني ” إدمان الأكل food addiction “
 
وللأسف عشان تبتدي سكة التخلص من الإدمان ده في الغالب لازم تكون وصلت لمرحلة اسمها ” الارتطام بالقاع hitting bottom ” في المرحلة دي الأكيل مننا بيحس إن حياته بتنهار بسبب الأكل. الصحة في النازل، مش قادر أعمل أي حاجة، جسمي مش مستحمل وزني مش عارف أتحرك أو حتى أقعد، وطبعًا مش لاقي لبس مقاسي.
 
حياتي بتنهار بسبب الأكل اللي هو أهم متعة في الحياة بالنسبة لي.
نروح المرحلة التانية وهي القرار: القرار بساطة كانت إني أوقف السلوك الإدماني في الأكل، لأن السلوك ده هو السبب إن حياتي تنهار، فكان لازم أبطل أكل، ولو البني آدم العادي محتاج وجبة فري أو cheat meal فأنا لأ عشان بحن للأكل تاني… باختصار لازم آكل عشان أعيش بعد ما كنت عايش عشان آكل.
 
المرحلة التالتة، ببساطة بعد ما وقفت السلوك المدمِّر كان لازم أخلق نمط حياة صحي عكس اللي كنت عايشه، عكسه بالظبط، فابتديت آكل الأكل المفيد بس، مش اللي نفسي فيه، وأدور على المغذي مش اللي طعمه حلو، فبطلت حاجات كتير. وبرضه كان لازم أبتدي ألعب رياضة.. والموضوع مكمل وأنا مستمتع بيه.
 
طبعًا في مرات كنت بنهار وأحس إن كل إعلانات الشوارع بقت أكل ويبقى نفسي ولو في قطمة من اللي في الإعلان. بس كنت كل مرة بحارب الفكرة وماكلش كانت خطوة لقدام.
 
– أنا لسه مكمل عشان الوزن المثالي هو “المثالي ideal”. ولأن اللي أنا عايشه نمط حياة صحي وأنا بقيت مستمتع بيه.
– فمن فضلك ما تقوليش كفاية كده.. أنت ما بتتعبليش .. أنا أصلا مستمتع.
– اللي أنا فيه مش حرمان، أنا غيرت نمط حياتي، وما تخافش أنا مش ها نفجر ولا ها تفجع لأني بقيت “مستمتع”
– التخن مش صحة التخن موت كنت عايش فيه
– اللي أنا باكله مغذي أكتر من التسعة برجر بالجبنة وصنية المكرونة بالبشامل.. والتحاليل تشهد.
– على فكرة مش ها تخس لما تصلي أو تدعي أو تروح لدكتور دايت أو تعمل أي حاجة غير إنك تقرر تبطل نمط الحياة المدمر وتخلق لنفسك نمط حياة صحي والباقي وسائل مساعدة. وغير كده “بلح”.
.
* سأنشر في الأيام القادمة قصص حقيقية عن إنقاص الوزن وسأنشر كلامهم ونصائحهم الشخصية .
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : انقاص الوزن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..