قصص نجاح – كيف تحول الفشل إلي نجاح كبير ؟

أنت لا يمكن أن تنجح في أي شيء إذا قمت بترك أهدافك والتنازل عنها واحدة تلو الأخرى .. لا تكن انهزامي ، انزع عنك روح الاستسلام وتعالي معي لتقرأ قصص نجاح خلدها التاريخ .

أغلب الناس تفضل الاستسلام لمجرد محاولتهم مرتين أو ثلاث مرات والتنازل عن الهدف … روح الانهزامية والاستسلام موجودة فقط في عقلك ، معظم الأشياء التي تريدها في الحياة يمكن أن تكون لك، ولكن فقط إذا استطعت أن تدرك وتتعلم أن الفشل جزءاً من رحلة الحياة ، هو فقط مكان يجعلك تفكر بطريقة مختلفة ويشعل بداخل قلبك نار الحماسة لتتحرك نحو أهدافك بقوة ورغبة أكبر وأقوي..

1. جي كي رولينج – مؤلفة روايات هاري بوتر (كاتبة وبليونيرة )

كانت تعمل في البرتغال كمعلمة حيث التقت بزوجها الأول والد ابنتها جيسيكا ، وانتهت هذه الزيجة بالطلاق ، ولجوء رولينج إلى السفارة البريطانية لحمايتها من زوجها السابق .

عادت رولينج إلى بريطانيا، وهناك صُـدمت بموت أمها ، الأمر الذي أثر كثيراً على حالتها النفسية، فعاشت حالة من الإحباط الكبير ، وذكرت إنها حاولت الانتحار بسبب الاكتئاب الشديد .

كانت تعيش من العمل كنادل ( أي القائم على خدمة الزبائن في مطعم ) ومن المساعدات العامة عندما كانت تكتب أول كتاب من سلسلة هاري بوتر والتي أصبحت واحدة من أفضل الكتب مبيعاً في التاريخ إلي الآن !!

رفض الكتاب التي قامت بكتابته من قبل عشرات الناشرين ، وكان السبب الوحيد الذي حدث كي يتم نشر هذا الكتاب هي ابنتها الصغيرة البالغة من العمر ثماني سنوات من العمر ؛ فقد توسلت للرئيس التنفيذي المسئول كي ينشر كتاب والدتها .

ويُعتقد أن كُتب هاري بوتر قد باعت أكثر من ثلاثمائة مليون نسخة حول العالم، وحقق كل واحد منها أرقاماً مذهلة ، وأخرجت 6 أفلام من سلسة هاري بوتر ، فتكونت إمبراطورية هاري بوتر الضخمة.

وذكرت مجلة فوربس في عام 2004 أن ثروتها تجاوزت المليار دولار، وبذالك تكون أول ملياديرة في العالم من الكتابة ، وهي الآن واحدة من أغني 10 سيدات في العالم !!

انه اختيارنا أن نظهر للعالم حقيقتنا ، حتى ولو كانت ابعد بكثير من قدراتنا.
“جي كي رولينج ”

2. مايكل جوردن

حدثت له صدمة قوية في المدرسة الثانوية ، ولكن أصبح الرجل الذي يتم إطلاق عليه إلي الآن أنه أفضل لاعب في تاريخ كرة السلة .

” لقد أضعت أكثر من 9000 رمية في مسيرتي المهنية ، وخسرت ما يقرب من 300مباراة ، وهناك 26 مرة كنت واثقاً من أنني سأحرز الرمية وأضعتها ! لقد فشلت مراراً وتكراراً في حياتي، وهذا هو السبب في نجاحي ”
مايكل جوردن

اقرأ قصة موهبته : مايكل جوردن – أفضل لاعب في تاريخ كرة السلة

3. توماس اديسون

كان توماس اديسون كان ضعيف السمع ولم يمكث في المدرسة سوي ثلاثة أشهر .. وقال له أساتذته : ” أنت “غبي جدا لتتعلم أي شيء ”

وفي نهاية المطاف بدأ يدرس في منزله بمساعدة والدته. وقال عندما تحدث إلي اختراعه للمصباح:

أنا لم أفشل قط ،، لقد وجدت فقط 10 آلاف طريقة لا تعمل
توماس اديسون

اقرأ قصة موهبته : توماس اديسون – اختار طريق الموهبة فوصل للعالمية والثراء

4. لودفيغ فان بيتهوفن

ظهرت مهاراته في وقت مبكر في الموسيقى ، واعتقد أساتذته أنه ميؤوس منه وتم إحباطه كثيراً ! ،، ولكن والده فقط هو من رأى إمكانات به واهتم هو بتعليمه بنفسه.. وللأسف بيتهوفن فقد حاسة السمع ببطء إلي أن فقده تماماً .. وقام بتأليف أربعة من أعظم أعماله عندما كان أصم تماماً !!

كان والده الذي رأى إمكانات به وتولى تعليمه. بيتهوفن فقدت السمع ببطء طوال حياته وبعد، أربعة من أعظم أعماله كانت تتألف عندما كان أصم تماما.

يقول عن نفسه “بيتهوفن يستطيع ويقدر علي كتابة الموسيقى والحمد لله ، لأنه لا يستطيع أن يفعل أي شيء آخر !

لودفيغ فان بيتهوفن
أتركك الآن لتستمتع بأحد مؤلفات بتهوفن الرائعة

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : أعرف أكثر عن,قصص نجاح

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..