كتابات عن الحب قصيره

أن اقول أحبك لا يعني انني ملك لك
أن اقول أحبك تعني ان اعطيك مني لا لتملكني بل لتشاركني
أن اقول أحبك لا تعني انك ملكي
أن اقول أحبك تعني اني اقبل ما تقدمه لي منك لاشاركك
أن اقول أحبك لا تعني شئ واحد فقط بل تعني كل شئ ممكن لننمو معا…
– – – – – – – –
الحب … وعي
نعم الحب وعي بتناسب الفكر والثقافة.. الحب وعي بأن الأصل فيه عطاء دون انتظار لمقابل… الحب وعي بتناسب القيم والمعتقدات.. الحب وعي بتوأم الروح.. الحب وعي بسحر اللحظة.. الحب وعي بسر الحياة
– – – – – – – –
مهما كان اختلاف الشريكين …
فدرجة وعي كل طرف هي من يحدد ان كانت العلاقة ستنمو لحب ام تنتهي بانتهاء حاجتها
– – – – – – – –
لا تقل تجربتي مع الحب … بل قل تجربة الحب معي.
– – – – – – – –
ما يجمعه الحبُ يفرقه الكبرُ
فالحب يجعل من الاثنين واحد و الكبر يجعل من الواحد اثنين
في الحب لا يوجد أنا و أنت
في الكبر هناك أنا و انا و أنا و ما تملكه يصبح أنا
بالحب تكون أنت و المحبوب
بالكبر تكون أنا و ما تملكه و كل ما يشير لأنا
في الحب تحنو لتنصهر …
بالكبر تقسو لتنفصل
– – – – – – – –
أغرب سؤال : “هل تحب؟”
سؤال يطرحه المشتاق للحب لينال من بركة مُحب
سؤال لا يجد المُحب له جواب، لان نعم ليس بجواب بقدر ما هي سؤال لسؤال.
– – – – – – – –
لا سؤال في الحب، فالحب جواب كُل سؤال.
– – – – – – – –
حين تضع للحب شروطا فأنت تعزل نفسك عنه
فالحب حر لا قيد له و لا شرط
يحلُ دون موعد و ان حل لا يرحل ابدا
يُعطي و لا ينتظر
الحُب ليس احمرار خد أو تلعثم في النطق
فالحُبُ نظارة و فصاحة
الحُب انطلاقة و مساحة
كل شرط لتُحب أو تُحَب هو جدار تبنيه لتمنع الحب عنك.
فقبل ان تجلس و تكتب عن كيف تريد الحب ،تأكد أولا أنك تحمل الحُب للكاتب الذي يَخُط.
– – – – – – – –
وحده الحُر يُحب دون قيد او شرط.
– – – – – – – –
عندما نسمح للحب … تغيب لغتنا و تعلو لغة الحب
– – – – – – – –
بالحب يكون الاحترام لمن تكونه لا لما تملُكه
– – – – – – – –
الحب لا يُطلب
الحب فقط يُعطي و يُعطي بسخاء من دون انتظار لمقابل .
– – – – – – – –
في الحب لا تقول “أنا” بل تكونها.
– – – – – – – –
في الحب يموت الكبر
في الحب تختفي الشخصية
في الحب يموت الايغو
في الحب تتسع المساحة و يعم السكون
في الحب دعوة للحياة لتكون ما يشاؤه خالقها
في الحب سمو و نمو علو و حضور
في الحب و اه من الحب تختفي الكلمات و تترك المكان … للحب.
– – – – – – – –
توقف عن قول “أحبك”
فمهما كان ثراء اللغة لا توجد كلمة تقدر ان تحمل معني أحبك كاملة
اترك الحب يعبر عن معانيه ، فللحب لغة خاصة كفيلة به
– – – – – – – –
الحب هو اجتماع النقيضين
هو توحد الازواج الثنائية
– – – – – – – –
و لم أعد طفلة.
و لم يعد حضنك مخبئ … مني
بل أصبح حضنك لإمرأة تريد ان تزهر
لأنثي قررت أن تكون
– – – – – – – –
كل ما اعرفه أني اريد أن أحدث عن الحب
أغني للحب
أتكلم عن الحب
ليس لأعرفه ليس لأنسبه لي و لا لغيري
 
فقط أريد الحديث عنه، عنه فقط
 
ماذا أقول عن الحب
بصراحة لا أعرف
جل ما أعرفه أن الكلمات تأتي لوحدها و أنها تثيرني بقوة
لا املكها حتي أني أتسائل لما أكتب اسمي ما أن أكتبها
لكني أحب أن أكتب شئ مني فلا أجد غير اسمي
– – – – – – – –
قبل قول “أحبك”
تأمل من الذي تحبه حقا
أنا … أم أنت
– – – – – – – –
و ما قربُك مني الا لي
لاراني فاعرفني
فأعرفك.
– – – – – – – –
توؤم الروح
لا يكون الا ان كانت الروح
– – – – – – – –
القبلة من القلب قبول
من العقل تلبية لحاجة تزول بالتلامس فلا تصل للقلب و لا تكون
القبلة من القلب حضور الحبيبين
فظاهر القُبلة تلامس شفاه و باطنها اندماج و توحد و حضور.
– – – – – – – –
قيل عن الحُب أنه نار
فاكتفي أغلبُنا بالرقص حوله و التمتع بنوره و بدفئه
أما آن أن نرتمي في حضنه.
– – – – – – – –
حين عجزت الكلمة عن حمل معني الحب
تنحت لتترك المكان للغة الأصل
للصمت
فصار الصمت لغة للحب
في الصمت لا وعاء لمعني و لا قواعد لكلمة و لا شكل و لا صرف و لا نحو
في الصمت هناك المساحة للتجلي
و الحب تجلي لنور الرحمان
و الصمت ليس فقط في غياب الكلمة التي ننطقها بل و في تجاوز الفكرة التي تسجُنُنا.
– – – – – – – –
حُبٌ بسببٍ
يكونُ لسببٍ
يسعدُ للسببِ
ينتشي بالسببِ
يِمَلُ مِن السببِ
يَنفُرُ من السببِ
يهجُرُ لسببٍ
ليبحث عن سببٍ يأتي بِحُبِ السببِ.
فهنيئا للسَبب بُحب السببِ المُتَسببِ بالمَلَلِ المُنَفِرِ.
– – – – – – – –
كم أحب أن تراني لا ان تري حالك في.
– – – – – – – –
وحدها المرأة التي تحب تعرف الطريق
من يريد الوصول لينظر في عيني امرأة تُحب
و ليستكن في حضن امرأة تحب
ستقوده إليه و تجمعه بنفسه.
فقط امرأة تحب تعرف،
ان وجدتها لا تسألها بل حبها و دعها تخبرك
فالمرأة التي تُحب لا تتكلم هي فقط تحب
– – – – – – – –
في الحب تضيع الكلمات
في الحب تتحدث العيون قبل الشفاه
في الحب تبحث اليد عن اليد فتتشابك الأصابع معلنة عن رغبة في الوحدة
في الحب يشتاق الحبيب لحضن حبيبه فيصبح ملاذه و أرض وجوده
في الحب يقترب الجسد من جسد حبيبه معلنا استعداده للزواج به
في الحب تتلتقي الشفاه لتعبر ما عجزت الكلمة عن قوله
في الحب تلمع الأعين و تتراقص الخطوات للقاء الحبيب
في الحب يصبح الكلام شعرا ميزانه نبض القلب و قافيته نفسُ الكون
في الحب نفقد السيطرة و يصبح الحب سيدا
 
ماذا أقول في الحب و كم أُعدد … لكني لا أذكر كل هذا لأقول أني عالمة في الحب
أو أني أملك أسراره
أنا فقط أكونه
كلنا نكونه
كلنا الحب
 
فقط أريد أن أعرف لما نمارس الحب في الخفاء و يصبح عيبا إن أعلنا عنه.
و نمارس القتل و التعذيب في العلن و نسميه جهاد و حق.
– – – – – – – –
زواج لملئ فراغ … باطل
زواج لقضاء حاجة …باطل
زواج للحصول علي …باطل
زواج دون حضور …باطل
قبل ان تتزوج او تطلب الزواج من شخص تقول انك تحبه, تأكد من وجودك أولا.
قبل أن تستدعي ارواحا لتتجسد من رحمك تأكدي من وجودك أولا
وحده الحاضر يملك حق الخيار و القرار.
– – – – – – – –
كلام عن الحب يُعلن غيابه
كلام بالحب يُعلن حضوره.
– – – – – – – –
لن أحبك أكثر و لن أحبك أقل
لا ميزان في الحب
فقط أحبك.
– – – – – – – –
يقال الطفولة براءة
و انا اقول الحب براءة
– – – – – – – –
لن أكذب و أقول رأيتك
بل أبصرت انعكاسا لصورتك بقلبي.
– – – – – – – –
الحب
ممات الولادة وولادة الممات.
– – – – – – – –
يتغير معني الحب حسب تغير “المزاج”
في الغضب يقال عن الحب نفاق
في الحزن يقال عنه تسول
في السعادة يصبح بهجة
في الالم يصبح الحب سرابا
…..
في غياب “المزاج” لا صفة للحب و لا اسم لذا يسود الصمت و يحل السكون.
– – – – – – – –
أتي الحب
رحل الحب
….
حب يأتي أكيد يرحل
وحده الموجود موجود.
– – – – – – – –
لا تسألني أين حبيبك مُنى.
بل اسألني اين أنتي من حبيبك يا مٌنى
– – – – – – – –
لن تُحب الا ان أبصرت
و لن تُبصر الا ان أردت
و لن تُريد الا ان كُنت.
ولن تكون إلا أن تفكرت!
– – – – – – – –
 
منى الصالحي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..