كلام حزين عن الحياة

لو لم تري عمق المشكلة أو عمق سبب الألم الذي شعرت به أو تشعر به الآن ، لن يتغير أي شيء بحق ! ، ستظل تدور في نفس دائرة وفلك المشكلة وأسبابها ولكن بأشكال مختلفة وطرق مختلفة ، نعم ستصبح محترف في الوقوع في المشاكل بل ستصبح قادر علي صناعة وإنتاج المشاكل بفن وإحتراف عالي .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
– ماذا تتوقع من ذلك المجتمع !؟
 
مجتمع ينظر للفتيات أنهم مصاصات ( حلوى ) ، والشباب ذباب ( حيوانات )
مجتمع ينظر للفتاة أنها سلعة ، والشاب تاجر .. والزواج تجارة رخيصة جداً ..
مجتمع ينظر لمؤسسة الزواج كالدعارة لا تقام إلا بالمال ..
مجتمع يرى حبك لفتاة أو شاب عهر وفجور .. والزواج بالإجبار أو بالضغط هو قمة التدين وقمة الأخلاق وهو بر للوالدين !!
مجتمع يرى حبك لهواية ما لا ترضي غروره الفكري الضيق والأحمق أو لا تأتي بالمال الكثير مقارنة بوظيفة آخرى تركتها أو عرضت عليك .. أنت أحمق ، لأنك تقدر الحب أكثر من المال !
مجتمع يقول لك علاقاتك بنفسك وبالله وبشريك حياتك وبإبنك وبنتك وكل الناس يجب أن تكون قائمة علي الخوف .. علي الإجبار .. علي الزيف والأقنعة .. علي الكبت ..
 
– ماذا تتوقع من ذلك المجتمع أن ينتج ؟!
 
أشباه رجال .. أشباه نساء
بائسون .. ميتون .. قاتلون ..
يقومون بإغتصاب أبناءهم كما تم إغتصابهم في الماضي ..
يقومون بقتل أبناءهم بدم بارد .. فعقولهم مدمرة ولا قيمة لها في حياتهم هم يسيرون بالدماغ .. تلك الشريحة المخزن عليها كل عقدهم النفسية والأفكار الفاسدة والمضرة التي تم حفظها في تلك الشريحة بالقوة وبالضغط النفسي .
 
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
الشعوب المتخلفة التي تعتقد أن سبب تخلفها هو النظام السياسي المكون من أفراد كانوا يوماً من الأيام أفراداً من الشعب المتخلف أو المؤامرات الخارجية والخزعبلات والسحر والجن والشيطان … هي تشبه الإنسان الذي لا يعلم إلا أشياء سطحية ومجرد كلام نظري عن السباحة ، وعندما يلقي بنفسه في حمام سباحة صغير يتعرض للغرق.
 
ورغم ذلك هذا الإنسان العجيب يرمي بنفسه في أحد البحار أو المحيطات الواسعة والأكثر عمقاً فيتعرض للغرق أيضاً ؛ فيسأله الناس لماذا تفعل هذا بنفسك ؟ أنت جاهل ؟ يجب أن تتعلم .. كل ما تعرفه أشياء بعضها سطحي وأكثرها أشياء فاسدة جداً .. وهو يرد قائلاً: السبب في التيار أو السبب لأن حمام السباحة أو البحر يحتوي علي مياه كثيرة !؟؟
 
– أنت أحمق .. أنت جاهل .. أعترف بذلك أولاً وبعدها ابدأ في البحث عن الأسباب التي جعلتك أحمق وجاهل وابدأ في التعلم والتجربة والتعلم …
 
أنتم شعوب متخلفة .. وتعرفون ذلك جيداً ومع ذلك تقدسون أنفسكم وأفكاركم وعاداتكم الفاسدة ورجال الدين .. أولاً أعترفوا بحق أنكم شعوب متخلفة .. متخلفة أي لا مكان للتقديس لا لأنفسكم ولا لأفكاركم ولا لعاداتكم ولا لأي رجل دين تقدسونه ؛ لأنه ببساطة لو كانت تلك الأشياء صالحة وجيدة ما كنتم الآن تعيشون في التخلف والكراهية والألم .. وبعد أن تعترفوا بذلك يجب أن تبحثوا بصدق عن الأسباب العميقة الحقيقية التي جعلتكم الآن في هذا الوضع البائس ، وبعدها ابحثوا عن الحلول الصالحة بعيداً عن أنفسكم وبعيداً عن كل ما تعرفونه عن الحياة .. وبعدها تعلموا وبعد التعلم التجربة وبعد التجربة التعلم وهكذا ….
 
– هذا ينطبق علي الفرد وعلي الشعب .. أنصحك أن تطبق هذا علي نفسك ، إن كنت تحبها وتقدرها وتريد إسعادها وحياتها .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
وما النوم إلا موت مصغر ..
كل يوم تقابل الموت وجهاً لوجه عندما تنام ، فلماذا تخاف من الموت نفسه !؟ لماذا تركت قلبك ينساق ويؤمن بما يقولون من خزعبلات جعلتك تخاف من الموت وتخاف من الله وتخاف من كل شيء !
 
– عندما تنام فأنت تموت. والنوم أحد أكثر مراحل الانسان استقرار وطمأنينة وآمان وربما سعادة وقدرات خارقة لمنطق البشر ! ، ويجب ان تعلم أيضاً ان النوم كان إجابة علي أسئلة كثيرة لبعض العلماء وتأسيس نظريات علمية جديدة ..
 
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..