كلام من القلب للقلب

أنت العقل وهي الروح ?
 
هي من تحتويك وتعطيك دفئك الحنون، هي من تحتوي حماقات طفولتك ،هي من تحتويك بعطر وجودها الأخاذ،هي نصفك الرقيق الشفاف فهيا إكتشفه ولا تنساق وراء عقلك بالكامل فعقلك يلزمه الحياة ،وهي من تعطيك هذه الهبة ،إرجع لنصفك الساكن بقلبك ? أغمرها بحبك وزين لها الأرض ورودا ? إفرش بساطا من نور وإنحني أمام جمالها فهي روحك وبوحك العذب ،ونسمة الأيام وحنين الهيام، أيها العقل لست وحدك من تدير القصة أنظر هنا فروحك بقربك تكمل قصتك تراتيل فرح وعشق ?
 
لكل { رجل } وهو العقل ، أنظر ل روحك {زوجك} فأنت تعرف من هي ? فلحظات الحب لا تعوض بكنوز الدنيا ،اترك العقل واسبح في تيار الجنون فما أرقى أن تعيش الجنون مع من تحب ،تذكر جيدا أنها تكملك وهي نصفك الجميل ،لا تقسو عليها فتكون قد قسوت على نفسك ،وعندما تقسو على نفسك ستضيق الدنيا وإن عشت عمرك بقصور ،فالدنيا هي حبيبتك {زوجك } وكلما إتسع حبك ? إستقبلتك الدنيا بأهازيج العشق وغمرتك بدفق الشعور ،وبنور دنياك سترتقي نفسك وتهتدي لمسكنها الناعم الكامن بداخلك ?
 
تحية لكل زوج يعرف زوجه ويأخذ بيديه للنور ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أرقص حبيبي بين العصور ?
وأرسم بقلبك عذب الشعور ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
وأشرقت الشمس بقلوبنا ? وإنفلش نورها بالكون ?
ليحمل أسمى معاني الحب ? ويرسل الفرح طرودا ?
ويمنح العشق وعودا ? وتنطق الحياة بأننا { معا } ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أنتي عشقي وصوت الحنان من الكون لي عندما ألمسك ياآلتي السحرية الساكنة بصندوق خشبي تنتظرين أن تعبري عن عذوبة الجمال في لحن فردوسي من نور سرمدي ? أحبك ياكنز بأوتار وقوس ?
\
? عندما يخاطبنا الكون بالحب ?
? تتفق الأشياء على تجليه ولو بأبسط الطرق ?
إلى شمعتي الجميلة شكرا لرسالتك بقلب النور ?
? شكرا لنور الله في قلب الوجود ?
? شكرا لبركات الشفاء والحب ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
??? القبول والامتنان لأي شيء يحدث لنا بعيدا عن تبني الفكرة مثل الألم أو حتى الفرح ،يجب أن لا نتعامل معه وكأننا واحد وأن نفصل مابين حقيقتنا ومايجري حولنا ، لأنه عندما نعي جيدا أننا روح والروح مهمتها أن تعيش الشعور فقط لا أن تجسد الشعور ،وقتها سيكون الامتنان والقبول شيء طبيعي وفطري يسري بكياننا بدون تفكير أو أسئلة كثيرة، لن نمتن للألم حتى يزول ولكن سنمتن له لأنه شعور تذوقناه ،ولن نمتن للحب حتى يبقى ،ولكن سنمتن له لأنه شعور تذوقناه وبذلك عرفنا معنى النقيضين ،القمة والقاع من كل شيء،
 
ذاتي نور دوما ليس لها حالة معينة فهي لاشيء من الصفات الدنيوية وليس لها حالة معينة تتبناها ،وحالتي عندما أتقمصها وأتبناها تلغي وجود ذاتي لأن ذاتي أسمى من مجرد حالة عابرة أعيشها ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
? ما أجمل أن تشارك فرحك مع الكون وتملأ ذاكرة الكون بجمال الشعور ،بدلا من ان تشارك تجاربك الحزينة ،جرب أن تصف شعور فرحك وسعادتك لمن يسألك ،كيف حالك؟
 
فحالك دوما بيد الله فكيف تجيب بالحمد له وانت مبتأس!!
الحمد لله تملأ الأكوان حبورا وفرح ?
الحمد لله تجعل الأرواح تبتهج ?
الحمد لله نور من شذى العطر ?
ومن بنور الله يبتأس !!
 
إملأ الكون بسلام قلبك ،فكونك هو صفحتك التي ستعرض عليك وتراها بجميع مراحلها ،فلا تزرع الا كل جميل ، لأنه حتما لن تجني غير الجمال ثمارا ??
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
ذاتك حافظي عليها نميها شعورا واحساس اغدقي حبك عليها واغمريها عشقا وهيام ? لبي احتياجاتها فرح وصخب من نور ? افتحي عيناكي كل صباح وقولي انا الحب ?
 
? ذاتي هي العشق ? نوري من الله ? مشاعري لها قداسة ? وجودي يحتفل بي ? حياتي تدللني ? ايامي مباركة بالصفاء ? احلامي مزروعة بأرض كن فيكون ? زهور قلبي ارويها بماء الهيام ? شغفي هو إيماني ? وايماني بين عيناي ?
 
توجي ذاتك بتاج الوعي ? اصنعي بيديكي اكليل الزهور ? امنحي روحك البراح ? دعيها بالموج واطمئني ? سيحملك بيدين حنونتين ? وسيوصلك لأرض سحرية من مدن الكريستال ? كلها حب ونقاء ? وعيشي بها بذاتك وقولي لها انتي تستحقي كل الروعة وكل البركات لأنكي يا ذاتي أسمى معاني الحب ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
أنت معبر النور ?
أضيء مصباح وضعه أمام سطح شفاف لكنه معتم متسخ هل سينفذ الضوء!!
 
كذلك أنت ،إنسان شفاف بالفطرة وكلما تلوثت هذه الفطرة أصبحت أنت كالسطح المعتم يأتي إليه النور في جميع الأوقات ويقف لا ينفذ ولايتغلغل بذراتك! وما إن ترجع اليك شفافيتك وطهرك حتى تستعد لإستقبال النور في كل وقت فهو دائم مستمر لايحرم منه أحد سوى من فعل ذلك عمدا سواء بعلم او بجهل فهناك تعمد بالعلم وهناك تعمد بالجهل .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
ومن وصل منا ؟ من !! كلنا مازلنا بالرحلة لم نصل بعد لأنه من وصل لن يكون بيننا الآن سيكون متلاشييييي بذات الله ومتنعم في نعيم ليس هنا على الارض انه نعيم الذوبان بالمصدر الحنون الذي خلق منه كل شيء ? لا تيأسي ولا تحسبيها بالمسافات ولا تنظري وراءك لتقدري كم قطعتي من مسافة فلذة الرحلة في عيش لحظاتها بإمتنان وحكمة والنظر لكل مخلوق على أنه نعمة مهداه ومن ضمن المخلوقات هو الألم والتعب الذي تصفينه فإن جرحتنا الأشواك بدربنا من الحكمة أن لا نتذمر منها ولكن نفهم رسالتها لنا وكيف يمكن أن نتفادها فالسبب والنتيجة هم حقيقة واقعة لابد أن نعترف أننا من تسببنا لأنفسنا بالوقوع بالألم وأننا الوحيدون القادرون على تخطيه وإجتيازه بسلام ، فقط وقتها تتضح الأسباب التي وراء كمية الآلام الضخمة التي تعيشها البشرية .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
عندما ينسجم الظاهر مع الباطن يحدث التصالح العظيم ،تصالح قناعاتك الداخلية مع واقعك الخارجي ،فالعمل دائما على تقارب الإثنين ينشيء جوا من السلام النفسي والسكينة،أحيانا قد يفرض عليك ظاهرك أن تخالف باطنك وتكتمه وهذا من شأنه أن يخلق دوامات الفكر المتسارعة وذبذبات القلق ونوبات التشتت ،ماتستطيع أن تفعله لخدمة ذاتك هو أن تعقد اتفاقية تصالح بين الطرفين وبالتدريج ستتلاشى هذه الدوامات ويحدث السكون التام الذي من خلاله تتضح لك الرؤية في الأعماق وتصفو لك صفحة ماءك العذب ?‬
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
ما بين القسوة والحنان هكذا تنصقل القوى وهكذا تتدرع بالتجارب والخبرات ،هكذا أنت ولدت لتشهد كل شيء في قمته وقاعه،لكن اكثر مايؤلم الانسان عندما تتحدث روحه ولاتجد من يسمعها ، فقط قد يجد من يسمع الشفاه ،لكن من يسمع الروح وهي تتحدث!!! من!! هم قلة قليله لاحاجة لهم بأن يلتقوا ليتحدثوا ، هم يتواصلون بقرب ارواحهم لا بقرب اجسادهم ،هم لايحتاجون كلمات ليعبروا عن مشاعرهم فقط همسة الروح تكفي ، ومن يفهم هذه اللغة من!!
 
أصبحت الناس تتحدث مليء افواهها كلاما لايفهم واحاديث لاتشفي صدور،ونظرات تائهة تعلن عن دواخلهم ،يغضبون من بعضهم لأنهم غاضبين على أنفسهم حائرين ، يرون السيء بالآخر لأنه مرآتهم وانعكاس مابداخلهم من وحشه وعزلة،هكذا يصبح كل من يهجر روحه ،هكذا أصبحت الأجساد كهوف تمشي على الأرض ملؤها الظلام والبرد .
 
سلام لكل روح استفاقت، ولكل نفس استنشقت النور ولكل عقل يعقل ولكل قلب ينبض بحب الرجوع للفطرة،ولكل إنسان يفهم لغة لم يعد لها مكان في هذا الزمن ? سلام سلام ?
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
لكل شيء وجهين ،وجه مادي ووجه روحاني وعلى الانسان ان يوجه وعيه الى مايشاء ولكن اكثر الناس يختار الأسهل والمبني على جهلهم بالأمور الروحية وهو وعيهم بالمادة فقط أو ماتراه أعينهم فقط ،أما جانب السمو الروحي كالمشاعر هو بالنسبة اليهم شيء مجهول فلا يجعلونه بالمقدمة بل ينكرونه وهم بذلك لايدرون أنهم ينكرون أنفسهم وحقيقة ذواتهم النور .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
أسماء مايز
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة,خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..