كلمات جميلة وراقية

إذا أردت ان تنتصر على العالم بكامله
فانتصر على نفسك …!
– – – – –
بمقدار ما تتقدم في الحب..
بمقدار ما تقتنع بأن الله موجود ..
وأن الروح خالدة ..
– – – – –
أتدري ما هو الجحيم ؟
هو ألا تستطيع أن تحب
– – – – –
انا انطق مالا تجرؤ انت بالتفكير به
– – – – –
كن مختلفاً ، ولو صرت وحيداً !
– – – – –
” كل شيء في هذا العالم يمكن أن ينال بطريقة شريفة “
– – – – –
لا يستطيع أحد في يوم من الأيام أن يمتلك شيئاً دون أن يدفع شيئاً
– – – – –
كنت قد قررت ان اصمت ، لكن الصمت يحتاج الى موهبة كبيرة
– – – – –
إن الكبار يجهلون أن الطفل يستطيع في أخطر ظرف أن يسدي بنصيحة رائعة !
– – – – –
أحياناً لا يُريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لا يُريدون رؤية أوهامهم تتحطم.
– – – – –
الأفكار تنشأ من الألم ، والألم ينادي الأفكار ، فإذا كان الإنسان سعيدا لم يفكر قط !
– – – – –
اﻷفكار العظيمة هي إلى حد ما ، ثمرة قلب كبير “وليست نتيجة ذكاء كبير “
– – – – –
يستطيع المرء في الفقر أن يحافظ على نُبل عواطفه الفطرية ..
أما في البؤس فلا يستطيع ذلك !!!
– – – – –
” إن المرأة التي تقرأ ، لا تستطيع أن تحب بسهولة ، إنها فقط تبحث عن نظيرها الروحي الذي يشبه تفاصيلها الصغيرة. “
– – – – –
” قد يكون في أعماق المرء ما لا يمكن نبشه بالثرثرة ، إياك أن تعتقد أنك تفهمني بمجرد أنني تحدثت إليك ..”
– – – – –
الحياة في أي مكان هي الحياة ..
الحياة موجودة داخلنا وليس في العالم الخارجي …
– – – – –
إن معظم هذا الشقاء الذي جاء إلى العالم، حلّ بسبب الارتباك، والأشياء التي تركت دون أن تُقال!
– – – – –
إنك تكترث كثيرا لكل شيء، وسيجعلك هذا أتعس الناس.
– – – – –
ستكرهها في يوم من الأيام كرهاً رهيباً بسبب هيامك بها الآن، و بسبب ما تتحمله اليوم من آلام.
– – – – –
إنها تقفُ في قلبك مثل قطع الزجاج ، رغم معرفتك بأنها تؤلمُ روحك ..
إلّا أنك تخبئها هناك !
– – – – –
ان الاعمال الشاقة التي تفرض على السجين ليست شاقة فعلا، وان مشقتها ليست في عسرها بل لانها اجبارية.
– – – – –
لا يمكن للإنسان أن يتعلم فلسفة جديدة وطريقاً جديداً في هذه الحياة دون أن يدفع الثمن
– – – – –
لا يغيظني الوقوع في الخطأ فهو شيء يمكن التسامح فيه، وهو شيء رائع لأنه يؤدي إلى الحقيقة، ما يغيظني هو الإصرار على إنكار الأخطاء!
– – – – –
أصعب مايقدمه لك من تحب أن يصغر جميع الناس في عينك…
– – – – –
إن الذين يجيدون الكلام يتكلمون بإيجاز .
– – – – –
یحدث أحیاناً أن نلتقي بأشخاص نجھلھم تمام الجھل ومع ذلك نشعر باھتمام بھم وبدافع یقربنا منھم قبل أن نبادلھم كلمھ واحدة.
– – – – –
” ألا يكون من الخير أن يعبر كل منا عن عواطفه؟، ما أكثر الشرور التى يمكن أن نتفاداها بالصراحة “
– – – – –
هناك أناس يعرفون كيف يخفون خبثهم وراء ستار من الملاطفة !
– – – – –
قد نفتح كتابا فيربت على قلوبنا، ونجد فيه بعض العزاء
– – – – –
أنت مرغم على العيش مع جماعة من المنافقين والموهومين والكذابين مع عدم وجود طاقة تكفيك لاحتمال كل هذه التفاهات.
– – – – –
” أن من واجب الإنسان أن لا يكون عالة على أحد في هذا العالم “
– – – – –
“حين يفقد الإنسان إيمانه بالحب، فهو ينقل عاطفته إلى مجال آخر “
– – – – –
إن هنالك وجوها وهبت لها الطبيعة هذه النعمة : يحس المرء حين يجالسها بأنه قد إرتفع على ذاته , فهي توقظ في النفس شعورا بالحرية و العذوبة .
– – – – –
الناس الطيبون لا ينتظرون أن يحسن أحد إليهم حتى يحسنوا إليه، إنهم يحبون من تلقاء أنفسهم خدمة من هم فى حاجة إلى هذه الخدمة
– – – – –
إن حياة كل امرأة مهما يكن كلامها، ليست إلا بحثاً أبدياً عن سيّد تخضع له، إن فيها ظمأ إلى الخضوع …
– – – – –
” لغتي لا تُناسب المعاني التي في ذهـني ، فهـي لذلك تغض من قيمتها و تُفسِدها .”
– – – – –
إن اﻹنسان لا يريد أن يعيش فحسب، بل يجب أن يكون لديه ما يعيش ﻷجله
– – – – –
إن الكِفاح يرفعُ من قدر الإنسان ولا يخفضه
– – – – –
ان الانسان مهما صغر شأنه وهبط قدره وهانت قيمته يحب بغريزته ان تحترم كرامته من حيث هو إنسان.
– – – – –
إن المرء ليعيش مأساة حقيقية ، حين لا يستطيع توفير بعض المال لنفسه !
– – – – –
عندما سئل دوستويفسكي عن شعاره في الحياة قال:
“حاول أن تنجز أقصى ما يمكنك إنجازه في أقل وقت ممكن.”
– – – – –
لا شيئ أسخف من النصح و الوعظ .. آه من أولئك الراضين عن أنفسهم ! .. آه من ذلك الزهو المغرور الذي يصاحب كلام أولئك الثرثارين حين يطلقون نصائحهم و مواعظهم و عباراتهم المأثورة ! .. هل في وسعهم أن يقولوا لي أيّ شيئ جديد لا أعرفه من قبل ؟ .. أنا أبصق في وجوه هؤلاء ..
– – – – –
وما كل ذلك إلا لجهلي التام بحقيقة حالتي هذه، ربما يعود الأمر إلى تلك التعاسة الغامرة التي سيطرت علي إثر حالةٍ أقوى مني؛ حالةٍ اقتنعتُ فيها بشكل راسخ وثابت أن لا شيء في هذه الحياة “يستحق الإهتمام”، وعند ذلك أصبحت فجأةً لا أغضب من الناس، بل ما عدت ألاحظ وجودهم.
– – – – –
ليس العار أن تتزوج الفتاة شيخا ذا عاهة , و إنما العار أن تتزوج رجلا لا يمكن أن تطيقه ثم هو مع ذلك يطلب منها أن تكون زوجته ” فعلا ” .
– – – – –
إن الحقيقة الصادقة دائما تكون غير قابلة أن تصدق، فإن شئت أن تجعل الحقيقة قابلة أن تصدق عليك أن تضيف إليها شيئا من الكذب.
– – – – –
أذكر بوضوح منذ خطوتي الأولى في هذه الحياة أن ما أدهشني بالأخص هو أنني لم أجد فيها شيئاً مدهشاً.!!
– – – – –
ألا تفهم أن الإنسان لا يحتاج إلى السعادة فحسب بل يحتاج كذلك إلى الشقاء ويحتاج إلى الشقاء كاحتياجه إلى السعادة سواء بسواء!
– – – – –
كل الناس آثمون، ولكنهم يخفون ذلك، وأنا الوحيد الذي لا أجد حرجاً من إظهار ذلك، و إنما لذلك يقولون عني مهرّج، من فينا المهرج إذن؟
– – – – –
هذه مبادئي في الحياة : ( الصمود عند الإخفاق , رباطة الجأش عند النجاح , و الإمتناع عن الإضرار بأحد على أية حال من الأحوال )
– – – – –
إذا كرهت شخصا في أول الأمر ، فتلك أشارة تكاد تكون
يقينيه إلى أنك سوف تحبه بعد ذلك !!
– – – – –
حين يكون المرء تعيساً .. فلا شيء أبغض إليه وأبعد عن قدرته على الاحتمال من أن يسمع أصدقاءه يقولون له إنه ارتكب غلطة .
– – – – –
إن الله يقتص من المفترين عاجلا أو آجلا
– – – – –
” انكِ لا تعجزين عن نسيان شخصه هو، وإنما
أنتِ تعجزين عن نسيان سراب الحب الأول “
– – – – –
” ساعدتني القراءة كثيرا، وحرّكت مخيّلتي، وأمدّتني بالمسرّات والآلام .. ولكنّها في لحظات أخرى أزعجتني حدّ الموت.”
– – – – –
أعرف أن العزلة ليست الأفضل ، وإنما الأفضل شئ آخر مختلف عنها كل الأختلاف ،شئ أتطلع إليه ولكنني لا أستطيع أن أكتشفه ”
– – – – –
” أنا لا أريد ولا أستطيع أن أصدق
بأن الشر هو الحالة الطبيعية للبشر “
– – – – –
الشقاء موجود في كل مكان يا صديقي الطيب , حتى في الأماكن المُذهبة …ما من أحد يستطيع أن يفلت منه .
– – – – –
لقد أصررت على الصمت سنين طويلة ، لا أتنازل ان أفتح فمي بكلمة لإنسان ثم ها انا ذَا أخرج جميع تلك السخافات دفعة واحدة ..
– – – – –
يَا للإنسان المُعمّر ! الإنسان هوّ الكائن الذي يتعوّد كل شيء .. و أظن أن هذا أحسن تعريف للإنسان ..
– – – – –
إن هناك حالة، حالة واحدة، قد يريد فيها الإنسان ، عامدا ، أن ينشد ما هو مخالف لمصلحته، و أن يسعى إلى ما يبدو له غباء و بلاهة و سخفا، لا شيئ إلا أن يتحرر من الإضطرار إلى اختيار ما هو نافع و لائق ذلك أن هذه السخافة ، هذه النزوة، قد تكون يا سادتي أنفع شيئ في نظرنا على وجه الأرض
– – – – –
ان الإنسان مهما يمكر لا يستطيع إخفاء جميع الخيوط، هذا أمر مسلم به
– – – – –
” إن المرء لتبرأُ نفسهُ وتشفى حينَ يعيش مع الأطفال! “
– – – – –
الإنسان قادر على أن يجعل من أيسر الأمور مأساةً ضخمة
– – – – –
“ربااااه”
لماذا الإنسان يكون خبيثاً شريراً……..ً
مع أن المرء يشعر بسعادة كبيرة حين يكون خيّراً ومع أن الخير شيئ جميل غاية الجمال “
– – – – –
” ولكن الله الذي يشفق على جميع الناس و يرأف بجميع الناس , سيشفق علينا , وسيرأف بنا …. لأنه يدرك كل شيء . إنه هو الواحد الأحد . إنه هو القاضي الأعلى .
– – – – –
قد يكون المرء صادقاً كل الصدق في ولعه بحبه. لا بحب ” المحبوب ” حقيقة، بل بحب حلمه به ، بحب الوهم الذي قام في ذهنه عنه. ذلك لأن الحلم حلمه والوهم وهمه.
– – – – –
” و ما من إنسان في هذا العالم يمكن أن يفلت من قدره . “
– – – – –
هناك ذكريات يرفض الإنسان حتى أن يعترف بها لنفسه
إما أن أكون بطلا وإما أن لا أكون شيئا فلا وسط في نظري، وذلك بعينه هو ما ضيعني !
– – – – –
آه…ليتني أستطيع أن أرجع إلى وراء، وأن أسترد كل ما أفلت من لساني! آه..
– – – – –
” أن كل مايقع لنا يناسب حالتنا النفسية، فإذا كان المرء شجي النفس معتكر المزاج، فلا تقع له إلا أحداث مزعجة “
– – – – –
أن تستلطِف كلّ الناس
فهذا معناه أنّك لا تبالي بأحد.
– – – – –
على المرء أن يعرف كيف يمسك السعادة من شعرها
– – – – –
الجمال يمكنه إنقاذ كل شيء.
– – – – –
الجمال سينقذ العالم
– – – – –
ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ شيء ﺭﻫﻴﺐ ﻭ ﻣﺮﻭﻉ ! ﺇﻧﻪ ﺭﻫﻴﺐ ﻷﻧﻪ
ﻟﻢ ﻳﺤﺪﺙ ﺃﺑﺪﺍ ﻭ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﺑﺪﺍ ﺃﻥ ﻳﺤﺪﺙ،ﺃﻥ
ﻳﺴﺒﺮ ﻏﻮﺭﻩ ،ﻷﻥ ﺍﻟﺮﺏ ﻟﻢ ﻳﻌﻄﻨﺎ ﺇﻻ ﺍﻷﻟﻐﺎﺯ ؟
ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺗﻠﺘﻘﻲ ﺍﻟﻀﻔﺘﺎﻥ ﻣﻌﺎ ﻭ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ
ﻛﻞ ﺍﻟﺘﻨﺎﻗﻀﺎﺕ
– – – – –
ﻟﻘﺪ ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺗﺠﺮﺑﻪ ﻃﻮﻳﻠﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻈﻬﺮ
ﻳﻀﻠﻞ ﻭﺃﻥ ﺍﻷﻓﻌﻰ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﺎ ﺗﺨﺘﺒﻰء ﺗﺤﺖ
.ﺍﻷﺯﻫﺎﺭ
– – – – – – – – – – – – – – –
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..