كلمات رائعة عن الحب

في الحب لا نختار من نٌحب بل نكتفي بحبه.
– – – – –
غريب ان يُقال نقع بالحب و نحن به ننمو فنسمو.
– – – –
وحدها عين الحبيب تعكس هويتك
و تكشف من تكونه لك.
– – – –
الحُب لا يُطلب و لا يُعطي.
الحُب يفيض من ساكنه.
– – – –
تفشل العلاقة و تنجح.
لكن الحب لا يفشل و لا ينجح.
هو فقط يكون الآن.
– – – –
ووجدتك تكتبني بكلماتي ، كُل كلامي أنتَ كاتبهُ
تُريني طريقي إليكَ، بأن تعكس صورك في كل ما حولي
 
حتي بتُ لا أرى غيرك بعد أن كنت أجهل وجودك
تثيرني كل لحظة تأتي لأنها تحملُكَ إلي
 
كل حيرتي قلقي حزني خوفي أنت أثرتها
لترفع حجبا تحجبك عني و تنير طريقا يقودني إليك حيث أنا معك
 
أحبك
لا تتوقف عن الكلام بكل طريقة أنت تجدها فكُلي يستمعُ لكُلك.
– – – –
الحب.
كلمة تُعرف عن معانيها و تستثني كل الكلمات و تتفرد لتكون كافية
كلمة ألهمت الكل دون استثناء و ترددت بالكل
فكان كُل الكُلِ موجود باسم الواحد الموجود.
 
الحب.
كلمة تبث الحياة فتكون الآن و كُل آن.
الحب روح الله و كلمته التي تُحي و باسمه تكون مشيئته.
في الحياة الدنيا هي الحب و في الحياة الاخرى ….
– – – – –
لا يفي بالوعد الا حبيب.
– – – –
في الحب لا نختار الحبيب بل نستقبله و نرحب بمقدمه.
– – – –
حين لا يكون لك الا الحُب خيارا، تأكد أنك في حضرة الحبيب.
– – – –
يبحث الحُب عن قلب ليستوطن به، فيدخل دون اذن لقلوب لا بيبان تقفلُها و لا جدرا تحدُّها.
و ان وجد قلبا بأبواب و جُدران يرسل جنودا لا نعرفها لكنا نسميها : الالم ، الخوف ال …. ليهدم تلك الحواجز و يستقر بالقلب.
لكن هناك قلوب تحجرت فاختفت فما عاد حتي الحب يراها ليسكن بها.
– – – –
لا تطلب من أحد أن يُحبك
بل كن شجاعا كفاية لتطلب ما تحتاجه مباشرة
و ما هو يمكنه ان يقدم لك
تريد اهتمام
تريد مشاركة
تريد تواجد
 
أطلب ذاك لكنه ليس حبا
و نعم كل ذلك يكون بالحب.
 
لكنه ليس حب، فالحب استمرار و ما سلف و ذكر محدود و مرتبط بمزاج الآخر و ب …مزاجك.
– – – –
في الحُب هناك اثنان الحبيب و المحبوب.
في العلاقة هناك واحد فقط…أنت.
في الحب الاثنان يصير واحد.
في العلاقة الواحد يبقي واحد.
– – – –
الحُب حاضر لا يغيب.
– – – –
يوم اردت ان احب أخذت ابحث عمن أحب لأقلده ،
قرأت قصصا قيل انها قصص حب و اخذت اطبع شكلا لهو غالبا ما يكون شخص صعب غامض غني و لا انسي ثري جدا و هي تلك البريئة الصغيرة التي في الغالب فقيرة … و بين رفض ظاهر منه هو و انزعاج و نفور منها يكون الحب فتاتي كلمة احبك تزوجيني و قبلة ختامية او ربما سرير يجمع و …كان ذاك الحب
 
في الاغاني هو ينادي وهي تبحث تتظاهر بالصد و لكن كل جسدها يقول تعال
يعني قل عكس ما تريد لان هو يحب الغموض و ينجذب للجمال ركزت هي علي شكل ليكون طعم لهو و هو يعلم ذلك لكنه لا يقول وهي تعلم انه يعلم لكن كلاهما يلعبا لعبة الصيد صياد و طريدة تنتهي بقبلة و سرير ..و كان ذاك هو الحب
 
او ياتي هو ولا يعرف عن هي شي و لا هي تعرف قبلة و سرير فيكون قسمة و نصيب وذاك هو الحب
و هناك هو درس مع هي و و و قبلة سرير حب
و كان … و …..
 
النقطة المشركة في كل ما كان من قصص مرت بي تلك القبلة و السرير، التي ان كانت ،تعني انه الحب
و لكن ما يكون بعدها الكثير هناك الاقبال و النفور و المرح و الضحك و الغضب و اللوم و العتاب و …و… و كلها حالات مختلفة حسب ما كان عليه ذاك اللقاء.
 
ظننت لوقت طويل ان الحب هو تلك القبلة و ذاك اللقاء لجسدين …
اليوم اعي ان ذاك يسمى جنسا و ان الحب يكون دائما و ان لا قبلة و لا سرير يعرفه او يحويه
 
الحب كالنفس لا يغيب وهو محرك الحياة و طاقتها و مولد حركة التغيير الدائم بها و انه من جعل من القبلة حين تكون باسمه عهدا و ما جعل من لقاء الجسد بالجسد زواجا و ميثاقا غليضا.
 
الجنس ليس حبا و الجنس ان كان مصدره الحب يكون صلاة.
– – – – –
في الصغر يعلمُونا كيف نحب لكن لا أحد يعلمنا كيف نكره.
كبرنا نبحث عن كيفية الحب و ماهيته ، فقسمنا الحب لأقسام عدة
حب مصلحة
حب مؤقت
حب عابر
حب غذري
حب مزيف
حب …
كلُ واحد اختار قسما و معلما لحب، و لكل حب امتحان فإما نجاح و مرور لفصل آخر أو رسوب و اعادة.
لكن الكره يقي بلا علام و لا معلم …مادة خام ، فكان صادقا لا زيف فيه.
لا علم في الحب.
– – – –
قال انه احبها بجنون لدرجة جعلتها تهرب منه و جعلته غير قادر ان يحب بعدها.
 
كم هو ذكي ذاك الايغو و تلك الشخصية التي كتبت احداث مسلسل “الي حب و لا طالشي” ولكي يضمن نجاح فلمه و استمرارية البث و جذب المشاهدين و بقاء المنتجين و و… اخترع شخصية الضحية الذي كان في الجزء الاول الحبيب و مع ارتفاع عدد المشاهدين سيستمر البحث الحي و المباشر …مشاهدة ممتعة و لا تنسي اي شخصية تعجبك يمكنك اقتناؤها من موقع” كُنيbe me ” …
– – – –
 
مني الصالحي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..